صــ25ــور العدالة والتنمية تحتج ببلدية تافراوت باقليم تيزنيت

صــ25ــور العدالة والتنمية تحتج ببلدية تافراوت باقليم تيزنيت

نفذت الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بتافراوت 28 مارس 2012 وقفة احتجاجية أمام المركز الصحي بالمركز الحضري بتافراوت احتجاجا على الأوضاع العامة التنموية والإجتماعية لساكنة دائرة وبلدية تافراوت والتي أسردت معظم اشكالاته في بيانها السابق محملة المجالس القروية والبلدية المسؤولية الأولى في إنتاج الوضع الحالي. وقد شهدت الوقفة رفع شعارات تدعو الى محاربة كافة أشكال الفساد التي تسود كافة المصالح العمومية والى القطع مع زمن التحكم والإستبداد  الذي يسود المنطقة في التعامل مع قضايا ومشاكل الساكنة إن على المستوى الصحي أو التعليمي أو المرتبطة بالولوج الى خدمات المرافق العمومية. وفي كلمة للكاتب المحلي لحزب العدالة والتنمية بتافراوت أكد أن هذه المحطة تأتي في إطار الإستجابة لمطلب شريحة واسعة من المواطنين المتدمرين من كافة أصناف الإختلالات البنيوية المرتبطة بالواقع المعيش لهم وكذا إلتزاما بشعار الحزب القائم على مقاومة الفساد والإستبداد كما أشار بشكل مفصل الى مجمل القضايا التي تؤرق الساكنة داعيا الجهات المسؤولة الى التدخل العاجل لمعالجة ما يمكن انقاذه وتفعيل مسطرة المحاسبة في حق الخروقات العديدة على صعيد الجماعات القروية والبلدية بتافراوت. (عن المشاركين بالوقفة)

tafraout pjd 19tafraout pjd 3

tafraout pjd 21tafraout pjd 9

tafraout pjd 16tafraout pjd 11

tafraout pjd 23tafraout pjd 24

tafraout pjd 22tafraout pjd 13

متابعة قراءة “صــ25ــور العدالة والتنمية تحتج ببلدية تافراوت باقليم تيزنيت”

أنزي يوم دراسي حول المدرسة الجماعاتية 4 أبريل 2012

أنزي يوم دراسي حول المدرسة الجماعاتية 4 أبريل 2012

اقتناعا من النسيج الجمعوي بأنزي بأن المبادرات التشاركية النابعة من الفاعلين المحليين تشكل منطلقا أساسيا لبلورة المشاريع والافكار الكفيلة بتجاوز الاكراهات والمعضلات التي تعيق التنمية المحلية، تنظم جمعية الأستاذ تزنيت،  جمعية كنوز للتنشيط الثقافي والسياحي والفرع المحلي لجمعية الشعلة للتربية والثقافة بشراكة وتنسيق مع المجلس الجماعي وبمشاركة جمعيات آباء وأولياء وأمهات تلاميذ المؤسسات التعليمية بأنزي والمجتمع المدني المحلي يوما دراسيا حول المدرسة الجماعاتية تحت شعار : المدرسة الجماعاتية خيار استراتيجي لتطوير المنظومة التعليمية. ويأتي تنظيم هذا اليوم ليكرس دور الجمعيات المحلية، كما حددها الدستور الجديد، كقوة اقتراحية فاعلة في بلورة الافكار والمبادرات الرامية إلى الاجابة على قضايا التنمية المحلية، حيث تسعى الجمعيات المنظمة وشركاؤها إلى فتح ملف التعليم بتراب جماعات أنزي وآفاق تطويره انسجاما مع التوجهات الاستراتيجية المعلنة من طرف القطاع الوصي ـ وزارة التربية الوطنية ـ وتحديدا ما يتعلق بمشروع المدرسة الجماعاتية كخيار استراتيجي يروم تطوير المنظومة التعليمية و تجاوز إكراهات التعليم في العالم القروي عبر تطوير البنى التحتية وترشيد الموارد البشرية والمادية لتحقيق الجودة. ومن المرتقب أن يعرف هذا اليوم الدراسي مشاركة مجموعة من الفاعلين التربويين وفي مقدمتهم ممثلي القطاع الوصي في شخص النيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتزنيت حيث ترتقب مشاركة السيد النائي الاقليمي للوزارة إلى جانب قسم التخطيط بالنيابة، إلى جانب جمعيات الاباء وأمهات وأولياء تلاميذ المجموعات المدرسية الكائنة بتراب جماعة أنزي، فضلا عن المنتخبين وممثلي الجمعيات التنموية المحلية وعدد من الفاعلين التربويين والاطر التعليمية المدعوة إلى إغناء النقاش واقتراح الأفكار الكفيلة بتنزيل مشروع المدرسة الجماعاتية بجماعة أنزي. ويتضمن البرنامج العام لهذا اليوم الدراسي عدة فقرات يتصدرها عرض لقسم التخطيط بالنيابة الاقليمية لوزارة التربية الوطنية بتزنيت حول المدرسة الجماعاتية، إلى جانب عرض حول تجربة المدرسة الجماعاتية بجماعة الساحل التي دشنت تجربة المدرسة الجماعاتية مطلع هذا العام, كما سيتم إغناء النقاش بمداخلات للحضور.

أنزي يوم دراسي حول المدرسة الجماعاتية 4 أبريل 2012

الأمازيغية والحكومة المغربية في مائة يوم برنامج إذاعي إيديرن ن إيمال

الأمازيغية والحكومة في مائة يوم برنامج إذاعي إيديرن ن إيمال
التسجيل الكامل للبرنامج الإذاعي على إذاعة الأمازيغية الوطنية، برنامج إيديرن ن إيمال، تناول موضوع الأمازيغية والحكومة المغربية بعد مرور مائة يوم، البرنامج الإذاعي استضاف كل من :
عبد الجبار القسطلاني + أحمد الدغرني + محمد المنور + عالي الانصاري التنمبكتي

المذيع : رشيد بوقسيم  تاريخ بث البرنامج: الإثنين 02 أبريل 2012 الساعة التاسعة مساءا
http://youtu.be/sf43FLbkJ70

نظرات حول ندوة الشيخ امحمد بن سليمان الجزولي السملالي

نظرات حول ندوة الشيخ امحمد بن سليمان الجزولي السملالي

نظمت في الأيام الثلاثة (29 30 31 مارس 2012) من آخر الشهر الماضي ندوة علمية دولية في مدينة تيزنيت وفندق كردوس وقبيلة إداوسملال ، شارك فيها باحثون في التاريخ والتصوف من المغرب ومن دول أخرى كالجزائر والسينيغال وتركيا. وكان مبرمجا أن يحضر باحثون أيضا من مصر والأردن والإمارات. ولكن لم يتمكنوا من الحضور. وقد حضرت بعض أعمال هذه الندوة خصوصا الشطر الأخير منها. وهذه نظرات حول ما دار أمامي وما لاحظته في هذه الندوة:
    ــ الندوة نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية التابعة لجامعة ابن زهر بأكادير بتعاون مع عمالة تزنيت والمجلس البلدي لمدينة تيزنيت. ثم بمساعدة بعض المحسنين من قبيلة سملالة وخارجها.
    ــ صرح المنظمون بأن هذه الندوة لم تستوف الموضوع حقه. وبأنه سوف تتبعها ندوة أخرى تكمل هذه أو بتعبيرهم الدورة الثانية إما في المغرب وإما في بلد آخر من البلدان المشاركة.
    ــ قام بعض السملالين {ومنهم رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال وبعض أفراد الأسرة الإحكاكية ورئيس الجماعة وبعض فقهاء المدارس العتيقة} برفقة الباحثين المشاركين في زيارة لمدرسة للا تعزة ومدرسة أبي مروان ودورار تاكانت أوكضيض حيث أعد الغداء السملالي البلدي للمشاركين . ووقفنا بهم وقفتين : في أيت ويحي ودو تيقي حيث أطلعناهم على مواقع خمس أسر علمية الأولى الحمزاوية في أيت العسري وتيقي . والثانية فرع للوكاكية في أيت ويحي وإكر إحليون وأيت بنعد… والثالثة الأسرة الزونتلية في أكني نزونتل حيث دفن يعزى بن بلقاسم وأخوه إبراهيم السملالي صاحب المنظومة السملالية في علم الحساب. الرابعة المفامانية في إمي نتالات. الخامسة الكوسالية . و السادسة الإحكاكية في أيت مولاي وهي محل الشاهد من الزيارة {{ ووالله لقد نسينا أسرة سابعة وهي الوارحمانية وما أنساناها إلا الشيطان أنذكرها}}
