المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يحتفي بالمبدعين الأمازيغ بالذكرى العاشرة لتأسيسه

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية

المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يوزع جوائزه السنوية. وقد اختار «ليركام» هذه السنة والتي تصادف الذكرى العاشرة لتأسيسه بعد خطاب أجدير، أن يقيم حفل توزيع مختلف الجوائز التي يخصصها لتكريم الشخصيات والأسماء الأمازيغية، بمقر المعهد بدل مسرح محمد الخامس على غير عادة السنوات الماضية. قبل توزيع هذه الجوائز التي تأخرت عن موعدها كثيرا وحملت العديد من الضيوف على المغادرة قبل الآوان، أقام المعهد ندوة صحفية سلط من خلالها المتدخلون الضوء على جوانب عديدة من حصيلة هذا العقد من التواجد في الساحة. رئاسة جائزة الثقافة الأمازيغية لسنة 2010، أسندت لإسماعيل العلوي الأمين العام السابق لحزب التقدم والاشتراكية. أما على مستوى المتوجين فقد حصل لحسن أولحاج على الجائزة التقديرية للثقافة الأمازيغية، فيما ذهبت الجائزة الوطنية للإبداع الأدبي لكل من عبدالله صبري، ورشيد جدان، وسعيد أبرنوص، وعبدالرحمن بلوش. والجائزة الوطنية للترجمة فكانت من نصيب علي يكن، وصلاح إكرام. أما الجائزة الوطنية للتربية والتعليم فمنحت لفؤاد ساعة، ومسعود سامحو وعلي داوود، ومحمد الإدريسي، وعائشة جراحي، وداوود كرحو، وخديجة الزاوي، وعمر حيضر. أما الجائزة الوطنية للإعلام والاتصال فكرمت عبد النبي إدسالم. ونالت حنان مروصي الجائزة الوطنية للمخطوط بالأمازيغية. فيما حصل كل من فاطمة الزيهر وعبدالحميد خمو على الجائزة نفسها في صنف الأغنية التقليدية.. جائزة الفنون للرقص الجماعي حصل عليها أحواش فينت ورزازات، أحيدوس الخاطر أيت عيسى، أما جائزة المسرح فذهبت مناصفة إلى كل من فرقة دار مايزغ تيزنيت، وفرقة جمعية تفسوين بالحسيمة. فيما تم حجب كل من الجائزة الوطنية للفكر والبحث والجائزة الوطنية للفنون صنف الأغنية العصرية.
عشرية «ليركام» اختتمت بحفل فني ساهر بمسرح محمد الخامس، نشطته العديد من الوجوه الفنية المغربية الأمازيغية، كفاطمة تيحيحيت ومحمد رويشة وغيرهما من الفرق المغربية الأخرى. الأحداث المغربية

جائزة الثقافة الأمازيغية برسم سنة 2010

(المزيد…)

فتح التدوينة

الرايس الحاج محمد الدمسيري قصيدة العيد – صوت النجوم

الرايس الحاج محمد الدمسيري قصيدة العيد - صوت النجوم

[audio:http://www.archive.org/download/RassMohamedDamsiriLaiid/Rass_Mohamed_Damsiri_Laiid.mp3|titles=الرايس الحاج محمد الدمسيري قصيدة العيد – صوت النجوم|artists=IDAOSAMLAL.COM]

ملف صوتي للإستماع والتحميل، لقصيدة أمازيغية مميزة حول العيد (عيد الأضحى المبارك) للفنان الأمازيغي الكبير الراحل الحاج محمد الدمسيري، هذه القصيدة مكونة من 134 كلمة أمازيغية، وكان محمد الدمسيري رحمه الله يحرص على كتابة قصائد طويلة بنفسه، كما يحرص على قرائتها على جمهوره أو في تسجيلاته الصوتية، قبل أن ينظمها باستعمال ربابه الذي يتقن العزف عليه مثل إتقانه لنظم الشعر الأمازيغي. يغلب على كلماته الطابع الملتزم والتوعية والإرشاد خاصة في أمور الحياة والدين، كما يحرص دائما على ان تضم قصائده أمور الناس الحياتية والتحدث عن همومهم ومشاكلهم، وقد كلفه ذلك حينها العديد من المضايقات المخزنية وصلت أوجها في مطاردته والتهديد بسلامته الجسدية هو وصاحب شركة إنتاجه الفني، السيد الحسين كجكاو الشهير بصوت النجوم وهو من أبناء قبيلة إداوسملال، الذي قدم الكثير لنجاح وانتشار فن الروايس في بداياته، كما ساهم في دعم وإنجاح مدرسة الحاج محمد الدمسيري التي تخرج منها العديد من الفنانين الأمازيغيين المرموقين، وأبرزهم الفنانة القديرة الرايسة فاطمة تباعمرات، التي لا تفوت فرصة تشيد من خلالها بالمنتج السملالي الذي قدم لفن الروايس الكثير، في إطار شركة انتاج صوت النجوم التي باتت ماركة سملالية يفتخر بها ابناء قبيلة اداوسملال، بالإضافة لعدد من المنتجين السملاليين الذين برزوا في المجال ذاته. فيما يلي روابط للإستماع وتحميل الملف الصوتي:

للتحميل :

(المزيد…)

فتح التدوينة

الثورة الليبية تعيد للأمازيغ حيوية ثقافتهم بعد 40 عاماً من قمع القذافي

للمرة الأولى، يرفع العلم الرسمي لليبيا خارج فضائها الجغرافي، والتغني بالنشيد الوطني الليبي بالأمازيغية، وذلك في افتتاح المهرجان الدولي للفيلم الأمازيغي بمدينة أغادير جنوب المغرب. وشهد الحدث مشاركة نخب فكرية…

فتح التدوينة

تتويج فرقة درامازيغ التيزنيتية بالمهرجان الوطني للمسرح الأمازيغي في دورته العاشرة

نظمت الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي بأكادير الدورة العاشرة للمهرجان الوطني للمسرح الامازيغي وذلك في الفترة الممتدة ما بين 22 و 25 من شتنبر. حيث بلغ عدد العروض المشاركة في…

فتح التدوينة
غلق القائمة