الجمعية تحضر لتنظيم مهرجان ربيع إداوسملال و العديد من الأنشطة

الجمعية تحضر لتنظيم مهرجان ربيع إداوسملال و العديد من الأنشطة

عقدت الجمعية الإحسانية لإداوسملال يومه الثلاثاء 16 مارس 2010 بمقرها بالدارالبيضاء اجتماعا مصغرا انطلق من الساعة السابعة مساءا حتى منتصف الليل، و قد ترأس الإجتماع السيد الحاج محمد جابر رئيس الجمعية و عرف مشاركة الأستاذة فاطمة مستغفر و عدد من أعضاء الجمعية، كما عرف اللقاء حضور كل من السيد أكزال ابراهيم كاتب و باحث و مراسل صحفي، بالإضافة للسيد باقلا أحمد إعلامي و فاعل جمعوي بمنطقة أنزي.
و خصص الإجتماع لدراسة عدة مواضيع و أنشطة تعتزم الجمعية القيام بها، حيث ستقوم الجمعية الإحسانية لإداوسملال بتنظيم الدورة الأولى من مهرجان ربيع إداوسملال تحت شعار إحياء الهندسة المعمارية المحلية و ذلك تزامنا مع مجموعة من الأنشطة الثقافية و الرياضية التي ستواكب القافلة الطبية التي ستنظم للمنطقة كما تعتزم الجمعية تنظيم رحلة لشباب إداوسملال من بعض المدن كالدارالبيضاء نحو قبيلة إداوسملال.
و سيتم عقد اجتماع يومه الأحد 21 مارس مع مجموعة من شباب المنطقة حيث سيتم الإستماع لآرائهم و أخذ مقترحاتهم في ما يخص استعدادهم للإنخراط في العمل الجمعوي، و في السادس والعشرين من نفس الشهر سيتم عقد الجمع العام للجمعية و تجديد مكتبها المسير، و في الثاني و الثالث من شهر أبريل المقبل سيتم تنظيم مهرجان ربيع إداوسملال، حيث تصب كل الأنشطة في اتجاه الإهتمام بالشباب كربيع العمر و حتى يتم خلق جمعية للشباب لضمان الإستمرارية، كما عقدت بمقر الجمعية بقبيلة إداوسملال اجتماعات مماثلة لتشكيل لجنة مكونة من الجماعة القروية لتزغران و الجمعية الرياضية و جمعية التجار و ذلك بحضور جمعيات فاعلة بمنطقة أنزي للتشاور، و قد نوقشت عدة مقترحات من أجل تنظيم مهرجان ربيع إداوسملال حيث ستقام عدة أنشطة و كذلك تنظيم معرض للصور حول الهندسة المعمارية المحلية الأصيلة، بالإضافة للتعريف بالجمعية و أنشطتها كما سينظم معرض لمنتوجات الصناعة التقليدية، كما ستضم فضاءا تنشيطيا لفائدة الأطفال من رسوم و أناشيد و ألعاب و كل ما يصب في اتجاه الإهتمام بالطفل و إحياء التراث و العناية به، كما سيتم إبراز الجانب العلمي الذي يميز قبيلة إداوسملال من خلال عقد ندوات و ملتقيات و توزيع جوائز و عرض مخطوطات و كل ماله علاقة بالجانب العلمي و الثقافي.
القافلة الطبية و التي سبق للجمعية التحضير لها ستواكب المناسبة و ستشمل عددا كبيرا من التخصصات الطبية فيما يشبه بمستشفى متنقل، كما سيتم توزيع مساعدات غذائية متنوعة و أغطية بمعدل 600 وحدة، و ستعرف المناسبة تنظيم أمسيتين فنيتين من أحواش و الروايس بإداوسملال، كما ستنظم بالمناسبة أنشطة رياضية كمباراة في كرة القدم، الأستاذة فاطمة مستغفر أكدت على ضرورة إشارك العنصر النسوي سواء في اللقاءات التشاورية مع الشباب او في الأنشطة الأخرى و ستقوم بالمناسبة بتوزيع نسخ من مدونة الأسرة على عدد من النساء بالمناطق القروية. كما ستقوم الجمعية الإحسانية لإداوسملال بتنظيم رحلة سفر من مدينة الدارالبيضاء لزيارة قبيلة إداوسملال لمجموعة من شباب إداوسملال المقيم في المدن و ستدوم الرحلة أيام 30 مارس، 1، 2، و 3 أبريل و ستعرف تنظيم عدة أنشطة و زيارات لمنطقة تيزنيت و تازروالت و إداوسملال قبل العودة لمدينة الدارالبيضاء.
من أبرز ما تسعى الجمعية إضفاءه على المهرجان الجديد هو إحياء كل ما هو محلي و ليس فقط الفلكلور، حيث يسعى لربط الجيل الموجود بالمدن مع قبيلة إداوسملال و تشجيعه على إحياء التراث المحلي، دون أن ننسى الشباب المقيمين بإداوسملال حيث تم عقد اجتماع مع لجنة الشباب و الرياضة قصد تحضير برنامج عمل متكامل، كما سيتم إدراج جميع المعلمين و المعلمات بقبيلة إداوسملال، و كذلك أئمة و فقهاء المساجد بالقبيلة ضمن المستفيدين من مساعدات الجمعية، دون ان ننسى دور الجمعية في برنامج إصلاح المدارس العصرية، كما سيتم تكريم شعراء و إنضامن قبيلة إداوسملال بالإضافة لتكريم الأطفال حفظة القرآن الكريم بالكتاتيب القرآنية.
و ستتزامن تلك النشطة مع عطلة فصل الربيع مما سيمكن عددا من أبناء قبيلة إداوسملال من اصطحاب أبنائهم و أسرهم لزيارة قبيلتهم و صلة الرحم مع أهلهم و ذويهم.
يمكنكم ارسال ملاحظاتكم و اقتراحاتكم من خلال البريد الإلكتروني للجمعية الإحسانية لإداوسملال
كما ندعوا كل شباب إداوسملال للتسجيل في لوائح شبيبة إداوسملال التي وزعت أو عبر الانترنت

الجمعية تحضر لتنظيم مهرجان ربيع إداوسملال و العديد من الأنشطة

متابعة قراءة “الجمعية تحضر لتنظيم مهرجان ربيع إداوسملال و العديد من الأنشطة”