المجلس الجهوي للحسابات لجهة سوس ماسة بصدد افتحاص تدبير عدة جماعات بإقليم تيزنيت بينها تيزغران

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان المجلس الجهوي للحسابات لجهة سوس ماسة، بصدد العمل من أجل افتحاص التدبير المالي و المحاسباتي لعدد من الجماعات الترابية القروية بإقليم تيزنيت جهة سوس…

فتح التدوينة

تعازينا لعائلة المنوزي لوفاة الحاجة خديجة الشاوي دوار أيت لحسن أوعلي قبيلة أمانوز

تعازينا لعائلة المنوزي لوفاة الحاجة خديجة الشاوي دوار أيت لحسن أوعلي قبيلة أمانوز

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
قال تعالى: (( يا أيتها النفس المطمئنة، ارجعي إلى ربك راضية مرضية، فادخلي في عبادي، وادخلي جنتي )) صدق الله العظيم | سورة الفجر | ج 30

بقلوب مؤمنة بقضاء الله و قدره، وببالغ الحزن و الأسى تلقت شبكة و منتديات إداوسملال نبأ وفاة الفقيدة الحاجة خديجة الشاوي دوار أيت لحسن أوعلي قبيلة أمانوز، وتوفيت رحمها الله عن سن يناهز 94 عاما، مساء الأحد 30 أكتوبر 2016 بالدار البيضاء، هذا وقد ووري جثمانها الثرى في موكب جنائزي مهيب بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء عصر يوم الإثنين 31 أكتوبر 2016. والحاجة خديجة الشاوي هي والدة المناضل الحسين المنوزي المختطف منذ ما يناهز 44 عاما وما يزال مصيره مجهولا، وكانت والدته رحمها الله كرست حياتها وهي تجهد لكشف مصير ابنها إلى جانب والده الحاج علي المنوزي الذي كان قد توفي رحمه الله عن سن ناهز المائة عام بتاريخ 26 فبراير 2014. إنا لله وإنا إليه راجعون، تعازينا القلبية لكل أفراد عائلة الفقيدة، داعين المولى عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان و أن يسكن الفقيدة فسيح جناته مع النبيين و الشهداء و الصالحين و الأبرار. اللهم ارحمها رحمة واسعة و تغمدها برحمتك، اللهم اغفر لها، وارحمها، وعافها، واعف عنها، وأكرم نزلها، ووسع مدخلها، واغسلها بالماء والثلج والبرد، ونقها من الخطايا، كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس، وأبدلها دارا خيرا من دارها، وأهلا خيرا من أهلها، وزوجا خيرا من زوجها، وأدخلها الجنة، وأعذها من عذاب القبر، ومن عذاب النار. (شاهد فيديو)

(المزيد…)

فتح التدوينة

عزيز أخنوش رئيس جديد لحزب التجمع الوطني للأحرار

عزيز أخنوش رئيس جديد لحزب التجمع الوطني للأحرار

تم انتخاب السيد عزيز أخنوش بالأغلبية رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار وذلك خلال المؤتمر الاستثنائي الذي عقده الحزب يوم السبت 29 أكتوبر 2016 بمدينة بوزنيقة. وجاء انتخاب السيد أخنوش بعد حصوله على 1707 صوتا مقابل 98 صوتا لمنافسه السيد رشيد ساسي. ويخلف السيد أخنوش في هذا المنصب الرئيس السابق للحزب السيد صلاح الدين مزوار الذي قدم استقالته على خلفية النتائج التي حققها الحزب في الانتخابات التشريعية الاخيرة. ولد السيد عزيز أخنوش، الذي انتخب يوم السبت بالأغلبية رئيسا لحزب التجمع الوطني للأحرار، سنة 1961 بمدينة تافراوت. وحصل السيد عزيز أخنوش، الذي يشغل منذ سنة 2007 منصب وزير الفلاحة والصيد البحري، على دبلوم في التسيير من جامعة شيربروك بكندا، ويرأس مجموعة ( أكوا )، التي تضم نحو 50 شركة، كما ترأس ما بين 2003 و2007 مجلس جهة سوس ماسة درعة. والسيد أخنوش عضو بمكتب الاتحاد العام لمقاولات المغرب، ومتصرف بالبنك المغربي للتجارة الخارجية، ومتصرف بمؤسسة “أكاديميا”، وهو كذلك عضو في هيئة تقييم الخوصصة. كما كان السيد أخنوش عضوا بمجموعة التفكير لدى جلالة المغفور له الحسن الثاني حتى سنة 1999، وبمؤسسة محمد السادس لحماية البيئة، وعضوا متصرفا بمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء. أعلن السيد عزيز أخنوش، الذي تم انتخابه، يوم السبت، بالأغلبية، رئيسا جديدا لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن لقاءه، غدا، مع رئيس الحكومة لمباشرة المشاورات حول مشاركة الحزب في الحكومة المقبلة، “هو الذي سيحدد تموقع الحزب”. وقال السيد أخنوش، الذي انتخب خلال المؤتمر الوطني الاستثنائي الذي عقده الحزب، اليوم، بمدينة بوزنيقة، في مؤتمر صخفي، إن “لقاءه غدا الأحد مع رئيس الحكومة، بعد أن حصل على تفويض من أعضاء المكتب السياسي للحزب، لمباشرة المشاورات مع رئيس الحكومة حول مشاركة التجمع الوطني للأحرار في الحكومة المقبلة، هو الذي سيحدد تموقع الحزب”، مضيفا “ما يهمنا ليس الحقائب الوزارية، وإنما الكفاءات التي ستواصل الدينامية والتقدم الذي تعرفه المملكة”. وأكد السيد أخنوش، الذي حصل على 1707 أصوات مقابل 98 صوتا لمنافسه السيد رشيد ساسي، على أهمية المؤتمر الاستثنائي الذي عرف حضورا قويا لأعضاء ومناضلي الحزب والمتعاطفين معه، وطبعه جو من التفاؤل من أجل انطلاقة جديدة للحزب بتصور جديد يرمي إلى الانفتاح والقرب من المواطن والانصات لانشغالاته والتحاور معه من أجل الاستجابة لانتظاراته. وأضاف أن الوقت قد حان لإعطاء دفعة قوية للحزب ومده بالإمكانيات اللازمة والانفتاح على الكفاءات والأطر من أجل المساهمة في تغيير الحياة السياسية. وكان السيد أخنوش قد أكد في كلمة، خلال افتتاح أشغال المؤتمر، أن حزب التجمع الوطني للأحرار ينتظره عمل كبير لاستعادة ثقة المواطنين، مضيفا أن الحزب يراهن على خيار العمل المتوازن واستخلاص العبر والالتزام القوي لتوفير الإمكانيات والطاقة اللازمة لخدمة الوطن والحزب على السواء. ويخلف السيد أخنوش في هذا المنصب الرئيس السابق للحزب، السيد صلاح الدين مزوار، الذي قدم استقالته على خلفية النتائج التي حققها الحزب في الانتخابات التشريعية الأخيرة. (شاهد فيديو)

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة