فيديو+صور رحيل إبراهيم أخياط بعد مسار طويل كرس حياته لخدمة الأمازيغية لغة وثقافة ⵣ

فيديو+صور رحيل إبراهيم أخياط بعد مسار طويل كرس حياته لخدمة الأمازيغية لغة وثقافة ⵣ

انتقل إلى دار البقاء المناضل الأمازيغي إبراهيم أخياط بعد مسار طويل كرس حياته لخدمة الأمازيغية لغة وثقافة، وتوفي رحمه الله عن سن يناهز 77 عاما بالرباط يوم الأربعاء 7 فبراير 2018 بعد معاناة طويلة مع المرض، هذا وقد ووري جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الشهداء بالرباط في موكب جنائزي مهيب حضره عدد من الشخصيات والفعاليات كما حضر رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني. إبراهيم أخياط قيدوم الحركة الأمازيغية منذ أواخر ستينيات القرن الماضي ومن مؤسسي الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي 1967 حيث شغل فيها ككاتب عام لسنوات عدة كما أصدر عدة منشورات منها مجلة التبادل الثقافي أمود وتامونت، كما أسس مجموعة اوسمان 1974. رحم الله الفقيد إبراهيم أخياط وتعازينا لعائلته، إنا لله وإنا إليه راجعون. شاهد: فيديو1فيديو2

تابع قراءة “فيديو+صور رحيل إبراهيم أخياط بعد مسار طويل كرس حياته لخدمة الأمازيغية لغة وثقافة ⵣ”

أسكاس إغودان أمباركي بمناسبة حلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968 سنة سعيدة كل عام وأنتم بخير

أسكاس إغودان أمباركي بمناسبة حلول رأس السنة الأمازيغية الجديدة 2968 سنة سعيدة كل عام وأنتم بخير

أسكاس إغودان أمباركي ئض ن ئناير ســ2968ـنة أمازيغية جديدة سعيدة مليئة بالأفراح والمسرات وكل عام وأنتم بألف خير، على جميع أعضاء و زوار شبكة و منتديات إداوسملال، إن شاء الله كل أيامكم فرح و سرور و سعادة و أمل و خير. مضى عام 2967 بحلوه و مره، فاسحا المجال لعام 2968 الذي نتمنى من الله العلي القدير أن يكون عام فرج و خير على الجميع. ( شاهد فيديو )

جديد الأغنية الأمازيغية الدينية | الرايس عمر أسملال وعبد الكريم انضام – آيت ربي

جديد الأغنية الأمازيغية الدينية | الرايس عمر أسملال وعبد الكريم انضام - آيت ربي

صدر أمس بالأسواق منتوج فني جديد للرايس عمر أسملال وعبد الكريم انضام من إنتاج شركة الوبان فيزيون للإنتاج الفني في إطار جديد الأغنية الأمازيغية الدينية. إعداد وإخراج أحمد اليزيدي، تسجيل ومكساج اللوبان فيزيون. وللتواصل مع الرايس عمر أسملال 0668060611. وفي ما يلي مقتطف، ولتستمتعوا أكثر سارعوا لاقتناء نسخة أصلية:


تابع قراءة “جديد الأغنية الأمازيغية الدينية | الرايس عمر أسملال وعبد الكريم انضام – آيت ربي”

الشهيد بورعام ضحية عنصريين بفرنسا والشهيد العثماني ضحية تكفيريين بالمغرب

الشهيد بورعام ضحية عنصريين بفرنسا والشهيد العثماني ضحية تكفيريين بالمغرب

مع كل فاتح ماي وحتى لا ننسى نستحضر ذكرى الشهيد السملالي المظلوم إبراهيم بورعام ضحية العنصريين المتطرفين بفرنسا عام 1995، ولأن التكفيريين والعنصريين هما وجهان لعملة واحدة يجهزون على ضحاياهم الأبرياء في صمت، كان لا بد من استحضار مظلومية الشهيد السملالي المظلوم الشريف العثماني مولاي أمحمد لنباص رحمه الله، والذي راح سنة 2015 ضحية تكفيريين متطرفين، وهو فوق أرضه وبحضن دواره، الشهيد بورعام قطع مسافات طويلة إلى عاصمة الأنوار باريس بحثا عن لقمة العيش الكريم، اعتقد انه بأمان وهو يتجول بها لكن عنصريين أوقفوه وأعدموه ميدانيا بتهمة أنه عربي وهو لم يكن كذلك بل كان أمازيغيا مغربيا سملاليا، الشهيد العثماني لم يحتج للذهاب بعيدا بل جاءه التكفيريون المتطرفون الى عقر دواره، وبعد ان اعتبروه ناقص عقل ودين أهدروا دمه بفتاويهم الظلامية، حيث ضاقوا ذرعا بمواقفه الشجاعة والتي عبر فيها الشهيد لنباص عن رفضه للاستعمال الخاطئ للدين الإسلامي لتدمير تراثنا وثقافتنا الأمازيغية، كان الشهيد لنباص وحيدا في الخط الأمامي يحارب الفكر الوهابي التكفيري المتطرف على مسافة صفر، سقط شهيدا ورحل في صمت، على عكس الشهيد بورعام الذي سقط في بلد يتم فيها احترام حقوق الإنسان، فتحولت ذكراه الى رمز ضد العنصرية والفاشية، اليوم يكون قد مر 8037 يوما على استشهاده لكن ذكراه لم ولن تمحى، المجد والخلود والرحمة للشهداء ولا نامت أعين الجبناء.