الجمعية الإحسانية لإداوسملال تهيب بالجميع العمل لمعالجة مخلفات السيول وفك العزلة عن مداشر ودواوير قبيلة إداوسملال

الجمعية الإحسانية لإداوسملال تهيب بالجميع العمل لمعالجة مخلفات السيول وفك العزلة عن مداشر ودواوير قبيلة إداوسملال

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان سملالة المقيمون بمختلف المدن وخارج أرض الوطن يتابعون باهتمام وقلق ما لحق بقبيلتهم إداوسملال من أضرار مادية جسيمة جراء سيول جارفة خلفتها الإضطرابات الجوية التي شهدتها المنطقة، وكون عدد من هؤلاء ينشطون في إطار جمعيات المجتمع المدني، فإن لهذه الأخيرة دور وموقف. وفي ما يلي نص منشور بالموقع الإلكتروني للجمعية الإحسانية لإداوسملال:
على إثر التساقطات المطرية غير المسبوقة التي شهدتها المنطقة، وخلفت سيولا جارفة ألحقت أضرارا بالطرق، المنشآت الفنية، المسالك القروية، البنية التحتية، الأراض والبساتين الزراعية، الآبار، المنازل العتيقة والتراث المعماري. وبعد إحاطته علما بما سبق، أوعز رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال بإرسال موفد إلى عين المكان للقيام رفقة المصالح التقنية بالجماعة، بجولة تفقدية لوضع صورة أولية عن حجم الأضرار، ورفع تقرير بذلك للمكتب المسير للجمعية، كما دعى رئيس الجمعية المكتب المسير لعقد اجتماع عاجل. وبناءا على ما سبق فإن رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال وإذ يعلن باسمه وباسم المكتب المسير وأعضاء الجمعية، تضامنه مع الساكنة وخاصة المتضررين من الفئات المعوزة، وإذ يحمد الله عز وجل على عدم وقوع خسائر في الأرواح بإداوسملال خلال هذه الإضطرابات الجوية، فإن رئيس الجمعية كما يشيد بالدور الهام الذي قامت به الأجهزة الأمنية من مبادرات وجهود جنبت وقوع خسائر بشرية، وخاصة الدرك الملكي والقوات المساعدة والسلطات المحلية والإقليمية، كما يشيد رئيس الجمعية بالدور الذي قامت به فعاليات المجتمع المدني بإداوسملال، من تجسيد لقيم التضامن والتعاون بين أبناء المنطقة، ونوه بجهود أعضاء الجمعية الذين تواجدوا بإداوسملال خلال هذه الظروف الصعبة وشاركوا ساكنتها معاناتهم، ونزلوا للميدان وسط ظروف جوية صعبة لتفقد أحوال ساكنة عدد من الدواوير الذين اتصلوا بالجمعية، وخص رئيس الجمعية بإشادة عالية الحاج صالح جمالي لما قام به من جهود ميدانية ساهمت في التخفيف من معاناة سكان العديد من الدواوير. ويهيب رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال بالجميع العمل على معالجة تداعيات ومخلفات وأضرار هذه السيول، كما يهيب بجميع الفعاليات وجمعيات المداشر بالعمل الميداني على تشخيص حجم ونوع الأضرار بدواوير قبيلة إداوسملال التي يتجاوز عددها الثمانين. وتخصيص الضعفاء من الساكنة والفئات المعوزة بعناية خاصة. وذلك تمهيدا لعقد اجتماع لدراسة الحالة العامة وحجم الخسائر بقبيلة إداوسملال لوضع خطة العمل لمعالجة الأوضاع. وفي نفس الوقت الذي، يدعو فيه رئيس الجمعية كل المعنيين لتحمل مسؤولياتهم الكبيرة في هذه الظروف الإستثنائية، فإنه يعلن ان الجمعية الإحسانية لإداوسملال تشعر بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقها، وللتذكير فإن الجمعية ومنذ تأسيسها سنة 1982 انخرطت في جهود التنمية وفك العزلة عن قبيلة إداوسملال والوقوف إلى جانب ساكنتها في السراء والضراء، والله ولي التوفيق.

إضغط على الصور للتكبير.

عاجل: سملالة يدعون لإعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة معزولة تماما عن محيطها

عاجل: سملالة يدعون لإعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة معزولة تماما عن محيطها

تطور خطير في الأوضاع الميدانية بعشرات المداشر والدواوير بقبيلة إداوسملال جراء الأمطار الغزيرة التي تجاوزة مائة ملم والسيول الجارفة التي لم تبقي ولم تذر، وبعد ان اعتقد الجميع صبيحة اليوم السبت 29 نونبر 2014 ان الأجواء قد بدأت تتحسن، حتى عادت إلى أكثر مما كانت عليه من قبل، حيث ارتفع منسوب السيول وقوتها وتم تسجيل انهيارات أرضية في عشرات الدواوير وتدمير المزيد من المقاطع الطرقية وانهيار كلي أو جزئي للقناطر، وأبرزها قنطرة أيت يلين حيث لحقتها أضرار بليغة من جهة دوار أيت يلين بعد أن سدت الأشجار منافذها، هذه المنشأة التي كانت تفك العزلة عن عشرات الدواوير بالقبيلة، وهناك مخاوف كبيرة من أن تتبعها قنطرة أيت ويحي وباقي القناطر بالمنطقة، إنقطاعات للتيار الكهربائي ببعض الدواوير وتوقف من حين لآخر لشبكة الهاتف الخلوي، وارتفاع سرعة الرياح، كلها عوامل دفعت عدة فعاليات جمعوية بإداوسملال للإتصال بشكبة ومنتديات إداوسملال يدعون عبرها إلى إعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة ومعزولة تماما عن محيطها، البرلماني السملالي السابق وعضو الجمعية الإحسانية لإداوسملال الحاج صالح جمالي والذي يتواجد حاليا بإداوسملال قال للشبكة ان ما نشهده ويبلغنا من مختلف مناطق قبيلة إداوسملال يدعو للقلق، وفي حالة صحة الأنباء التي تتحدث عن تسبب السيول في تضرر القناطر وانقطاع الطرق وتحويل القبيلة إلى مناطق معزولة، فإنه بات ممكنا إعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة. بدوره السيد المختار الكابوس عضو الجمعية الإحسانية لإداوسملال يستغرب عدم تحرك الجهات المعنية ولجان اليقضة لإعلان إداوسملال منطقة منكوبة وتقديم الدعم لساكنتها، وقال الكابوس ان ما يصله من أبناء قبيلته إداوسملال لا يبشر بالخير، وبات على الجميع التحرك ما أمكن لحصر الأضرار وتقديم المساعدة. هذا وقد سجلت شبكة و منتديات إداوسملال إنقطاع الماء الشروب و الإتصال مع العديد من الدواوير وكانت آخر رسالة منهم ان منسوب الوديان إرتفع مرة أخرى أكثر من ذي قبل، والأمطار جد غزيرة. هذا وقد أثارت أصوات الإنهيارات الجبلية وسقوط الحجارة وتهدم البيوت المهجورة، خوفا وهلعا لدى بعض السكان ما حدى بهم لإخلاء منازلهم واللجوء لبيوت الجيران الحديثة والمثينة. كما علمت الشبكة ان السيول ومياه الأمطار دخلت إلى بعض الوحدات المدرسية ومساكن المعلمين والمراكز الصحية، وقد سارع السكان لاستضافة الموظفين العاملين بها في بيوتهم. مبادرة سملالة لإعلان قبيلتهم منطقة منكوبة قد يعني ان الجهات المعنية والسلطات المحلية تعيش في عالم آخر ومعزولة كليا عن الواقع ما يحدث بدواوير إداوسملال، وقال أحد السملاليين الغاضبين ان السلطات والقايد مشغول بجماعة إداكوكمار أما جماعة إداوسملال فعليها أولا أن تبحث عن قايد وقيادة ليس فقط تحمل إسمها بل أيضا تحمل هموم ساكنتها، أما عن الجماعة ورئيسها فلم نرى لهم أثرا منذ انطلاق هذه الإضطرابات الجوية، وكأن السيول جرفت حسهم بالمسؤولية. وحتى كتابة هذه التدوينة لم يتم بلورة أية إستراتيجية للتعامل مع هذه الصفة الجديدة لإداوسملال كمنطقة منكوبة.

شبكة ومنتديات إداوسملال تعبر عن تضامنها الكامل مع ساكنة قبيلة إداوسملال، وتدعو جميع الجهات المعنية لتحمل مسؤولياتها الوطنية، وأسفله نرفق أرقام هاتف وفاكس كل من الجماعة القروية لتيزغران وقيادة إداكوكمار بدائرة أنزي إقليم تيزنيت جنوب المملكة المغربية، نضعهما للعموم في إطار حق المواطن على هذه الإدارات: هاتف الجماعة القروية لتيزغران: 0528600800  فاكس الجماعة القروية لتيزغران: 0528602904  هاتف قيادة إداكوكمار: 0528862887

عاجل: سملالة يدعون لإعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة معزولة تماما عن محيطها

عاجل: سملالة يدعون لإعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة معزولة تماما عن محيطها

عاجل: سملالة يدعون لإعلان قبيلة إداوسملال منطقة منكوبة معزولة تماما عن محيطها

البنية التحتية بإداوسملال تستسلم لأضخم سيول عرفتها المنطقة والساكنة تطالب بتفعيل لجنة اليقضة وفك العزلة عن قبيلة إداوسملال

البنية التحتية بإداوسملال تستسلم لأضخم سيول عرفتها المنطقة والساكنة تطالب بتفعيل لجنة اليقضة وفك العزلة عن قبيلة إداوسملال

توصلت شبكة و منتديات إداوسملال بوابل اتصالات ساكنة عدد من دواوير قبيلة إداوسملال بإقليم تيزنيت، وتمكن بعض المتصلين الذين حالفهم الحظ في إجراء مكالمات هاتفية، بعد انقطاع الإتصالات والتيار الكهربائي عن بعض البيوت، من التعبير عن قلقهم البالغ لما خلفته الأمطار الغزيرة والسيول الجارفة وانقطاع الطرقات والإتصالات، وخاصة أنه ومنذ صباح أمس الجمعة حتى الآن ما تزال الأوضاع تتجه للأسوء، وقال بعض السكان ان اتساع رقعة فيضان الوديان بات مقلقا فبعد تدمير عشرات البساتين ومئات الأشجار والطرق والمسالك والقناطر، باتت السيول تهدد بعض المنازل المجاورة للوادي، كما ان انقطاع الطرق طوال أمس الجمعة واليوم السبت بات يقلق السكان، ماذا لا قدر الله لو استمر الوضع على ما هو عليه أو ساءت الأحوال الجوية أكثر، كيف سيتنقل الناس للتبضع وقضاء حاجياتهم والتطبيب وغيرها من الأمور الضرورية، عدد من المواطنين انتقذوا أداء الجماعة القروية لتيزغران حيث قال السكان ان لا أحد يرد على مكالماتهم وبعض المنتخبين أغلقوا هواتفهم، كما ان رئيس الجماعة بدوره كان طوال اليوم خارج التغطية، حيث قال أحد المتصلين ان السيد رئيس الجماعة بات بدوره محاصرا ويحتاج لمن يساعده فما بالك أن يساعد سكان عشرات الدواوير بالجماعة. وقد حاولت شبكة و منتديات إداوسملال الإتصال بأرقام السيد الهاشم واعراب رئيس الجماعة ولكن بدون جدوى، كما اتصلنا بأحد أعضاء المجلس المقيم بإداوسملال فأكد لنا صحة ما جاء بشكايات الساكنة بالجماعة، واصفا الوضع بأنه يوشك على الإنفجار، وأن استمرار الأوضاع على هذا النحو ينذر بكارثة. عدد من السملاليين استغربوا غياب الجماعة والسلطات المحلية عن تفقد أحوالهم، مطالبين بتكوين لجنة محلية للتتبع و اليقضة و فك العزلة عن قبيلة إداوسملال على غرار تلك التي شكلت عام 2010 بين الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال. هذا وقد علمت الشبكة ان عددا من البيوت القريبة من الوادي قد تم إخلاؤها بمبادرة من السكان حيث باتت مهددة بعد أن غمرتها المياه وخاصة البيوت البسيطة المكونة من طابق سفلي وحيد، حيث إلتجأ سكانها إلى بيوت جيرانهم بالدوار والتي تقع بمكان مرتفع وبعيد عن الوادي، كما بادر السكان لتفقد أحوال كبار السن الذين يعيشون لوحدهم، حيث عرض عليهم الإنتقال لبيوت الجيران حتى انكفاء العاصفة. على المستوى البيئي والفلاحي يقول السكان ان الوضع كارثي بكل ما للكلمة من معنى، وتحدتوا عن سيول جارفة لم تبقي ولم تذر، وتسببت في أضخم عملية إنجراف للتربة شهدتها إداوسملال، وتحدتوا عن عشرات البساتين "أرسان" إما جرفت كليا أو تضررت جزئيا وتهدمت أسوارها وردمت آبارها، مئات الأشجار المثمرة جرفت وامتزجت مع الوحل والصخور الضخمة التي كانت السيول تجرفها وتهدم وتدمر بها كل ما تواجد في طريقها، بعض القناطر الإسمنتية صمدت في وجهها لكن جنبات القناطر جرفتها السيول وتركت القنطرة معلقة في الوسط، مركز جمعة إداوسملال والذي صمد في الأيام الأولى أمام السيول استسلم صباح يوم الجمعة بعد أن عجزت المجاري الضخمة التي أنشأت عن صرف أطنان من السيول التي فاضت من كل حذب وصوب على المركز، وهو ما حول يوم السوق الأسبوعي إلى سوق أشباح بعد أن تعذر على مئات المتسوقين الأسبوعيين الوصول إليه، أعمدة الكهرباء والهاتف الثابت والإنارة العمومية لم تصمد بعضها حيث انحنت أمام قوة السيول، ما حدى ببعض المسؤولين للتدخل وقطع التيار الكهربائي عنها حتى لا يتسبب في صعقة كهربائية لأحد، الطريق الجهوية رقم 104 والتي بالكاد انتهت منها أشغال البناء والتوسيع، تلقت أكبر اختبار ولم تنجح فيه حيث لحقتها خسائر عديدة وخاصة بجنباتها حيث لم تحسب المقاولة المشرفة على المشروع حساب تدبير عملية صرف مياه الأمطار والفيضانات، ما جعل عددا من المنشآت المائية خارج الخدمة، وتسبب في جرف أجزاء منها وجعل القناطر بدون جدوى، كما تساقطت عدد من الصخور الكبيرة من الجبال وسط الطريق. الخزانات التحت أرضية والآبار فاضت وتغير لون الماء وطعمه بعد أن غمرتها السيول البنية اللون، وباتت بعض الدواوير أمام تحدي توفير الماء الصالح للشرب، حيث طالب بعضهم الجماعة والدولة بالعمل على فتح الطريق وإيصال الماء، حتى لا يضطر الناس لشرب المياه الملوثة وبالتالي يصابوا بأمراض هم في غنى عنها في هكذا ظروف. رغم الإلتزام الإجباري لغالبية السكان لمنازلهم، إلا ان عددا من السملاليات والسملاليين يتنقلون بصعوبة لتفقد أحوال بعضهم البعض وتقديم المساعدة والتضامن ما أمكن، كما يقومون بشق مجاري المياه ومحاولة تحويل مسارها لمنع جرف مزروعاتهم وماشيتهم وبيوتهم، حتى المنازل الحديثة والمكونة من عدة طوابق اضطر ساكنتها للعمل اليدوي لتفريغها من المياه. السلطات المحلية باتت اليوم مدركة لما ينتظرها لو استمر الوضع على حاله هذا، ما حدى بها إلى الإستيقاظ من سباتها والشروع في جمع إمكاناتها البشرية تحسبا لأي تطور قد يلوح في الأفق، وحده الدرك الملكي كان المبادر للتدخل لحصر الأضرار ومن وقوع كارثة في ذلك الطريق الجبلية الوعرة، حيث بمجرد علمه بانجراف أجزاء من الطرق، سارع بوضع حواجز بمركز جمعة إداوسملال ومنع المرور من وإليها، كما قامت عناصر الدرك الملكي بتفريغ مقاطع طرقية امتدت عدة كيلومترات، من السيارات والمركبات، سرعان ما غمرتها السيول وجرفت بعض أجزائها، ولو كانت السيارات ما تزال متوقفة بها لكانت كارثة، جهود الدرك الملكي وانتشار رقعة تدخلهم جعلهم أيضا يشاركون السكان طعم الحصار والعزلة، حيث وجدت بعض العناصر نفسها محاصرة وقد عرض عليها سكان المنطقة الضيافة تقديرا لما يبدلونه من جهود متواصلة. وحتى كتابة هذه التدوينة ورغم أننا في منتصف الليل فما تزال الإتصالات تردنا بهذا الموضوع من إداوسملال. والسؤال الذي يطرح نفسه: هل سننتظر إنكفاء الإضطرابات الجوية حتى نحصي خسائرنا ونتحرك أم يمكننا وسط العاصفة والإضطرابات الجوية تقديم شيء ما لأسرنا واخوتنا وأبنائنا الذين يثبتون مرة أخرى أنهم أناس شرفاء عظماء يستحقون منا كل الدعم والتقدير، فرغم ما يعانونه إلا انهم يقولون " الحمد لله حمدا كثيرا.." ويؤكدون أنهم ينتظرون لحظة تحسن الأوضاع حتى يخرجوا ليبنوا ما تهدم ويزرعوا ما اقتلع. إنها إداوسملال أمام جبروت الطبيعة.

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

شهدت العشرات من دواوير قبيلة إداوسملال بإقليم تيزنيت تساقطات مطرية غزيرة، وإذا كانت الأمطار بحد ذاتها قد مرت بردا وسلاما على المنطقة حيث لم تسجل أضرار جسيمة كما كان يحدث بالسنوات الماضية، لكن هبوب رياح جد قوية أيام الجمعة السبت والأحد، قد خلف أضرارا مادية في بعض الأشجار والمزروعات كما تم تسجيل انهيارات جزئية في بعض البنايات الترابية المهجورة بعدد من الدواوير. شهود عيان وصفوا التساقطات المطرية بالمعقولة حيث تراوحت بين 30 و 35 ملم بينما الرياح كانت عاصفية جد قوية حيث قدرت سرعتها بالخمسين كلم في الساعة في بعض الأماكن الجبلية، تسببت في انقطاع التيار الكهربائي بعد انفجار أحد المحولات وسقوط أعمدة الكهرباء، وغاب التيار عن المنطقة منذ الثالثة والنصف بعد الزوال من يوم الجمعة حتى التاسعة صباحا من يوم السبت، حيث تم إصلاح العطب وإعادة تشغيل الخطين الرئيسيين، وكما هو بات معتادا بالمنطقة فبمجرد انقطاع التيار الكهربائي تتوقف شبكة الهاتف الخلوي عن العمل وخاصة خط شركتي إتصالات المغرب وميديتل، بينما بقي خط شركة إنوي يعمل في بعض الدواوير نتيجة استعمال الشركة للألواح الشمسية لتغذية بعض أبراجها الهوائية. شبكة و منتديات إداوسملال أجرت عدة إتصالات بعد انكفاء العاصفة وعودة التيار الكهربائي، وذلك بسكان عدد من دواوير قبيلة إداوسملال، فأجمع المتصل بهم على أن جل الطرق سالكة سواء تلك المعبدة أو الترابية التي يؤدي للدواوير والمداشر باستثناء بعض مداخل الطرق التي كانت تضررت جراء أشغال بناء وتوسعة الطريق الجهوية رقم 104، كما عبر السكان عن فرحتهم و حمد الله و شكره على هذه التساقطات المطرية رغم ما رافقها من رياح وعواصف خلفت بعض الأضرار، كما تحدث السكان عن مجموعة من الإجراءات والإحتياطات يواضبون على اتخاذها في هكذا حالات بعد التجربة التي اكتسبوها في التأقلم مع طبيعة وخصوصية هذه المنطقة الجبلية الوعرة، كما تسود قيم التضامن والتعاون بين ساكنة المنطقة، أما عن المنازل التي قيل ان بعضها تعرض لأضرار، فيقول السكان ان الأمر يتعلق بمنازل قديمة مهجورة، إما غادرها سكانها نحو المدن ولم يواضبوا على إصلاحها ورعايتها، أو أن سكانها قاموا ببناء منازل جديدة بالاسمنت وانتقلوا للعيش بها، وهو الأمر الغالب في قبيلة إداوسملال منذ العشرين سنة الأخيرة، وحتى من لم تكن ظروفه المادية تسمح له بذلك يتم دعمه من طرف المحسنين والجمعيات المحلية بإداوسملال، أما عن التبضع والمؤن فيقول السكان ان جميع الطرق باتجاه سوق مركز جمعة إداوسملال سالكة وحافلات النقل العمومي وسيارات الأجرة مارست عملها المعتاد، بين تيزنيت وتافراوت عبر تهالة، وهو المقطع الطرقي الذي حولت إليه العديد من شركات النقل والحافلات رحلاتها بعد تعرض عدد من المركبات والحافلات لأضرار وخطر بالطريق المتجهة إلى تافراوت عبر إزربي. بدورهم عدد من تجار مركز جمعة إداوسملال قالوا للشبكة انه منذ أيام ومع تغير الأحوال الجوية وما تم الإعلان عنه عبر نشرات الأحوال الجوية من توقعات، قام عدد من التجار باستقدام عشرات الشاحنات من البضائع والمؤن الغذائية وقنينات الغاز وعلف الماشية ومواد البناء وتم تخزينها بإداوسملال، وذلك تحسبا لأي احتمال انقطاع الطريق باتجاه تيزنيت و إنزكان، وكل البضائع متوفرة بالمركز ولم يتم تغيير أسعارها رغم المصاريف الإضافية في مثل هذه الحالات الإستثنائية حيث تكلفة النقل ترتفع. مصدر من الأطقم الطبية بإداوسملال قال انهم لم يسجلوا أية حالة استثنائية، وان المركز الصحي الجماعي إداوسملال وقسم الولادة سجل بعضا من الإرتفاع في الحالات التي يستقبلها من مناطق بعيدة قد يكون تعذر عليهم التوجه نحو تيزنيت أو تافراوت، أما عن سيارات الإسعاف فقد علمت الشبكة ان جل السائقين بالجماعات القروية بالمنطقة الجبلية بإقليم تيزنيت يقومون بالتنسيق فيما بينهم عبر الهواتف، وذلك لتحديد الطرق السالكة والتبليغ عن أي أخطار أو عراقيل قد يواجهونها في حالة نقلهم لبعض الحالات المستعجلة من وإلى تيزنيت أو أكادير، وكل يوم وساعة يتم تحيين المعطيات وتحديد مسارات جديدة وبديلة لتلك المغلقة وذلك بالتنسيق مع السلطات المحلية والدرك الملكي وخاصة بمطقة أنزي وتيغمي وتافراوت حيث مقاطع طرق جرفتها السيول بسبب وجود أشغال بناء بعض القناطر والمنشآت بها، حيث تم تسجيل بعض الخسائر المادية بعد أن جرفت السيول بعض