إداوسملال | اعتداءات رعاة رحل غياب القايد وبيروقراطية الجماعة

إداوسملال | اعتداءات رعاة رحل غياب القايد وبيروقراطية الجماعة

في شكاية توصلت بها شبكة و منتديات إداوسملال استنكر سكان عدد من الدواوير ما يتعرضون له من اعتداءات رعاة رحل على أراضيهم و أشجارهم المثمرة و بساتينهم و آبارهم، وذلك بضواحي مركز إداوسملال بإقليم تيزنيت، حيث عاث الرحل تدميرا في كل ما هو أخضر بعدد من الدواوير ما دفع ما يناهز 35 مواطنا للتوجه لمقر قيادة إداكوكمار يوم الإثنين 29 غشت 2016 في وقت دوام رسمي لوضع شكاية بالموضوع لكنه وحسب تصريحهم للشبكة وجدوا السيد القايد غائبا عن مكتبه وبعد طول انتظار توجهوا لدار الجماعة وبعد تحرير شكايتهم رفض موظف الجماعة بقسم تصحيح الإمضاءات ومطابقة النسخ لأصولها، إنجاز معاملتهم بتوثيق شكايتهم، متحججا بأن عدد الموقعين فيها كبير حيث ناهز 35، وطالبهم الإكتفاء بتوقيع شخصين على الأكثر من كل دوار، ما حدى بهم لإعادة صياغة شكايتهم والتي وقع عليها فقط عشرة مواطنين من سكان هذه الدواوير ومن بينهم مستشار جماعي. وفي اتصال بالشبكة قال أحد هؤلاء المشتكين انه وحتى صباح اليوم الأحد 4 شتنبر 2016 ورغم ما تعرضوا له من بيروقراطية بالجماعة وغياب الإهتمام بالقيادة إلا ان شكايتهم تلك بقيت حبرا على ورق وان الرعاة الرحل مازالوا ينصبون خيامهم ويرعون جحافل قطعانهم بعدد 1500 رأس في أراضينا، كل هذا يحدث والسلطات المحلية لم تكلف نفسها عناء التحرك للبحث في شكايتنا وتلبية طلبنا إليها بالتدخل لحماية ممتلكاتنا من الغصب على أيدي هؤلاء الرعاة الرحل حيث قدم بعضهم من منطقة الراشيدية والجنوب. ويتعلق الأمر بالدواوير التالية: دوار تكاترت، دوار أزورأوزر، دوار تاوييت، دوار تاكضيشت أيت عباس ودوار تيزي نتاوييت وغيرها حيث يستغل الرحل غياب السلطات المعنية لبسط انتشارهم، رغم مقاومة الساكنة وما ينجم عنه من احتكاكات وشجارات سبق للرحل ان استعملوا فيها العنف ضد الساكنة وأصحاب الأراضي.

منشورات سابقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *