صاحب مقاولة لبناء الطرق يجهر بالإفطار بنهار رمضان و يعتدي على شاب بإداوسملال

استنكر عدد من أبناء قبيلة إداوسملال قيام صاحب مقاولة لبناء الطرق بالإجهار في واضحة النهار بإفطاره في رمضان دون ان يراعي طبيعة و خصائص المنطقة المحافظة، كما علمت شبكة و…

فتح التدوينة

70% ما وصلت إليه أشغال طريق إمجاض اللوح المؤدية للمدرسة العتيقة وانزكارت

www_idaosamlal_com_33[3]

في إطار متابعة الجمعية الإحسانية لإداوسملال لعدد من المشاريع التنموية التي ترعاها بالمنطقة، و في ما يخص مشروع الشطر الثاني من إصلاح و تعبيد طريق إمجاض اللوح المؤدية للمدرسة العتيقة وانزكارت و ضريح سيدي نعمان بتاغزيفت، و قد لاحظت الجمعية ان الأشغال التي وصلت نسبتها ل 70 % تتخللها عدة عيوب تقنية في الأشغال المنجزة من طرف المقاول ‘’الشويف حسن لبناء الطرق’’ هذا الأخير قام بتحويل مسار الطريق في بعض المناطق بدون موافقة الجمعية مخالفا بذلك تصميم الدراسة و بالخصوص عندما مرر الطريق وسط ساحة و باحة مدرسة عصرية، مما قد يحرم المدرسة من ساحة للتلاميذ و متنفس لهم، و بعد ان اختار المقاول تمرير الطريق في المكان الذي يعتبر الأسهل له بدون احترام لا تصميم الدراسة و لا حتى حرمة المدارس، عوض ان يقوم بالإلتفاف من الجهة الأخرى على المدرسة كما ينص على ذلك التصميم، فقد تدخلت الجمعية الإحسانية لإداوسملال لحث هذا الأخير على احترام دفتر التحملات و تصميم الدراسة، و قد ادعى المقاول ان الطريق التي شقها كانت مؤقتة لتمرير الآليات فقط، و ما زال هذا الأخير يحاول فرض الأمر الواقع حتى يسمح له بتعبيد الطريق رغم كل تلك الخروق و التجاوزات، حيث لجأ مؤخرا الى إغلاق الطريق بإحدى آلياته مانعا سكان المنطقة من المرور لدواويرهم و بيوتهم، و خاصة ان المنطقة حينها تعرف انعقاد أحد مواسمها الدينية بالإضافة لتزامنها مع العطلة الصيفية حيث تعرف الطريق حركة نشيطة، و قد ناشد سكان المنطقة الجمعية للتدخل لرفع الضرر عنهم، و هو ما سعت إليه الجمعية بالإتصال بجميع الجهات المعنية لفك الحصار الذي فرضه هذا المقاول على ساكنة دواوير المنطقة.

و نشير الى أن نفس المقاولة ‘’الشويف حسن لبناء الطرق’’ تقوم بأشغال تعبيد الطريق المؤدية لدوار تكانت اوكديد بومروان، و سبق للجمعية الإحسانية لإداوسملال أن تحفظت على الأشغال التي قامت المقاولة بإنجازها بعد ظهور عيوب كبيرة بها، و ينتظر أن تقوم لجنة تقنية مشتركة بزيارة ميدانية للمنطقة يومه الثلاثاء 10 غشت 2010.

www_idaosamlal_com_10[3]

www_idaosamlal_com_15[3]

www_idaosamlal_com_17[3]

www_idaosamlal_com_1www_idaosamlal_com_32[3]

www_idaosamlal_com_30[3]www_idaosamlal_com_2

www_idaosamlal_com_3www_idaosamlal_com_26[3]

www_idaosamlal_com_4www_idaosamlal_com_31[3]

www_idaosamlal_com_11[3]www_idaosamlal_com_5

www_idaosamlal_com_6www_idaosamlal_com_19[3]

www_idaosamlal_com_21[3]www_idaosamlal_com_7

www_idaosamlal_com_8www_idaosamlal_com_9

www_idaosamlal_com_12www_idaosamlal_com_29[3]

www_idaosamlal_com_14www_idaosamlal_com_16

www_idaosamlal_com_18www_idaosamlal_com_20

www_idaosamlal_com_22www_idaosamlal_com_23

www_idaosamlal_com_24www_idaosamlal_com_25

www_idaosamlal_com_27www_idaosamlal_com_28

www_idaosamlal_com_13[3]

اضغط على الصور لتكبيرها.

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة