بوغابا يضرب بقوة والحصيلة اعتقال ثلاثة صيادين بتافراوت المولود

بوغابا يضرب بقوة والحصيلة اعتقال ثلاثة صيادين

علمت شبكة و منتديات إداوسملال بأن بوغابا قد قام باعتقال ثلاثة صيادين بمحمية خاصة بالجماعة القروية تافراوت المولود باقليم تيزنيت، و ذلك يوم السبت من الأسبوع المنصرم، و قد قام حراس تلك المحمية الخاصة التي يشرف عليها طبيب منحدر من منطقة إححان بأكادير، قاموا بتبليغ بوغابا و الدرك الملكي بعد كشفهم للصيادين الذين كانوا يصطادون في خارج فترة الصيد القانونية كما انهم لم يلتزموا بالقوانين و الاجراءات اللازمة للصيد بتلك المحمية، مصدر يقول للشبكة ان عملية الإعتقال جاءت بعد مطاردة مطولة بين جبال منطقة تافراوت المولود، انتهت بتوقيف الصيادين الثلاثة الذين ينحدرون من مناطق مختلفة من دائرة أنزي، و يضيف المصدر أن الصيادين اعتقلوا في حالة تلبس حيث عثر بوغابا بحوزتهم طريدة صيد عبارة عن غزالة أنثى حامل، و يضيف المصدر أن الموقوفين سيعرضون يوم الأربعاء على أنظار وكيل الملك بتيزنيت. و قد خلف ذلك الإعتقال عدة مواقف من أبناء المنطقة و خاصة هواة الصيد الذين استغربوا كيف ان بوغابا و مصلحة المياه و الغابات تتساهل و تتغاضى عن تجاوزات الصيادين الأجانب الذين يمارسون تلك الهواية بشكل كبير بالمنطقة، في حين ان بوغابا لا يتردد في التشدد في تطبيق قوانينه ضد هواة الصيد من أبناء المنطقة، و يضيف أحد هؤلاء الصيادين أنه يطالب مصلحة المياه و الغابات و الدرك الملكي بالتعامل بنفس الحزم مع جميع الصيادين الأجانب و خاصة الخليجيين الذين يتم التغاضي عن تجاوزاتهم مقابل ما يقدمونه من أموال، و يضيف المصدر ان صاحب تلك المحمية يحرص على الضرب بيد من حديد لكل من يحاول الصيد بتلك المحمية دون دفع مقابل، و يضيف المصدر ان المحمية تدر دخلا كبيرا على صاحبها الذي اكتراها من الجماعة القروية، و يقول أحد أبناء منطقة تافراوت المولود للشبكة أن ساكنة المنطقة يتهمون هذه المحميات بأنها أماكن لتعليف الحلوف و حمايته حيث ان تلك الجحافل من الخنازير البرية تهاجم حقول الفلاحين و تهدد سلامة ساكنة المناطق الجبلية، نفس المصدر يقول للشبكة انهم ينتقدون الجماعة القروية تافراوت المولود لأنها أقحمت المنطقة في استثمارات وصفها بالفاشلة و بأنها رهنت أراضي و مستقبل المنطقة في أيدي الأجانب الذين يستعملونها لتسمين الحلوف و تسمين حساباتهم البنكية على حساب مصلحة ساكنة هذه المناطق الجبلية. أحد المنتخبين يؤكد أن تدخل بوغابا في هذه الفترة التي تتزامن مع التحضيرات الكبيرة للزيارة الملكية للمنطقة، تعتبر تدخلات استثنائية هي فقط لكي تظهر مصلحة المياه و الغابات وكأنها تعمل بالمنطقة في حين أنها مازالت عاجزة عن حل مشاكل ساكنة المنطقة مع الصيادين أثناء موسم الصيد و مع ظاهرة تكاثر الحلوف و اعتدائه على راحة و سلامة ساكنة المنطقة رغم كثرة شكاوي ساكنة دائرة انزي و مختلف جماعاتها القروية في هذا المجال.

اترك تعليقاً

غلق القائمة