انهيار مصنع على رؤوس العمال بالدار البيضاء خلف قتيلا و24 جريحا

انهيار مصنع على رؤوس العمال بالدار البيضاء خلف قتيلا و24 جريحا

تجري الضابطة القضائية بالبيضاء تحريات لمعرفة ظروف وملابسات حادث انهيار معمل بالمنطقة الصناعية لسيدي معروف بعمالة عين الشق (ولاية البيضاء)، بعد ظهر أول أمس (السبت)، الذي خلف، في حصيلة أولية، قتيلا و24 جريحا، تتفاوت درجة خطورة إصابتهم، ما استدعى نقلهم إلى المستشفى لتلقي العلاج. وذكرت مصادر «الصباح» أن صاحب المصنع وابنه يوجدان في مصحة خاصة لتلقي العلاج، تحت حراسة أمنية، في انتظار إخضاعهما للتحقيق. واستدعى الحادث حضور العامل المكلف بالشؤون الداخلية بولاية البيضاء، وعامل عمالة عين الشق، وعدد من المسؤولين الأمنيين وعناصر الوقاية المدنية والقوات المساعدة. واستعانت عناصر الوقاية المدنية بكلاب مدربة لتمشيط مكان الحادث خوفا من احتمال وجود جثث لضحايا، سيما أن المصنع انهار بكامله وتحول إلى ركام من الأتربة، ما صعب مأموريتها. ووفق معلومات حصلت عليها «الصباح»، فان القتيل كان يسمى قيد حياته محمد الزحيشي، من مواليد 1963، متزوج وله ثلاثة أبناء، من بينهم طفلة حديثة الولادة، ويقطن بتجزئة المهدي، غير بعيد عن مكان الحادث. تسير تحريات الفرقة المكلفة بالبحث نحو الكشف عن ملابسات كثيرة، وتحديد المسؤولية في حادث خلف قتيلا وجرحى، حالاتهم خطيرة، خصوصا أن عملية بناء كانت جارية بالمصنع منذ عدة أيام إلى حدود أول أمس (السبت). وحسب معطيات حصلت عليها «الصباح»، فإن مجلس المدينة هو الجهة التي رخصت لصاحب المعمل بإضافة طابق فوق بناية المصنع، إلا أن رب المعمل ارتأى إنجاز طابق آخر دون ترخيص، كما أن المهندس لم يشعر بأمر الورش، ما يؤكد مسؤولية مراقبي البناء بالجماعة والعمالة والوكالة الحضرية في عدم إبلاغ السلطات المحلية وقت الشروع في أشغال البناء. ولم تستبعد مصادر وقوف الفرقة سالفة الذكر على مجموعة من الخروقات التي شابت عملية مراقبة ورش البناء، والجهات التي تسترت على ما يجري بوحدة صناعية تشتغل بها يد عاملة مهمة، خصوصا أن البنايات في الزنقة التي وقع بها الحادث عبارة عن مستودعات، تحولت إلى طوابق، وتمكن مالك المصنع سالف الذكر من الحصول على رخصة بتاريخ 29 نونبر 2009 وأخرى للاستغلال مسلمتين من دار الخدمات، ما يطرح علامات استفهام كثيرة حول دور لجان المراقبة التقنية بمصالح مقاطعة عين الشق والجماعة الحضرية للبيضاء وعمالة عين الشق. ولم يستبعد مصدر موثوق أن يشمل بحث الضابطة القضائية ظروف السماح بإضافة طابق برخصة انتهت صلاحيتها منذ سنة تقريبا، ومدى دور الجهة الموكول إليها مراقبة عمليات البناء ومحاربة المخالفين للقانون، فضلا عن احتمال ذهاب الفرقة المكلفة بالبحث أبعد من ذلك، ومعرفة أصل الوثائق المقدمة في الملف للحصول على رخصة إصلاح، خصوصا شهادة الملكية للأرض التي توجد عليها البناية، ومدى احتوائها على أرض عارية أو يوجد بها بناء، إذ في الحالة الأولى تعتبر، حسب المصدر ذاته، رخصة الإصلاح «تغييرا للحقيقة المادية»، ومنح شهادة الإصلاح يعتبر خرقا سافرا للقانون وتزويرا للحقيقة، ويتطلب فتح تحقيق مع الجهة التي سلمت الرخصة، والأخرى التي سمحت بالبناء وإضافة طابق، بينما في الحالة الثانية، يتعين على الجهة التي سلمت رخصة للإصلاح التأكد من وجود خبرة هندسية أو شهادة الهدم، ورخصة البناء الأصلي مصادق على تصميمه من لدن مصالح الوكالة الحضرية. إلى ذلك، تبقى تحريات الضابطة القضائية كفيلة بالوصول إلى حقيقة ما جرى، أول أمس (السبت)، بالمنطقة الصناعية لسيدي معروف (البيضاء)، والكشف عن تفاصيل جديدة، بعد الاستماع إلى الجهات ذات العلاقة بالملف. سليمان الزياني  الصباح

انهيار مصنع على رؤوس العمال بالدار البيضاء خلف قتيلا و24 جريحا

انهيار مصنع بالبيضاء  1 انهيار مصنع بالبيضاء  5

انهيار مصنع بالبيضاء  3 انهيار مصنع بالبيضاء  4

صوصيص لحم الحمير والكلاب بالدار البيضاء ضبط بيع وصناعة نقانق فاسدة

4 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

اعتقلت عناصر الفرقة الولائية الجنائية، مساء أول أمس (الثلاثاء)، جزارين في سوق «لعرج» في الحي الحسني في الدار البيضاء، بعد ضبطهما متلبّسيْن ببيع وصناعة نقانق فاسدة. وقد حجزت عناصر الأمن لدى الجزارين «ع. ج.»، من مواليد 1950، وصهره «م. ف.»، المزداد في سنة 1974، كمية من النقانق الفاسدة، بلغت 56 كيلوغراما، داخل محل يحمل رقم 86 تدل واجهته على أنه محل جزارة، إلا أن المتهمين يستغلانه لتصنيع نقانق تُستعمَل فيها مواد محظورة، إذ أوضحت مصادر أمنية أن الرائحة داخل المحل كانت كريهة للغاية وتطلّبَ الأمر من رجال الأمن وضع أوراق نعناع في أنوفهم حتى يلجوا المكان… كما حجزت مصالح الأمن لدى الجزارَيْن المذكورَين 50 كيلوغراما من مواد محظورة مستوردة من فتنام والصين، يصطلح عليها الجزارون اسم «ميمي»، وهي مواد كيماوية مخصَّصة في الأصل لتحميض الأفلام الفوتوغرافية، إلا أن هذين الجزارين ظلا يستعملانها لـ«تلميع» النقانق الفاسدة، حتى تظهر «جديدة»، فضلا على أنها تعطي مذاقا يُغطّي على مذاق اللحوم المستعمَلة في صناعة النقانق التي يبيعانها. إثر التحريات التي قامت بها عناصر الفرقة الولائية، بحضور طبيب بيطري، تبيَّن أن هذين الجزارين هما المزودان الرئيسيان لمحلات الجزارة والمطاعم في «الألفة» و«الحي الحسني» بهذه النقانق غير الصالحة للاستهلاك البشري، التي يصنعانها، كما أحيلت عيّنات من المحجوزات على مختبر تابع لوزارة الصحة في الدار البيضاء للاشتباه في كون النقانق تضم مواد سامة عبارة عن لحوم حيوانية لحمير وكلاب، بسبب رائحتها الكريهة. ومن المنتظَر أن يحال المتهمان على وكيل الملك اليوم الخميس، قبل متابعتهما جنائيا في حال تأكيد الخبرة الطبية أن النقانق تضم موادا سامة وحيوانية. إلى ذلك، تمكّنت عناصر الفرقة الولائية الجنائية، صباح أول أمس أيضا، وبتنسيق مع الشرطة القضائية في الحي الحسني، من القبض على 5 جزارين في سوقي «دالاس» و«فيرارة»، وهما سوقان عشوائيان في «الحي الحسني» و«الألفة»، بعد ضبطهم متلبسين ببيع لحوم فاسدة، بينما لاذ جزار سادس بالفرار، تاركا «سقيطة» نعجة ذات رائحة نتِنة على طاولة كان يعرض عليها بضاعته في سوق «فيرارة». وقد أسفرت هذه المداهمة الأمنية عن حجز 800 كيلوغراما من اللحوم الفاسدة، بينما يُنتظَر أن تحيل مصالح الشرطة القضائية للحي الحسني الجزارين المعتقلين على وكيل الملك اليوم الخميس. عزيز الحور المساء

13 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

0 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

2 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء3 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

5 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء6 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

7 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء1 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

12 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء8 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء9 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

10 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء11 صوصيص لحم الحمير والكلاب الدار البيضاء

اضغط على الصور للتكبير.

تابع قراءة “صوصيص لحم الحمير والكلاب بالدار البيضاء ضبط بيع وصناعة نقانق فاسدة”

حريق مهول لمخزن مازافيل لاجيروند لمالكها محمد ساجد عمدة مدينة الدار البيضاء

13 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

6 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

3 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

شب حريق، مساء أول أمس الاثنين، في مخزن في الدار البيضاء في منطقة «لاجيروند»، وهو تابع لشركة «مازافيل»، لمالكها محمد ساجد، عمدة مدينة الدار البيضاء، وهي شركة مختصة في صنع وبيع الأغطية والأفرشة. ووصفت مصادر مطّلعة الخسائر بـ»الكبيرة»، علما أنها لم تحدد بعد بسبب الحريق المهول، الذي استدعى تدخل ثلاث سيارات للإسعاف وحوالي سبع شاحنات صهريجية، كما تطلب الحادث تدخل حوالي 80 إطفائيا، وهو ما أملتْه قوة انتشار النيران التي ساهم في انتشارها وجود مواد قابلة للاشتعال، إضافة إلى الأثواب والأفرشة التي كان من الصعب السيطرة على انتشار النيران فيها. وأكدت المصادر نفسها أن عملية إخماد الحريق استمرت حوالي خمس ساعات، قبل أن تتم السيطرة عليه. كما دفع الحريق المهول رجال الوقاية المدنية والسلطات المسؤولة إلى مطالبة السكان المجاورين للمخزن بإخلاء شققهم تحسبا لأي طارئ، بعد أن تلبدت سماء منطقة «كراج علال» بسحابة سوداء. وقد أتى الحريق على جميع الأفرشة التي كانت في المستودع، الذي يتكون من ثلاثة طوابق بعمارة تابعة لشركة» مازافيل» المملوكة لعمدة المدينة. كما سجلت العديد من حالات الاختناق في وسط سكان الأحياء المجاورة، خاصة أحياء (السمارة والداخلة ودرب الكبير ودرب الشرفاء وبوشنتوف). وأكدت مصادر مطّلعة أن حجم الخسائر التي تكبّدتها شركة العمدة، والتي ما زالت غير رسمية تقدر بملايير السنتيمات، خاصة أن الحريق جاء بعد حريق سابق تعرضت له الشركة نفسها كان قد أتى على وحدة لمصنع «مازافيل» في مدينة الجديدة، دون أن يخلّف ضحايا. نزهة بركاوي  المساء

1 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء 2 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

4 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء 5 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

7 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء 8 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

9 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء 10 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

11 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء 12 حريق مخزن مازافيل لاجيروند الدار البيضاء

اضغط على الصور للتكبير.

درب غلف الدار البيضاء حجز كميات كبيرة من اللحوم الحمراء الفاسدة

درب غلف الدار البيضاء حجز كميات كبيرة من اللحوم الحمراء الفاسدة

جرى يوم الثلاثاء 6-9-2011 بالدار البيضاء حجز كميات كبيرة من اللحوم الحمراء الفاسدة، خلال عملية مراقبة مفاجئة قامت بها عناصر من الشرطة والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، لمحلات تجارية تقع بدرب غلف. وتعود اللحوم المحجوزة – بزنقة المعدن التي يتواجد بها حوالي 50 محلا لبيع اللحوم – والتي سيتم إتلافها بعد تحديد كمياتها ، لرؤوس بقر وغنم تم ذبحها بطريقة سرية أو معروضة بطريقة تتنافى فيها شروط السلامة الصحية. وقد أسفرت هذه العملية، عن توقيف أربعة أشخاص بعد مداهمة محلات تجارية تتواجد بها لحوم فاسدة، في حين لاذ أصحاب محلات أخرى بالفرار . واتضح من خلال المعاينة بعين المكان ، عدم توفر جل المحلات التي تباع بها اللحوم الحمراء لأبسط شروط السلامة الصحية . و م ع

casadbha31casadbha37

casadbha36casadbha38

casadbha35casadbha33

casadbha34

اضغط على الصور للتكبير.