الأزوروزري السملالي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم إخواني أخواتي ن بلا جدل سنصعد هذه المرة إلى أعلى دوار بسملالة ألا وهو أزور أوزرو ، والذي يعرب بسطح الجبل.
ذلك الدوار الرائع بسكانه الطيبون ، فما إن تصعد إلى تلك القمة حتى تجد نفسك ممسوسا بسحر تلك المناظر الخلابة التي تصادفها ، فرغم الضروف المناخية والتضاريسية الصعبة أبا الأزوروزري ألا أن يترك بصمته في ميدان العلم والقراءات ، حيث أنجب العديد من العلماء والفقهاء ن وتكونت في الدوار أسر علمية متأخرة منذ أكثر من مائتي سنة ن أشهرها تلك الأسرة التي هاجرة إلى الساحل من بعمرانة.

(منظر من الجهة البحرية لدوار أزور أوزر نحو المنحدر الذي يطل على دوتيزي)

فلنتتبعهم واحدا واحدا ، كي تعلموا ما أنجب أزور أوزر ن وجل هذه المعلومات لمؤرخ الأسرة سيدي ادريس:
1_ محمد بن محمد (فتحا ):
هذا أول معروف من علماء الأسرة قال فيه مؤرخ الأسرة سيدي ادريس ما ياتي:العالم الفقيه العباسي السملالي بموضع سطح الجبل ازور أوزرو ن كان رحمه الله يشارط في المدارس العلمية ، ويعلم فيها العلم ويقضي بين الناس بالتحكيم على العادة في النوازل.
أخذنا عن أفواه اعمامنا ان سبب وفاته أنه شارط بمدرسة بومروان فكتب حكما فب بعض السملاليين فترصده المحكوم عليه في داخل المدرسة حينا فضربه برصاصة أتت عليه ن وذلك سنة 1190 هجرية.
2_ أحمد بن محمد (فتحا) :
أخذ أولا من قبله وهما إخوان أحمد وابرهيم، وأحمد هو الكبير قال فيه مؤرخ الأسرة:الفقيه احمد بن محمد بن محمد ن كان فقيها يحكمه الناس في نوازلهم ،وقد مسقط رأسه قبل أخيه ابرهيم فنزل في قبيلة الساحل فاشترى هناك املاكا تاثلها.
توفي قبل 1214 هجرية بقليل، وقد تخرج بوالده الذي قلنا انه كان يدرس في بومروان.
هذا كله ما يعرف عن هذا العالم الجليل رحمه الله.
3_ محمد بن أحمد بن محمد (فتحا) :
ولد من قبله قال فيه مؤرخ الأسرة بعد ذكر أبيه:ومن اولاده الفقيه السيد محمد بن احمد السملالي عالم يقضي بين الناس ، وتوجد مخطوطات يده في ذلك في الساحل توفي رحمه الله حوالي 1270 هجرية.
4_ محمد (فتحا) بن محمد بن احمد بن محمد:
وصفه المؤرخ بأنه أخذ من مراكش ثم اشتغل بالنوازل في جهته لا شغل له إلا ذلك إلى أن توفي رحمه الله سنة 1323 هجرية،وما أكثر محررات يده في تلك الجهة.
5_ الحسين بن محمد بن أحمد بن محمد (فتحا) :
أخو من قبله قال فيه المؤرخ: كان فقيها متزوجا بنت العلامة سيدي احمد بن ابراهيم ، وأخذ أيضا من مراكش وديدنه الجولان في النوازل إلى أن توفي رحمه الله سنة 1329 هجرية.
6_ محمد بن الحسين :
ولد من قبله اخد القرءان عن الأستاد البشير الساحلي والعلم من بونعمان عن سيدي محمد بن مسعود.ثم إنشغل بالمشارطة.
7_ أحمد بن محمد بن احمد بن محمد (فتحا) :
اخو الحسين ومحمد فقيه مذكور يشارط في مدرسة العوينة ويعرف بسيدي احمد السملالي ،كان صوفيا متدينا مشتغلا بخويصة نفسه،توقي رحمه الله نحو 1315 هجرية.
8_ ابراهيم بن محمد :
أخو هؤلاء فقيه مذكور يشارط في مدرسة العوينة توفي رحمه الله نحو 1320 هجرية.
9_ محمد ابن براهيم بن محمد بن أحمد:
ولد من قبله ، أخذ عن العلامة الحسين من ءال بيهي المتوكي،ويحكي المترجم عن استاذه أنه كان يواخذ طلبته بملازمة الصف وبعمارة الأوقات بالخير الكثير على عادة التيمكديشتيين،ثم انه شارط في مدرسة ويجان وفي أتبان والعوينة يدرس فيها.وحاله حسن إلى أن توفي رحمه الله نحو 1374 هجرية.وكانت له غيرة وطنية وله تطلع اشتهر به إلى الوقت الذي تنحل فيه ازمة الإستعمار،ولكنه مات قبل أن يراها تنحل.
10_ محمد بن احمد بن محمد (فتحا) :
اخو من قبله،قال فيه المؤرخ :سيدي محمد بن أحمد بن أحمد السملالي فقيه يشارط في المدارس العلمية كمدرسة إيفردا من الساحل وله شهرة في زمانه ومن اشياخه عمه ابراهيم بن محمد الاتي توفي رحمه الله حوالي 1275 هجرية،ولديه أيضا محررات كثيرة في الساحل.
11_ محمد بن محمد (فتحا) بن احمد بن محمد (فتحا) :
ولد من قبله أخذ من فاس ولعله اخد والده ٌبل أن يذهب غلى فاس على العادة من أنه لا يسافر إلى الحواضر إلا من شدا في سوس وقض حصل تحصيلا مذكورا إلا أنه إعتبط قبل أن يظهر كثيرا.وقد جال جولا ت في النوازل لم يبطئ فيها،توفي رحمه الله نحو 1280 هجرية.
12_ أحمد بن محمد (فتحا) :
اخو من قبله من أكابر القراء السبعيين ويلقب بأنقيض أي النقطة وذكروا أن سبب تلقيبه بذلك أنه بعدما حصل القراءات أتى أخيرا بختمة في لوحته لم يخطئ إلا في نقطة واحدة في كلمة،فلقب بذلك.
لم يحظ بترويج القراءات تعليما لأنه لا يشارط لغنى أهله ، توفي رحمه اله نحو 1320 هجرية.
13_ عبد الله بن محمد (فتحا) :
اخو من قبله ،أتقت القراءات ثم أخذ العلوم من مراكش ثم رجع فلم يتجاوز مزاولة أشغاله إلى أن توفي رحمه الله نحو 1327 هجرية.
14_ابراهيم بن محمد (فتحا) بن محمد:
هذا هو الولد الثاني لسيدي محمد بن محمد الذي ذكرناه أولا في طليعة رجال الأسرة ،كما ذكر ولده الأول أحمد مع فروع بنيه ، قال مؤرخ الأسرة في أبراهيم هذا بعد ذكر والده:
ومن أولا ده جدنا الأستاذ العالم العلامة أبو سالم سيدي ابراهيم ابن محمد كان رحمه الله عالما مدرسا مشاركا في العلوم كلها ، ربانيا حاجا لبيت الله الحرام.
كان يلقب بأقراب لكثرة حفظه للقرءان وللعلوم عقليها ونقليها ، له خط جيد وكلا مه له لذة وحلوة كما رأينا في رسوم احكامه وكتبه.
كان يقضي بين الناس في زمنه،ويشارط في المدارس العلمية كمدرسة تانكرت من ايفران ومدرسة الخميس من أيت بعمران.وسبب انتقاله من مسقط رأسه سملالة هو الوباء الواقع سنة 1214 هجرية فنزل على بغلته وأمة له ، فنزل في المعدرأولا فتزوج من عند أيت إيغبا ثم من هناك إلى الدشيرة ثم إلى تيزنيت ثم إلى إيكرار ثم إلى الساحل من بني بعمرانة ،حيث بنى داره ومسجدا أمامها ،فاشتهر المكان بالسملاليين.
ومحررات يده كثيرة ، توفي رحمه الله سنة 1243 هجرية.وقبره لا يزال معلوما إلى الأن وإليه يدفن أهله وللناس في إعتقاد خصوصا من يتطلبون الاولاد فيندرون له دبيحة فيلدون بإذن الله ولله الأمر وحده.
15_علي بن ابراهيم :
أحد الأولاد الثلاثة الذين أعقبهم سيدي ابراهيم ن شاب ماهر في التحصيل سافر إلى فاس فجاور هناك حتى تفوق ، إلا أنه إعتبط هناك سنة 1263 هجرية وهناك رسالة كبيرة كتبها من فاس سنورد البعض منها :
…فلما تراكمت علينا أهوال السفر واشتدت علينا نوائبه وتعاقبت علينا عساكره ممر الليالي و الأيام وتوالت علينا الهموم التي لا يخلومنها أحد ولو بلغ ما بلغ وجال القلب فلم يجد للنجاة من هذا محلا ن وذقنا من الشدة ما لم نذقه قبل تذكرنا ميدان اسلافنا وموضع إخواننا وأعمامنا وقرابتنا لا حرمنا الله منه بجاه صاحب الشفاعة سلام الله على الجميع السلام التام والأمان العام وتوابعه ن واقرأوا السلام على كل من كانت بيننا وبينه معرفة ما قرابة او غيرها و والجيران وسائر ما احتوت عليه بلدتنا لا سيما وخصوصا والدتنا أطال الله عمرها وأبقاها في دار الذنيا وطلبنا من الحق سبحانه ان يمن علينا باللقاء معها هي وتوابعها ذكرا وانتى ن بل حتى حيطان دارنا تشوقا لرؤيتها والتطوف بها غاية التشوق.
نعم فمرادي ومقصودي من الله ثم منكم ان تدعوا لنا في مظان الإجابة بصالح الحال ونيل المراد والمقصود بالدات إن تمنوا وتجودوا علينا بإرسالكم إلينا ما أمكن من الزاد فقد غنقضى ما عندي قبل كتبي هذا بخمسة أشهر أو أكثر ، فوالذي بعث بالحق محمدا ماكان في ملكي حين الكتب ما أشرب به عند السقاء في السكة ولا ما أشتري به خبزة واحدة فضلا عن غيرها…
والغاية من ورد الرسالة هو برز معانات الطالب السوسي في الحواضر ،رحمه الله.
16_محمد (فتحا) بن ابراهيم :
أحد أولئك الأولاد ، اتقن القراءات وألم بمعلومات عن والده لا بأس بها وكان يعلم القراءات في المساجد حياته إلى أن توفي رحمه الله سنة 1327 هجرية.
وقد أدى فريضة حجه ، وقد أتجر بمال أخيه أحمد فتعدى لص على متجره فقتلته القبيلة بعدما غرمته ما لصه.
17_ أحمد بن إبراهيم :
هو ثالث أولئك الإخوة ، وياقوتتهم بل ياقوتة العلماء كلهم بسوس اخذ عن العربي الأدوزي ثم استتم بفاس فتزوج قبل 1260 هجرية ، فصار عالم زاويتهم المحترمة ،الذي ملأ الجهة علما طافحا حتى لا يكاد يعلى عليه.
قال فيه المؤرخ الإكراري : ومنهم الفقيه النوازلي البياني المنطقي الأصولي أبو العباس سيدي أحمد بن ابراهيم السملالي كان رحمه الله عالما عاملا صالحا كاملا تقيا كبيرا صوفيا شهيرا ، فقيها دينا خيرا ناسكا بينا.
عليه كانت تدور أحكام سوس وبالحق الصميم يسوس لا معارض حق لفتواه ولا مقارع لفحواه.
كان نساخ للكتب الطوال ،وكان أعجوبة الزمان في التوفيق على ملازمة الأوراد ، واغتنام أنواع القربات والأذكار حاضرا وباد ،وكان مبسوط الرزق فقلما تخلوا داره من أطايب الطعام ونزول الأجلة الكرام.
له رحمه الله خزانة كتب نهبها قائد العسكر بتزنيت اسمه ابن دحان.ولما أتى السلطان مولاي الحسن لسوس كان معه صاحب الترجمة إلى أن وصل إلى وادي نون فرجع إلى أن حل بتزنيت فبات سيدي أحمد في القبة بعد أن صلى العشاء والتراويح فنام نوما كان فيه موته ،وذلك في رمضان 1303 هجرية.
18_ محمد بن أحمد بن ابراهيم :
لأحمد بن ابراهيم ثلاثة أولاد من العلماء أكبرهم محمد حفظ القرءان ثم تزوج ثم توجه لإستمام معلوماته في المعارف ، فجاور مراكش ما شاء الله حتى حصل ، فرجع فقام بشؤون والده وكان يشبه والده حتى أن كثيرين ليغلطون في التمييز بينهما.
له قدم راسخ في التوجه إلى الله إلى أن توفي رحمه الله سنة 1340 هجرية.
19_ الحسن بن احمد بن ابراهيم :
الثاني من الإخوة ولد نحو 1270 هجرية ،زاول حفظ القرءان فلم يتيسر له إتقانه كما ينبغي فانقطع عنه ماشاء الله ، ثم أرسله والده إلى أدوز فأخذ شيئا عن ابن العربي الأذوزي ، ثم بعثه إلى فاس فبقى هناك إثني عشر عاما فحصل تحصيلا تاما ، ولم يرجع إلا بعد وفاة والده الذي كان له خير خلف.توفي رحمه الله سنة1346 هجرية.
20_ إدريس بن الحسن بن أحمد بن ابراهيم :
ولد نحو 1320 هجرية ،أخذ القراءن عن الأستاذ البشير بن أحمد بن عبد الله الساحلي في مسجد أيت تاويجانت ، ثم افتتح العلوم عن الأستاذ المؤرخ الإيكراري في مدرسة أيت بوياسين الأخصاصية.
شارط في بعض المساجد ثم إنخرط في سلك العدول سنة 1330 هجرية ، إلى أن كان نائب القاضي في الساحل وهو الذي نقل عنه الكثير من أخبار هذه الأسرة.
21_ الطاهر بن أحمد بن ابراهيم :
أخذ القرءان عن الأستاذ محمد بن الحسين الكيوضي البعمراني في مسجد الأسرة ، وقد كانت الأسرة تشارط دائما أستاذا خاصا في مسجدها هذا لأولادها ، ثم افتتح العلوم عند سيدي مسعود في بونعمان ، وهما فقط شيخاه ومعلوماته متسعة.
كان كأهله يجول في النوازل ولا يشارط ولا يعلم ، كان في المدرسة يخدم أستاذه سيدي محمد بن مسعود خدمة خاصة وكان أمينه الوحيد والمكلف بجميع شؤونه ، فيحكي عنه كثيرا حيث قال : كنا إذا خرجنا لجمع السمن ،لا يكاد يجتمع له قدر معلوم إلا بعث به لبعض الناس ، فلا نصل المدرسة إلا بقليل منه يوم تتم الدورة ، وقد يخاصمنا لماذا أبقينا ما نبقيه منه ، ونحن نبقيه عمدا لنعتمد عليه في المدرسة.
هؤلاء ما تيسر لنا ذكرهم من هذا الدوار ومن هذه الأسرة المباركة ، التي لا تزال فيها بقايا من خير وبركة.
بهذا إخواني القراء اترككم في رعاية الله وحفظه ، في انتظار ردودكم .
وتحية خاصة من lanbase إلى الأزوروزريين اينما تواجدوا..

(المزيد…)

فتح التدوينة

لعشاق الخضر السملالية

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله أوقاتكم كالعادة أحبائي الكرام.
عربونا لمحبتي لكم جميييييعا أحضرت لكم بعضا من الخضر السملالية الإنتاج بطبيعة الحال .
والمتوفرة في إداوسملال في مثل هذا الوقت من السنة أي في فصل الربيع.
ولعلمي أن بعض زوار المنتدى لا يملكون حقلا أو تركوه للحلوف يمرح فيه أو فاتهم وقت زرعها أو .. او.. مع تعدد الاسباب.
إليكم المنتوج أتمنى أن ينال إعجابكم:

لعشاق الخضر السملالية

awa bismilahat anbdo lkhirad .wana doryiwin tazgawte iskar akkba.
tkbal flagh wakha idrous lkhirad tla lbaraka.

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة