فاتح ذي الحجة بعد غد السبت وعيد الأضحى المبارك يوم الاثنين 10 ذي الحجة 1432 الموافق 7 نونبر 2011

فاتح ذي الحجة بعد غد السبت وعيد الأضحى المبارك يوم الاثنين 10 ذي الحجة 1432 الموافق 7 نونبر 2011

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الاسلامية في بلاغ لها أن فاتح من شهر ذي الحجة سيكون هو يوم السبت 29 أكتوبر 2011، وعليه فإن أول أيام عهيد الأضحى المبارك سيكون يوم الاثنين 7 نونبر 2010. وجاء في بلاغ الوزارة أنها راقبت هلال شهر ذي الحجة لعام 1432 ه, بعد مغرب يوم الخميس 29 ذي القعدة 1432 ه, الموافق 27 أكتوبر 2011 م. واتصلت بجميع نظار الأوقاف ومندوبي الشؤون الاسلامية بالمملكة وبوحدات القوات المسلحة الملكية المساهمة في مراقبة الهلال فأكدوا لها جميعا عدم ثبوت رؤيته. وعليه, فإن شهر ذي القعدة يكون قد استكمل الثلاثين يوما, ويكون فاتح شهر ذي الحجة هو يوم السبت 29 أكتوبر 2011 م, وعيد الأضحى المبارك هو يوم الاثنين 10 ذي الحجة 1432 ه الموافق 7 نونبر 2011 م. وكانت المملكة العربية السعودية قد أعلنت مساء الخميس أن يوم الجمعة 28 أكتوبر 2011، هو أول أيام شهر ذي الحجة، وهو الإعلان الذي اعتمدته جل الدول العربية والاسلامية، حيث أن عيد الأضحى المبارك سيكون في هذه الدول هو يوم الأحد 6 نونبر 2011.

عيدكم مبارك سعيد وكل عام وأنتم بألف خير.

 

«L’Aïd El-Kébir, l’une des plus importantes fêtes de l’Islam, symbolise la soumission totale d’Abraham et par extension de tout croyant à Dieu».
Le 1er Dou Al Hijja de l’année 1432 de l’Hégire correspondra au samedi 29 octobre et l’Aïd Al Adha sera célébré le lundi 7 novembre, a annoncé, jeudi, le ministère des Habous et des affaires islamiques.
Dans un communiqué, le ministère indique que le croissant lunaire annonçant le mois de Dou Al Hijja de l’an 1432 de l’Hégire, a été observé, jeudi soir (27 octobre) par les nadirs du Royaume et les unités des Forces Armées Royales (FAR) qui ont confirmé la non-apparition du croissant lunaire.
Par conséquent, le 1er Dou Al Hijja correspondra au samedi 29 octobre et l’Aïd Al Adha (10 Dou Al Hijja) sera célébré le lundi 7 novembre.
Puisse Dieu combler en ce mois béni de bienfaits S.M. le Roi Mohammed VI, Amir Al Mouminine, et renouveler pareilles occasions pour le Souverain dans la gloire et pour SAR le Prince Héritier Moulay El Hassan et l’ensemble des membres de l’illustre Famille Royale dans le bien-être et pour le peuple marocain et la Oumma islamique dans le progrès et la prospérité.Par MAP

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *