المغرب | رجوع للساعة القانونية للمملكة الأحد 21 ماي 2017

المغرب | رجوع للساعة القانونية للمملكة الأحد 21 ماي 2017

تعلن وزارة إصلاح الإدارة والوظيفة العمومية أنه ستتم العودة إلى الساعة القانونية للمملكة، وذلك بتأخير الساعة بستين 60 دقيقة عند حلول الساعة الثالثة صباحا من يوم الأحد 21 ماي 2017، عملا بمقتضى المرسوم رقم 2-13-781 الصادر في 21 من ذي القعدة 1434 28 شتنبر 2013

المغرب | رجوع للساعة القانونية للمملكة الأحد 21 ماي 2017

تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيدة صابر يامنة دوار إسلي لحد قبيلة إداوسملال

تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيدة صابر يامنة دوار إسلي لحد قبيلة إداوسملال
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
قال تعالى: (( يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي، وادخلي جنتي )) صدق الله العظيم | سورة الفجر | ج 30


بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره، وببالغ الحزن و الأسى تلقت شبكة و منتديات إداوسملال نبأ وفاة الفقيدة صابر يامنة دوار إسلي لحد قبيلة إداوسملال، وتوفيت رحمها الله عن سن يناهز 80 عاما بالدار البيضاء، هذا وقد ووري جثمان الفقيدة الثرى في موكب جنائزي مهيب بمقبرة الغفران بالدار البيضاء وذلك ظهر اليوم الثلاثاء 9 ماي 2017، إنا لله وإنا إليه راجعون، تعازينا القلبية لكل أفراد عائلة الفقيدة، داعين المولى عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان و أن يسكن الفقيدة فسيح جناته مع النبيين و الشهداء و الصالحين و الأبرار. اللهم ارحمها رحمة واسعة و تغمدها برحمتك، اللهم اغفر لها، وارحمها، وعافها، واعف عنها، وأكرم نزلها، ووسع مدخلها، واغسلها بالماء والثلج والبرد، ونقها من الخطايا، كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدلها دارا خيرا من دارها، وأهلا خيرا من أهلها، وزوجا خيرا من زوجها، وأدخلها الجنة، وأعذها من عذاب القبر، ومن عذاب النار.

تابع قراءة “تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيدة صابر يامنة دوار إسلي لحد قبيلة إداوسملال”

باريس | صور+فيديو إحياء ذكـ2017ــرى الشهيد السملالي إبراهيم بورعام

باريس | صور+فيديو إحياء ذكـ2017ــرى الشهيد السملالي إبراهيم بورعام

ما يناهز 8036 يوما مرت أي 22 عاما على اغتيال الشهيد السملالي إبراهيم بورعام بالعاصمة الفرنسية باريس، وما تزال ذكراه تحيى في فاتح ماي من كل سنة للترحم على روحه وأرواح ضحايا العنصرية والفاشية. ذكـ2017ــرى هذا العام شهدت صباح يوم فاتح ماي 2017 حضور كل من السيد إيمانويل ماكرون مرشح الدور الثاني للإنتخابات الرئاسية الفرنسية لعام 2017 مرفوقا بالسيد برتران دولانوي عمدة باريس السابق، بالإضافة للسيد جان لوك ميلنشون مرشح الدور الأول للإنتخابات الرئاسية الفرنسية، والسيدة آن هيدالغو عمدة العاصمة الفرنسية باريس، حاملين إكليلا من الزهور وضع بجوار اللوحة التذكارية التي ثبتتها عمودية باريس بمكان اغتيال الشهيد إبرهيم بورعام، بجوار قنطرة كاروسيل فوق نهر السين، كما تم الوقوف دقيقة صمت ترحما على روحه وكل ضحايا العنصرية، كما شارك في المراسيم نجل الشهيد السيد سعيد بورعام وشقيقه السيد الحسين بورعام، كما حضر المناسبة عدد من المنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، كما كان حضور عائلة الشهيد وأبناء قبيلته إداوسملال بإقليم تيزنيت جنوب المملكة المغربية حيث مسقط رأسه، وأفراد من الجالية المغاربية، العربية والافريقية. باريس شهدت مسيرة رمزية دعت إليها عدة منظمات وجمعيات، ضد العنصرية والفاشية، وإحياءا لذكرى إبراهيم بورعام وكل ضحايا العنصرية والفاشية، وحملت لافتات وشعارات بالمناسبة، ومن بينها ” إبراهيم بورعام.. لن ننسى.. لن نسامح ”. وأعقب ذلك تجمع كبير نظم من قبل جمعيات الدفاع عن حقوق المهاجرين ومكافحة العنصرية في فرنسا، تكريما لروح إبراهيم بورعام، و من أجل التنديد بالخطابات والقوانين المعادية للأجانب، التي تهدد المهاجرين في فرنسا وتميز بين المواطنين على أساس أصولهم أو معتقداتهم. كما نظم المتظاهرون، ومن بينهم نشطاء من مختلف الأحزاب السياسية والنقابات، مسيرة صامتة حول ضفاف نهر السين، ونثر باقات من الزهور في مياه النهر حيث ألقت عناصر اليمين المتطرف الشهيد السملالي إبرهيم بورعام رحمه الله، والذي أعيد جثمانه إلى أرض الوطن بمسقط رأسه بقبيلة إداوسملال بالمغرب حيث دفن بمقبرة للآتعزة تاسملالت، حيث يتوقف بعض أفراد الجالية المغربية بالعالم للترحم عليه. وفي ما يلي صـور مختارة من المناسبة: (شاهد فيديو)

تابع قراءة “باريس | صور+فيديو إحياء ذكـ2017ــرى الشهيد السملالي إبراهيم بورعام”

تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد نجاح عبد السلام دوار أيت يلين

تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد نجاح عبد السلام دوار أيت يلين
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
قال تعالى: (( يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي، وادخلي جنتي )) صدق الله العظيم | سورة الفجر | ج 30


بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره، وببالغ الحزن و الأسى تلقت شبكة و منتديات إداوسملال نبأ وفاة الفقيد نجاح عبد السلام دوار أيت يلين قبيلة إداوسملال، وقد توفي رحمه الله عن سن يناهز 50 عاما بالدار البيضاء مساء الأربعاء 3 ماي 2017، هذا وسيوارى جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الغفران بالدار البيضاء اليوم الخميس 4 ماي 2017، إنا لله وإنا إليه راجعون، تعازينا القلبية لكل أفراد عائلة الفقيد، داعين المولى عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان و أن يسكن الفقيد فسيح جناته مع النبيين و الشهداء و الصالحين و الأبرار. اللهم ارحمه رحمة واسعة و تغمده برحمتك، اللهم اغفر له، وارحمه، وعافه، واعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، واغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا، كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله دارا خيرا من داره، وأهلا خيرا من أهله، وزوجا خيرا من زوجه، وأدخله الجنة، وأعذه من عذاب القبر، ومن عذاب النار.

تابع قراءة “تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد نجاح عبد السلام دوار أيت يلين”

الشهيد بورعام ضحية عنصريين بفرنسا والشهيد العثماني ضحية تكفيريين بالمغرب

الشهيد بورعام ضحية عنصريين بفرنسا والشهيد العثماني ضحية تكفيريين بالمغرب

مع كل فاتح ماي وحتى لا ننسى نستحضر ذكرى الشهيد السملالي المظلوم إبراهيم بورعام ضحية العنصريين المتطرفين بفرنسا عام 1995، ولأن التكفيريين والعنصريين هما وجهان لعملة واحدة يجهزون على ضحاياهم الأبرياء في صمت، كان لا بد من استحضار مظلومية الشهيد السملالي المظلوم الشريف العثماني مولاي أمحمد لنباص رحمه الله، والذي راح سنة 2015 ضحية تكفيريين متطرفين، وهو فوق أرضه وبحضن دواره، الشهيد بورعام قطع مسافات طويلة إلى عاصمة الأنوار باريس بحثا عن لقمة العيش الكريم، اعتقد انه بأمان وهو يتجول بها لكن عنصريين أوقفوه وأعدموه ميدانيا بتهمة أنه عربي وهو لم يكن كذلك بل كان أمازيغيا مغربيا سملاليا، الشهيد العثماني لم يحتج للذهاب بعيدا بل جاءه التكفيريون المتطرفون الى عقر دواره، وبعد ان اعتبروه ناقص عقل ودين أهدروا دمه بفتاويهم الظلامية، حيث ضاقوا ذرعا بمواقفه الشجاعة والتي عبر فيها الشهيد لنباص عن رفضه للاستعمال الخاطئ للدين الإسلامي لتدمير تراثنا وثقافتنا الأمازيغية، كان الشهيد لنباص وحيدا في الخط الأمامي يحارب الفكر الوهابي التكفيري المتطرف على مسافة صفر، سقط شهيدا ورحل في صمت، على عكس الشهيد بورعام الذي سقط في بلد يتم فيها احترام حقوق الإنسان، فتحولت ذكراه الى رمز ضد العنصرية والفاشية، اليوم يكون قد مر 8037 يوما على استشهاده لكن ذكراه لم ولن تمحى، المجد والخلود والرحمة للشهداء ولا نامت أعين الجبناء.