أجزائها ومعدات مقاولات البناء، لكنها ولله الحمد لم تسجل خسائر بالأرواح بفضل اليقضة والحيطة والحذر. عشرات الدواوير بمنطقة أزور أليلي بقبيلة إداوسملال عبر عدد من ساكنتها عن فرحتهم بعد أن ودعوا زمن العزلة القاتلة في مثل هذه الظروف، والفضل في ذلك كما قال البرلماني السملالي السابق الحاج صالح جمالي، يعود لتشييد قنطرة عالية المستوى فوق وادي إداوسملال على مستوى منطقة أيت يلين، والحاج جمالي خرج من منزله بدوار تلوى بأزور أليلي وعلى مثن سيارته جال بعدد من المناطق وتفقد حالة الطرق، ورغم الأمطار الغزيرة و حمل الوديان إلا ان الطرق كانت سالكة وآمنة، وقال ان هذه القنطرة تم إنشاؤها بمبادرة من الجمعية الإحسانية لإداوسملال وبشراكة مع وزارة التجهيز والنقل، وهذا النوع من المشاريع دائبت الجمعية على القيام بها منذ تأسيسها في بداية الثمانينات من القرن الماضي، وتحدت الحاج جمالي عن ما كان سكان عشرات الدواوير يعانونه قبل تشييد هذه القنطرة، ويتذكر جيدا كيف أنقذته الألطاف الإلهية بعد أن كادت السيول بالوادي تجرف سيارته حين كان يهم بقطع الطريق متجها إلى أزور أليلي منذ عدة سنوات مضت، ومباشرة بعد ذلك تم عقد اجتماع بالقنيطرة تم خلاله إطلاق مشروع القنطرة في إطار مشاريع البنية التحتية التي تقوم بها الجمعية الإحسانية لإداوسملال وخلفها جميع السملاليات والسملاليين، وذلك إيمانا منهم بأهمية هكذا مشاريع ومبادرات. منتخبون محليون وسكان وتجار مركز جمعة إداوسملال بدورهم أشادوا بما تم تحقيقه حتى الآن في إطار مشاريع تهيئة المركز وخاصة مشروع حماية مركز إداوسملال من الفيضانات، والذي أنجزته وكالة الحوض المائي لسوس ماسة درعة في إطار مشاريع تهيئة المركز، ويقول نائب رئيس الجماعة السيد حسن قديم للشبكة انه وبعد تنفيذ ثلاثة أشطر من هذا المشروع بات المركز محميا أفضل من ذي قبل من الفيضانات والسيول التي كانت تجتاح منازل ودكاكين وطرق المركز، اليوم لم تعد المياه تدخل المحال والبيوت ولم تعد حركة السير تتوقف، وطوال وقت جريان المياه والأنهار كانت الحياة وحركة التجارة بالمركز عادية، وتمنى السيد المستشار الجماعي ان تنجح جهود القائمين على مشاريع تهيئة المركز حتى يتم إنجاز الشطر الرابع من هذا المشروع الهام والحيوي، والذي غير من حاضر ومستقبل الحياة والتجارة بمركز إداوسملال. من جهة أخرى انتقل من الدار البيضاء وفد من الجمعية الإحسانية لإداوسملال وحل بقبيلة إداوسملال يوم الجمعة 21 نونبر 2014 حيث عقد اجتماعا بمقر الجماعة مع عدد من أعضاء المجلس الجماعي، كما تم القيام بجولة معاينة ميدانية انطلقت من مركز جمعة إداوسملال باتجاه عدد من النقاط السوداء بإداوسملال، لجنة المعاينة شارك فيها كل من نواب رئيس الجماعة بالإضافة لتقني الجماعة وتقني الجمعية وممثل الجمعية بتيزنيت، وتم معاينة مدى فعالية ما تم استحذاته من منشآت ومجاري لتصريف مياه السيول والفيضانات، كما تم الوقوف على بعض النقاط السوداء التي ما تزال بحاجة للإصلاح، كما تم أخذ المقاييس وجمع المعطيات حول مشروع تجصيص الأرصفة من مدخل مركز جمعة إداوسملال بجوار مسجد سيدي أحمد أوموسى باتجاه محطة البنزين ما سوف يسهل على الراجلين حركة السير وخاصة خلال فترات الأمطار والسيول، كما تمت معاينة الساحة الرئيسية بالمركز والمقر الجديد للجماعة، واستمرت عملية المعاينة باتجاه مسجد سيدي أحمد أوموسى حيث تم تفقد الأشغال بساحته وسبل حماية المسجد من السيول وذلك عبر تشييد منشأة مائية لصرف مياه الأمطار وتجنب تسببها بقطع الطريق. وامتدت عملية المعاينة من المركز باتجاه عدد من الدواوير ونقاط تقاطع الوديان والمجاري المائية مع الطرق. وللتذكير فقد دأبت الجمعية الإحسانية لإداوسملال منذ عدة سنوات على القيام بمعية الجهات المعنية بمعاينات ميدانية خلال مواسم التساقطات المطرية والفيضانات، وذلك بغرض إنشاء قواعد بيانات وإنجاز دراسات حول المشاكل القائمة والبحث عن حلول لها، وهي المقاربة التي أثبتت فعاليتها وأثمرت مشاريع ومبادرات ساهمت فعليا بتحسين مستوى العيش ورفع المعانات والأضرار عن ساكنة عشرات المداشر والدواوير بالمنطقة الجبلية النائية. وفي ما يلي مجموعة صـ71ـور مختارة:

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة

تابع قراءة “صـ71ـور أمطار الخير تعم قبيلة إداوسملال ولجنة معاينة من الجماعة والجمعية الإحسانية لإداوسملال تقوم بجولة ميدانية بعد اجتماع بمقر الجماعة”