حزب الحلوف يزكي المعزي رئيسا ولهذا فشل قديم في الظفر بها

حزب الحلوف يزكي المعزي رئيسا ولهذا فشل قديم في الظفر بها

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان السلطات المحلية بقيادة إداكوكمار بإقليم تيزنيت وجهت دعوات لأعضاء المجلس الجماعي لتيزغران لحضور أشغال انتخاب رئيس جديد للجماعة الترابية تيزغران ونوابه وذلك بناء على قرار عاملي رقم 4 بتاريخ 2018/3/3 يفوض للسلطة المحلية بإداكوكمار الإشراف على عملية انتخاب رئيس جديد للجماعة، طبقا لمقتضيات المواد 10 و 12 من القانون التنظيمي رقم 14-113 والمتعلقة بانتخاب رؤساء المجالس الجماعية ونوابهم، ودعى قائد إداكوكمار السيد مراد لمزيهري الأعضاء البالغ عددهم 14 مع شغور مقعد واحد، للحضور إلى قاعة الإجتماعات التابعة للجماعة الترابية تيزغران المتواجدة بمركز جمعة إداوسملال يوم الثلاثاء 13 مارس 2018 على الساعة العاشرة صباحا، وذلك لانتخاب رئيس جديد للجماعة ونوابه في جلسة واحدة مخصصة لهذه الغاية. هذا وعلمت الشبكة ان شخصا وحيدا تقدم بترشحه لشغل منصب الرئيس بتزكية من حزب التجمع الوطني للأحرار وهو السيد عبد الله المعزي هذا الأخير قام بإيداع ترشحه بتاريخ 2018/3/8، والدعوات وزعت على الأعضاء بتاريخ 2018/3/9. وللتذكير فقد سبق لرئيس الجماعة الترابية تيزغران السيد لحسن جابر ان أعلن استقالته من عضوية ورئاسة المجلس الجماعي بتاريخ 2018/2/14، بعد ما يشبه انقلاب قاده نائبه الثاني قديم بمباركة الغازي، بعد خلاف حاد نشب بين جابر والغازي اتهم فيه الأول الثاني بتهميش جماعته على مستوى المجلس الإقليمي والجهة واصفا وعوده التي قدمها الغازي لجماعة تيزغران بالكاذبة. استياء سملالة من الغازي عكسه مستوى الحضور بمؤتمر الحزب الجهوي بأكادير فمن بين ثمانية أعضاء للحزب بالجماعة لم يشارك سوى اثنان وهما قديم والمعزي، وخلال رحلة السفر هذه حيث نقل قديم المعزي عبر سيارة من نوع “كردوس” من سوق المركز إلى مسرح الهواء الطلق بأكادير، وتبادلا الأدوار لإقناع كوادر الحزب بمنح التزكية لقديم، لكن تحالف الإخوة الأحرار الانقلابين لم يدم طويلا فقد تم تقديم وشاية حرمت قديم من تحقيق حلمه بالظفر بالرئاسة، الوشاية وصفت قديم بغير المنضبط حزبيا حيث سبق أن أحضر تزكية من حزب العدالة والتنمية ليترشح بها بعد ان كان حزب الأحرار مترددا في منحه التزكية بسبب سمعته السيئة وشكايات المواطنين اتجاهه، وبعد ان تحصل على التزكية من الأحرار سلم تزكية المصباح لوكاكي وأقنعه بالترشح بها في الدائرة المستحدثة حديثا واعدا إياه بالفوز بعد ان تم إنزال انتخابي لأصوات الترحال العائلي، الوشاية تحدثت أيضا على طابع قديم الذي يميل للعنف والجاهلية ولا يتوفر على شخصية قيادية، وكان مسك الختام حين تم طرح ملفات تزكم رائحتها الأنوف لو قامت المعارضة بكشفها فقد تحرج الحزب الذي يدعي محاربة هكذا تجاوزات ناهيك عن تهديد أعضاء بالمجلس باستقالة جماعية إذا وصل “بندريس” للرئاسة. إذن فرحة قديم بعد نجاح انقلابه لم تدم طويلا فقد انتقلت إلى المعزي الذي باشر ممارسة صلاحيات الرئيس حتى قبل الإنتخابات المزمع عقدها يوم غد. مصدر من داخل المجلس قال للشبكة ان حزب “الحلوف” زكى المعزي دون ان يتشاور معنا كأعضاء بالحزب ولم نستغرب من الغازي انه مرة أخرى قفز على ممارسة المقاربة التشاركية التي يكتفي بها كشعارات رنانة، وأضاف ان أكثر من رئيس جماعة وأعضاء استقالوا وسيستقيل المزيد لأن هذا الحزب الذي يرأسه المسؤول الأول عن “بوغابا” الذي يعتدي على أراضي السكان الأصليين الأمازيغ وحقهم في العيش الكريم، ويفضل تحويلها لمرتع لعربان الخليج وبعير الصحراء، وختم المصدر حديثه للشبكة بالتذكير بأن كل من المعزي وقديم وجهان لعملة واحدة وقد رفضا مؤازرة السكان المتضررين من استحداث محمية قنص استباح بها بوغابا نصف تراب الجماعة وكلاهما تغيبا عن كل اللقاءات التواصلية المخصصة لهذا الموضوع، بل لا ننسى ان قديم ”بندريس” هو من استقدم هذا البلاء بدعم من قصر كردوس. فهل تحول حزب الحمامة بشعار أغاراس_أغاراس إلى حزب الحلوف بشعار ڭار_أغاراس..

حزب الحلوف يزكي المعزي رئيسا ولهذا فشل قديم في الظفر بها

رئيس الجماعة الترابية تيزغران يعلن استقالته من عضوية ورئاسة المجلس الجماعي| صورة الاستقالة
https://goo.gl/d8tcXB