ولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز في ذمة الله

أكد الديوان الملكي السعودي في بيان نشرته وكالة الانباء السعودية اليوم السبت وفاة الامير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد السعودي عن عمر يناهز 85 عاما. وقال البيان "ببالغ الأسى…

فتح التدوينة

مدافع الرجاء البيضاوي زكرياء الزروالي في ذمة الله

زكرياء الزروالي

انتقل إلى رحمة الله مدافع الرجاء البيضاوي زكرياء الزروالي، بعد تدهور حالته الصحية خلال الساعات الأخيرة. وكان الراحل يرقد في غرفة الإنعاش في إحدى مصحات مدينة الدار البيضاء بعد أن نقل إليها على وجه السرعة نهاية الأسبوع المنصرم عندما دخل في غيبوبة نتيجة نزيف حاد في الجهاز الهضمي على مستوى الكبد. وقد تبين بعد الفحوص الدقيقة أن الأمر يتعلق بفيروس كبدي لم تتحدد طبيعته، وخضع اللاعب لعلاجات دقيقة ومكثفة، وتوافد على المصحة مئات من مناصري نادي الرجاء خاصة بعد علمهم أن نجمهم فقد كمية هائلة من الدم نتيجة النزيف الحاد وقد يحتاج لتغذية بالدم. ولم يتم الكشف عن مسببات هذا المرض الذي داهم لاعبًا خاض آخر مباراة للرجاء في جاروا أمام القطن الكاميروني في الجولة الـ 5 من دوري المجموعات بدوري أبطال أفريقيا ، وتم نفي أن يكون زكرياء الزروالي قد تعرض للإصابة بأي وباء خلال الرحلة الأفريقية.

زكرياء الزروالي 3زكرياء الزروالي 2

تعازينا القلبية لكل أفراد عائلة الفقيد  إنا  لله وإنا إليه راجعون .
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ  نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه  منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ  دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ  زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ  النَّار.

Zakaria ZEROUALI

(المزيد…)

فتح التدوينة

وفاة الفقيد الحاج بوجمع موشيون دوار تيزي إماشيون بإداوسملال عن عمر تجاوز المائة

وفاة الفقيد الحاج بوجمع موشيون دوار تيزي إماشيون بإداوسملال عن عمر تجاوز المائة

(( يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي فى عبادي وأدخلي جنتي  )) صدق الله العظيم
ببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة الفقيد الحاج بوجمع موشيون عن عمر تجاوز المائة عام، بمنزل حفيده بمدينة الدار البيضاء يوم الجمعة فاتح أكتوبر 2011، وقد ووري جثمان الفقيد الثرى بمقبرة الغفران بالبيضاء في موكب مهيب حيث صلي عليه بعد صلاة الجمعة، وقد شارك في الجنازة حشد غفير من أبناء قبيلة إداوسملال وخاصة أبناء دوار تيزي إماشيون ودوار أكرض والوس. وبهذه المناسبة الأليمة نتقدم بتعازينا القلبية الحارة لجميع أفراد عائلة الفقيد وكل أبناء تيزي إماشيون وقبيلة إداوسملال، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ  نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه  منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ  دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ  زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ  النَّار.

(المزيد…)

فتح التدوينة

تعازينا القلبية لابراهيم أكنفار وكل عائلته لوفاة والده الفقيد لحسن أكنفار بتيزنيت

تعازينا القلبية لابراهيم أكنفار وكل عائلته لوفاة والده الفقيد لحسن أكنفار بتيزنيت

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
(( يا أيتها النفس المطمئنة أرجعي إلى ربك راضية مرضية فأدخلي فى عبادي وأدخلي جنتي )) صدق الله العظيم

باسم إدارة وأعضاء شبكة ومنتديات إداوسملال ومدونة سملالة، نتقدم بتعازينا القلبية الحارة للصحافي إبراهيم أكنفار رئيس نادي الصحافة بتيزنيت ومراسل جريدة الصباح، ولجميع أفراد عائلته الكريمة. وكنا قد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة الفقيد لحسن أكنفار والد السيد ابراهيم أكنفار، وذلك في الثامنة من مساء يوم السبت 17 شتنبر 2011، هذا وسيوارى الفقيد الثرى الثامنة صباحا من يوم غد الأحد في جنازة مهيبة بدوار الكريمة بجماعة الساحل بتيزنيت. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان، إنا لله وإنا إليه راجعون.
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ ، وارْحمْهُ ، وعافِهِ ، واعْفُ عنْهُ ، وَأَكرِمْ  نزُلَهُ ، وَوسِّعْ مُدْخَلَهُ واغْسِلْهُ بِالماءِ والثَّلْجِ والْبرَدِ ، ونَقِّه  منَ الخَـطَايَا، كما نَقَّيْتَ الثَّوب الأبْيَضَ منَ الدَّنَس ، وَأَبْدِلْهُ  دارا خيراً مِنْ دَارِه ، وَأَهْلاً خَيّراً منْ أهْلِهِ، وزَوْجاً خَيْراً منْ  زَوْجِهِ ، وأدْخِلْه الجنَّةَ ، وَأَعِذْه منْ عَذَابِ القَبْرِ ، وَمِنْ عَذَابِ  النَّار.

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة