مستشار جماعي بإداوسملال يحتج على تخفيض نصيب الجماعة من مادة الشعير المدعم الموجه للكسابة الى 11 طن عوض 60 طن

مستشار جماعي بإداوسملال يحتج على تخفيض نصيب الجماعة من مادة الشعير المدعم الموجه للكسابة الى 11 طن عوض 60 طن

رفضت الجماعة القروية لإداوسملال في شخص النائب الثاني للرئيس المستشار الجماعي السيد حسن قديم، استلام كمية 11 طن من مادة الشعير المدعم الموجه للكسابة بالجماعة، وطالب السيد حسن قديم بالكمية التي اعتادت الجماعة تسلمها كاملة وهي 60 طن، وكان من المفروض ان توزع 112 قنطارا من الشعير قادمة من ميناء أكادير، لكن غضب المستشار الجماعي وعدد من أعضاء الجماعة حال دون ذلك حيث طالبوا بكمية 60 طنا كاملة، لأن أعداد المسجلين بالجماعة يبلغ 326 كسابا، والكمية الموفرة غير كافية بتاتا، ويتسائل أعضاء الجماعة القروية لإداوسملال عن الأسباب التي أدت الى هذا الأمر، ولماذا دائما تصل حقوق ومستحقات سملالة ناقصة أو منقوصة. أمام هذا الإشكال عقدت اللجنة المحلية المكلفة بتحديد لائحة الكسابة الذين سيستفيدون من مادة الشعير المدعم بجماعة إداوسملال، اجتماعا بمقر قيادة إداكوكمار يوم الثلاثاء 7 فبراير 2012، وحضره كل من السيد مراد لمزيهري قائد إداكوكمار، السيد حسن قديم ممثل المجلس القروي لإداوسملال، السيد أحمد أدرضور ممثل الغرفة الفلاحية، السيد عبد الله بوسلام المتعهد والسيد بوبكر أكمولان ممثل مركز الأشغال الفلاحية بأنزي. بعد الإطلاع على لائحة الكسابة والبالغ عددهم 326 ونظرا لكون الكمية المخصصة لهذه الجماعة محددة فقط في 112 قنطارا أي 224 كيسا، كل كيس يزن 50 كلغ، تم الإتفاق على انه ما بين 10 رؤوس ماشية و30 يستفيد من كيس واحد، أما ما بين 31 رأسا و 100 يستفيد من ثلاثة أكياس، أما الكسابة الذين يملكون 100 رأس وما فوق فإنهم يستفيدون من أربعة أكياس. هذا المخرج لم يرضي ممثل الجماعة حيث أصر السيد حسن قديم على إضافة ملاحظة بمحضر الإجتماع تنص على ما يلي: النائب الثاني لرئيس جماعة إداوسملال رفض الكمية المخصصة لهذه الجماعة بدعوى أنها غير كافية رغم موافقة السلطة المحلية وممثل المركز الفلاحي بأنزي وممثل الغرفة الفلاحية بإداكوكمار.

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

تعلن إدارة شبكة و منتديات إداوسملال ان أعضائها وزوارها الذين شاركوا في التصويت لاختيار شخصية إداوسملال لعام 2011، قد أجمعوا على اختيار السملالي الراحل الحاج علي كاسمي، شخصية بارزة غنية عن التعريف حيث يعتبر مثال رجل الأعمال الوطني الناجح والنموذجي، ساهم وبشكل فعال في النهوض بالصناعة والإقتصاد الوطني، وأنشأ شركات ومصانع بمختلف ربوع المملكة وخارج الوطن، ولم ينسى تيزنيت التي أقام بها وحدات صناعية هامة ما تزال حتى اليوم تتطور وتشغل العشرات من اليد العاملة من أبناء المنطقة. دون أن ننسى الحاج علي كاسمي الفاعل الجمعوي حيث يعتبر رحمه الله أحد مؤسسي الجمعية الإحسانية لإداوسملال التي يتجاوز عمرها الثلاثين عاما، كما كان الفقيد يترأس جمعية سملالة للتنمية والتعاون، بالإضافة لجمعية المدرسة العتيقة بومروان. وبالرغم من ان ظروفه الصحية وانشغالاته الكثيرة في السنوات الأخيرة قد أبعدته شيئا ما عن العمل الجمعوي إلا انه رحمه الله ظل دائما محبا ووفيا لقبيلته العزيزة عليه جدا إداوسملال، حيث يحرص على التواجد بها ما أمكن بمنزله بدوار تيزي أوسلز وكان يشرف على خدمة الأرض وزراعتها، وقد أنشأ خزانا تحت أرضي عملاق لتخزين مياه الأمطار والإستعانة به في فترات الجفاف، وسعى الى زراعة الجبال المحيطة بالخزان بمئات الأشجار المثمرة. يعتبر رحمه الله من أكبر داعمي ومحتضني المدارس العتيقة بسوس ويهتم بحملة وحفظة كتاب الله القرآن الكريم. قال رحمه الله في إحدى لقائاته بالشبكة، إن مصير كل سملالي مغترب أن يعود الى أرضه وقبيلته وحينها سوف يسأل نفسه ماذا قدم لها ولأرضها ولساكنتها، وقال انه يكون سعيدا وهو يرى أبنائه وأحفاده يحرصون على التواجد ما أمكن بإداوسملال، وختم انه جاب مختلف مناطق العالم لكنه أبدا لم يجد مكانا يشبه إداوسملال. الراحل الحاج علي كاسمي يوصف برجل الأفعال تميز بحيويته ونشاطه وتفانيه في عمله الذي ظل يمارسه حتى يوم وفاته الأربعاء 13 أبريل 2011  بمنزله بمدينة الدار البيضاء، وهو يوم حزين نعت فيه قبيلة إداوسملال أحد أبرز رجالاتها المرموقين، ولهذا ليس غريبا اليوم أن يقوم أعضاء وزوار شبكة و منتديات إداوسملال باختياره كشخصية إداوسملال لعام 2011، فشكرا لجميع المشاركين في التصويت، ورحم الله الفقيد الحاج علي كاسمي وأسكنه فسيح جناته، وجعل البركة في أبنائه الذين يمثلون بحق خير خلف لخير سلف. إدارة الشبكة سوف تقوم بتسليم شهادة تقديرية بالإضافة لهدية تذكارية عبارة عن خنجر تقليدي، إلى أبناء وعائلة الفقيد، نيابة عن جميع أعضاء وزوار شبكة و منتديات إداوسملال.

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

أعضاء وزوار شبكة ومنتديات إداوسملال يختارون الراحل الحاج علي كاسمي شخصية إداوسملال لعام 2011

اضغط على الصور للتكبير.

اجتماع بمقر الجماعة في إطار متابعة تهيئة مركز جمعة إداوسملال يوم الأربعاء 8 فبراير 2012

مركز جمعة إداوسملال

اجتماع اللجنة الإقليمية بمقر الجماعة القروية لإداوسملال في إطار  متابعة تهيئة مركز جمعة إداوسملال يوم الأربعاء 8 فبراير 2012
احتضن مقر الجماعة القروية لإداوسملال يومه الأربعاء 8 فبراير 2012 اجتماعا جديدا يدخل ضمن اجتماعات متابعة أشغال مشروع تهيئة مركز جمعة إداوسملال، وكان آخر اجتماع حضره رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال عقد بمقر عمالة اقليم تيزنيت يوم 24/01/2012، والذي تقرر فيه زيارة مركز اداوسملال يوم 08 فبراير 2012 وحضر الإجتماع كل من السيد محمد الدرهم رئيس دائرة أنزي، السيد مراد لمزيهري قائد قيادة إداكوكمار، السيد الحسن بنشقرون رئيس الجماعة القروية لتيزغران، عدد من أعضاء المجلس القروي ونواب رئيس الجماعة، السيدين حسن جابر  ومحمد الغاني ممثلي الجمعية الإحسانية لإداوسملال، مندوب وزارة الشبيبة والرياضة، رئيس قسم التعمير بعمالة تيزنيت، ممثل قسم التجهيز بالعمالة، مكتب الدراسات الطبوغرافية وثلاثة مهندسين معماريين، ممثل المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، ممثل وزارة الصحة . وعقد هذا  الإجتماع بقاعة الإجتماعات بمقر الجماعة القروية لإداوسملال ، ودام من الساعة العاشرة صباحا الى  الثانية زوالا.
  حيث تم دراسة  عدة نقاط تتعلق بمتابعة وتيرة وسير أشغال تنفيذ مشاريع تهيئة مركز جمعة إداوسملال :
1-  توسيع مقر الجماعة القروية، حيث ستبدا الأشغال في شهر مارس و سيتم نقل مقر الجماعة مؤقتا الى مبنى وضعته الجمعية الاحسانية لإداوسملال رهن إشارة الجماعة، بدون مقابل مادي في انتظار اكتمال أشغال بناء مقر الجماعة الجديد، والذي سيكون لائق بساكنة الجماعة حيث خصص له  مبلغ 2.500.000,00 درهم .
2-   مشروع حماية مركز جمعة اداوسملال من الفيضانات، الذي هو الآن في طور  الإنجاز، كما سيتم البدء في انجاز دراسة لشطره الثاني والذي خصص له مبلغ 4.500.000,00 درهم
3- بناء مجزرة جديدة بمركز جمعة اداوسملال، حيث يجري تسوية الوضعية العقارية التي سيقام عليها المشروع، و الذي خصص له  مبلغ 1.000.000,00 درهم .
4-  إنجاز دراسة لتمرير  الأسلاك الكهربائية تحت الأرض بمركز جمعة اداوسملال" ELECTRIFICATION SOUS TERRAIN" و الذي خصص له  مبلغ 1.500.000,00 درهم .
5-  مشروع بناء المركب السوسيو رياضي الذي توقفت فيه الأشغال  في انتظار انجاز التعديلات المقترحة من طرف الجمعية الإحسانية وذلك من طرف المهندس المكلف بالمشروع للحفاظ على الطابع الهندسة المعمارية المحلية، وان يحترم خصوصيات المنطقة، و الذي خصص له  مبلغ 4.000.000,00 درهم .
6-   مشروع تهيئة ساحتي مسجد سيدي احمد اوموسى والمعهد الحرفي بالمركز اللتين سيكونان متنفسا لساكنة المركز. و الذي خصص له  مبلغ 1.900.000,00 درهم .

7- مشروع انجاز  شبكة توزيع الماء الصالح للشرب، من طرف الجماعة والمكتب الوطني للماء الصالح للشرب في انتظار انجاز الدراسات  النهائية والتكلفة المالية.
8- مشروع توسيع مستوصف اداوسملال، الذي بدات فيه الأشغال، وسينجز  في اطار الشراكة بين الجمعية الإحسانية لإداوسملال ووزارة الصحة حيث خصص له مبلغ 1.200.000,00 درهم
وللإشارة فإن مشروع تهيئة المركز قد عاد إليه الروح بعد  تجديد مكتب الجمعية الإحسانية لإداوسملال التي تقوم بالبحث على الموارد المالية لتمويل هذا المشروع الكبير،  كما تشرف على الجانب التقني و الإداري  بالتنسيق مع  رئيس  الجماعة والمصلحة التقنية التابعة لها و جميع المصالح  الإقليمية والجهوية والمركزية المعنية كل حسب اختصاصاته.
والجمعية الإحسانية لإداوسملال اتضح للجميع أنها تحرص على جودة الأشغال والحفاط على الطابع المعماري المحلي، كما تعمل جادة على ان يتوفر المركز على جميع المرافق الضرورية والبنية التحتية التي ستجعله يكون في مصاف مراكز المدن، نظرا لموقعه الإستراتيجي وتاريخ قبيلة إداوسملال.