    ــ قمنا بتصحيح خطإ وخلط وقع فيه بعض الباحثين بل وقع فيه حتى بعض المؤلفين في نسب الشيخ : حيث خلطوا بينه وبين جزولي آخر يعرف أيضا بمحمد بن سليمان الجزولي الرسموكي التامراوي المزواري. " مذكور في الجزء الثامن من المعسول" وسبب الخلط بينهما هو أن سليمان ليس اسم والد الجزولي السملالي وإنما هو اسم جده الأعلى . فهو امحمد بن عبد الرحمان بن أبي بكر بن سليمان بن سعيد… إلى آخر النسب فلما حذف اسم الأب واسم الجد القريب اختلط الأمر. وقد يسأل البعض فيقول: ما فائدة البحث في هذه المسألة ؟؟ فنقول: فائدته عظيمة جدا لأنها تقي الإنسان من الوقوع في خطإ كبير: ذالك لأن امحمد الجزولي السملالي صوفي وهو مؤلف كتاب دلائل الخيرات. ومحمد الجزولي الرسموكي فقيه رحالة . رحل إلى تونس والقاهرة والحجاز وتصدر للإفتاء والتدريس في مكة، فيؤدي هذا بالإنسان إلى أن ينسب للصوفي ما للفقيه وينسب للفقيه ما للصوفي. وهذا نوع من الكذب والزور.
    ــ صدرت توصيات عن الندوة من بينها : تخصيص ندوات أخرى للأسر السملالية والعلماء السملاليين حتى يتيسر جمع وإبراز تاريخ قبيلة إداسملال محققا وموثقا وواضحا.
    ــ وهناك أيضا دعوة إلى إطلاق أسماء العلماء السملاليين على المشاريع والمنشئات التي تتم بنايتها في المنطقة لأن ذالك يساعد على معرفتهم والإشهار بهم .
    ــ وهذا أوحى إلي بفكرتين طرحتهما لرئيس الجمعية حينما كنت معه في سيارته فلقيتا إعجابه أيضا: الأولى أن يحاول السملاليون المهتمون تعميم هذه الفكرة في المدن الكبرى بإطلاق هذه الأسماء على مشاريعهم. {مثلا: عمارة سيدي بلقاسم العباسي السملالي. أو عمارة سيدي سعيد أكرامو السملالي … أو حمام أو قيسارية إلى آخره} الفكرة الثانية هي إطلاق هذه الأسماء على لجان الجمعية مع الحرص على مراعاة المناسبة بين اللجنة والعالم الذي يطلق اسمه عليها {مثلا لجنة للا تعزة لشؤون المرأة والأسرة. لجنة سيدي محمد وكاك للتعليم لكونه مؤسس أول مدرسة عرفها التاريخ في بادية المغرب. لجنة محمد بن العربي الأدوزي السملالي للتعمير أو للمهن والحرف لكون هذا العالم مهندسا ومخترعا … وهكذا}
    ــ اقترح السيد ج محمد رئيس الجمعية أن تكون ندوة في السنة المقبلة حول للا تعزى باعتبار كونها تمثل المرأة السملالية الشريفة العاملة فرحب السادة الباحثون بالاقتراح ووعدوا بالاشتغال على ذالك قريبا.
    وأكتفي بهذا. لأن ما حدث في ثلاثة أيام متتالية لايمكن تفصيل الكلام فيه وبيانه في نصف ساعة أو صفحة إلا إذا كان تافها . والحمد لله رب العالمين. صالح المنقوش عن شبكة و منتديات إداوسملال

نظرات حول ندوة الشيخ امحمد بن سليمان الجزولي السملالي