إداوسملال | حادثة سير مميتة صباح العيد تودي بحياة شاب من دوار أفلا أوليلي

إداوسملال | حادثة سير مميتة صباح العيد تودي بحياة شاب من دوار أفلا أوليلي

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان حادثة سير مميتة وقعت صباح أول أيام عيد الأضحى الإثنين 12 شتنبر 2016 وخلفت مصرع شاب في العشرين من العمر ينحدر من دوار أفلا أوليلي بقبيلة إداوسملال إقليم تيزنيت، مصادر مطلعة وشهود عيان قالوا للشبكة ان الشاب “عبد الرحمان الوكاكي” 23 سنة عازب من دوار أفلا أوليلي، يشتغل قيد حياته مسير مقهى الهناء بمركز جمعة إداوسملال، كان يقود سيارة من طراز “داسيا دوكر” يتجول بها صباح يوم العيد في الطريق الجهوية رقم 104 وكانت الطريق شبه خالية من حركة السير، حوالي الساعة 10:30 صباحا شوهدت سيارته تخرج من طريق دوار أيت عضيا متجهة نحو مركز جمعة إداوسملال، وعند وصوله منطقة أورسي نتغوني حيث يوجد منعرج خطر فقد السيطرة على مقود السيارة التي كانت تسير نحول المنعرج بسرعة مفرطة جدا حسب شهود عيان، وزاد من خطورة الحادث عدم وضع حزام السلامة بالنسبة للسائق الذي كان وحده بالسيارة، دقائق مرت بعد الحادث قبل أن يكتشفها أحد الساكنة ويخطر عناصر الدرك الملكي بإداوسملال حيث هرعت مباشرة لعين المكان كما حضرت سيارة الإسعاف لإداوسملال التي كانت على مقربة من الحادث، هذه الأخيرة نقلت السائق المصاب ولم تستغرق سوى أقل من ثلاثين دقيقة بين مكان الحادث بإداوسملال والمستشفى الإقليمي الحسن الأول بتيزنيت، وحوالي الحادية عشرة أدخل لقسم الإنعاش نظرا لخطورة الإصابة بنزيف داخلي حاد، ورغم جهود الطاقم الطبي إلا انه أعلن عن وفاته حوالي الثالثة بعد الزوال من نفس اليوم، لتتحول فرحة العيد لحزن شديد لدى عائلة الوكاكي الكريمة ولدى أصدقاء الفقيد حيث لم يصدق بعضهم هول الصدمة بفقدان صديق كانوا بالأمس القريب يشاركونه جلساتهم وسهراتهم، ولكن للأسف إنها حرب الطرق وآفة حوادث السير التي تترك خلفها المآسي والأحزان، فمزيدا من الحذر أيها الشباب السائق تجنبوا السرعة واحترموا قوانين السير. هذا وقد علمت الشبكة ان جثمان الفقيد سيوارى الثرى غذا الثلاثاء بإداوسملال. وأمام هذا المصاب الجلل تتقدم إدارة شبكة و منتديات إداوسملال بأحر التعازي والمواساة لعائلة الفقيد، وللسيد المستشار الجماعي الحبيب الوكاكي لوفاة أخيه، إنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

غلق القائمة