تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

نزل إلى الأسواق مؤخرا ألبوم فني مصور جديد يتميز بطابع فن الروايس “تنضامت” وجمع بين جيل الرواد البارزين وجيل الشباب الطموح، فالأول ممثل بالمايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن، والثاني ممثل بالفنان الشاب المميز الرايس عمر أسملال. وبعد النجاح الذي لقيه ألبومهما الصوتي، قامت شركة لوبان فيزيون بإنتاج ألبوم مصور من إخراج أحمد اليزيدي. سارع لإقتناء نسخة أصلية من هذا الألبوم المصور المميز. وللتواصل مع الرايس عمر أسملال 0668060611.

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

تنضامت الرايس عمر أسملال مع المايسترو الرايس لحسن بلموذن | ألبوم مصور جديد متوفر حاليا بالأسواق

ولتستمتعوا أكثر سارعوا لاقتناء نسخة أصلية.

جديد | قريبا الفنان الرايس عمر أسملال يصدر أول ألبوم صوت وصورة مع المايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن VCD-2015

جديد | قريبا الفنان الرايس عمر أسملال يصدر أول ألبوم صوت وصورة مع المايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن VCD-2015

قال الفنان الشاب المميز الرايس عمر أسملال في تصريح لشبكة و منتديات إداوسملال، انه انتهى من وضع اللمسات الأخيرة على منتوج فني جديد سوف يصدر بالأسواق خلال أيام عيد الأضحى السعيد، وبعد النجاح الذي لقيه الألبوم الرابع الذي تشرفت بمشاركته مع المايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن ليس فقط كعازف الرباب بل أيضا كمغني مميز، واستجابة لطلب جمهور ومحبي الرايس عمر أسملال، فقد عملت على إصدار أول ألبوم فيديو كليب صوتا وصورة، والذي يضم ستة مقاطع ثلاثة منها عبارة عن تنضامت مشتركة بين الرايس عمر أسملال والمايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن، والثلاثة الأخرى خاصة بالرايس عمر أسملال، والألبوم الجديد من إنتاج شركة الوبان فيزيون للإنتاج الفني، وتم تصويره أواخر شهر ماي 2015، بكل من أكادير، تيزنيت وإداوسملال، وسوف يكون الألبوم الجديد متاحا بالأسواق قبل حلول عيد الأضحى السعيد. وختم الفنان الرايس عمر أسملال تصريحه بتوجيه شكر لجمهوره ومحبيه عبر الشبكة، وخاصة لما حضي به من حب وتشجيع ودعم، ما دفعه لبذل المزيد ليكون دائما عند حسن وانتظارات جمهوره، والذين يدعوهم ليكونوا في الموعد ويتمنى أن ينال العمل الفني الجديد إعجابهم. وللتواصل مع الرايس عمر أسملال 0668060611. وفي ما يلي مقتطف وجيز من لألبوم الصوتي السابق، ولتستمتعوا أكثر سارعوا لاقتناء نسخة أصلية:

تابع قراءة “جديد | قريبا الفنان الرايس عمر أسملال يصدر أول ألبوم صوت وصورة مع المايسترو الرايس القدير لحسن بلموذن VCD-2015”

الدورة السادسة لمهرجان تيميزار بتيزنيت من 13 إلى 17 غشت 2015 عرض أكبر تازرزيت_خلالة مرصعة بالفضة

الدورة السادسة لمهرجان تيميزار بتيزنيت من 13 إلى 17 غشت 2015 عرض أكبر تازرزيت_خلالة مرصعة بالفضة

تعيش مدينة تيزنيت على مدى خمسة أيام على وقع احتفالات الدورة السادسة لمهرجان “تيميزار” للفضة التي سيحييها مجموعة من الفنانين المغاربة، كما سيتم خلالها عرض أكبر “خلالة” مصنوعة من الفضة. المهرجان الذي يحمل شعار “الصياغة الفضية.. هوية، وإبداع وتنمية”، سيشهد تنظيم عدد من السهرات الفنية، ستحييها مجموعة الشامخ ازنزارن، والفنان بدر سلطان، ومغني الراب مسلم، والفنانة الحسانية رشيدة طلال ونجم الأغنية الشعبية سعيد الصنهاجي والفنانة الصاعدة ابتسام تسكت. وسيرا على عادة هذه التظاهرة، التي عرضت في حفل الافتتاح للدورات الماضية، أكبر خنجر مصنع من الفضة، ثم أكبر قفطان مرصع بالفضة. وتنفرد النسخة السادسة بالإعلان عن أكبر “خلالة” مصنوعة من الفضة، التي استغرق صنعها أزيد من 7 أشهر، وقد عمل على إبداع هذه التحفة الفنية ثمانية حرفيين، استعملوا فيها جل التقنيات التقليدية والعصرية في صياغة الفضة. وفي إطار انفتاحها على تجارب بلدان أخرى في مجال صياغة الفضة، تشهد الدورة الحالية مشاركة إيطاليا، كضيفة شرف، إضافة إلى فرنسا وعدد من الدول الإفريقية. كما تتميز هذه الدورة من المهرجان بتنظيم النسخة الأولى لطواف الفضة للدراجات الهوائية، من أجل التعريف بالمؤهلات السياحية لمدينة تيزنيت، والقرى المحيطة بها، كما يتضمن برنامج هذه الدورة تنظيم معرض لمجوهرات الفضة وباقي الحرف اليدوية التي تزخر بها المدينة، وإحياء أمسيات رائعة في الغناء والرقص، وعرض للأزياء والحلي المحلية، وندوة فكرية في موضوع الصياغة الفضية ودور المتاحف الجماعية في التنمية المستدامة. ويروم المهرجان، المنظم من طرف جمعية تيميزار بدعم من المجالس المنتخبة وعدد من الشركاء العموميين والخواص، إلى تشجيع الحرف اليدوية المحلية، خصوصا صياغة الفضة، التي تعتبر موروثا تاريخيا وحضاريا، ورمزا لقيم الجمالية والإبداع بالمنطقة، ورافدا تنمويا يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية. ويكرس مهرجان “تيميزار” مدينة تيزنيت كعاصمة لصياغة الفضة في المغرب، حيث تتميز عن باقي المدن بصناعة الحلي بأشكالها التقليدية وتجلياتها الثقافية العميقة، ولعل هذا البعد الرمزي للفضة ما يعطى قيمة مضافة للصناع التقليديين المحليين، المعروفين بمهارتهم وإبداعاتهم الخلاقة. اليوم24

إشادة وتنويه بجهود السملاليين أينما كانوا… من كتاب إطلالة تمنح الأجيال تاريخ قبيلة إداوسملال

إشادة وتنويه بجهود السملاليين أينما كانوا... من كتاب إطلالة تمنح الأجيال تاريخ قبيلة إداوسملال 

صفحة 61 من كتاب: إطلالة تمنح الأجيال تاريخ قبيلة إداوسملال
امحمد أيت بومهاوت الوسخيني السملالي
إشادة وتنويه بجهود السملاليين أينما كانوا

لا أدع الفرصة تفوتني هنا دون أن أحيي تحية إجلال وإكبار، أولئك المحسنين السملاليين جميعا وبدون استثناء، شيبا وكهولا وشبابا، الماضين والحالين، الميدانيين والجنود المجهولين، الأحياء منهم والميتين، أحيي فيهم تلك الخصال الحميدة التي طُبعوا عليها، وعُرفوا بها، فكانوا من أهلها، ومن بينها خصلة الجود والعطاء، والعطف على المساكين والفقراء، وإكرام الفقهاء والعلماء، فتراهم يبذلون أموالهم، وينفقون مما آتاهم الله من فضله لتنمية القبيلة اقتصاديا واجتماعيا ودينيا وثقافيا، وذلك من خلال المنشآت الصحية والتعليمية والتربوية والثقافية التي أسسوها أو أسهموا في تأسيسها وإنشائها، ومن خلال الطرق والمسالك التي قاموا بشقها أو تعبيدها أو توسيعها، ومن خلال مساعدتهم للعائلات المعوزة، وللفقراء والأرامل واليتامى، ومن خلال جهودهم في سبيل إعلاء راية العلم والقرآن في القبيلة بل وفي غيرها، إسوة بأسلافهم، وترسما لِخُطا آبائهم وأجدادهم، ورغبة فيما أعد الله من الأجر والثواب للمحسنين والمتصدقين، فتنافسوا في إنفاق أموالهم بسخاء على المساجد وأئمتها، وعلى المدارس العلمية والقرآنية وفقهائها وطلبتها، وأخذوا يجددون بناء المساجد والمدارس، ويقومون بترميمها وإصلاحها وتجهيزها بالمرافق والتجهيزات الضرورية، ويحسنون إلى الأئمة، ويكرمون الفقهاء والقراء، ويساعدون الطلبة والتلاميذ، بالإيواء والتغذية والاعتناء، بقطع النظر عن انتماءاتهم القبلية، وأصولهم الجغرافية، ليتمكنوا من مواصلة مسيرتهم الدراسية الشاقة، ويستطيعوا التغلب على العقبات المادية الصعبة التي تواجههم في طريقهم، فلولا مساعدات هؤلاء الرجال وتبرعاتهم بعد فضل الله تعالى لما استمر ذلك العدد الهائل من النزلاء بدار الطالب يتابعون دراستهم في أحسن الأحوال وأفضل الظروف، ولولاهم لما استمرت المدارس العلمية القرآنية الأربعة بالقبيلة في مواصلة عملها، والقيام بوظيفتها، وأداء مهمتها، وتبليغ رسالتها، وتمثيل دورها المنوط بها على أحسن وجه، وأتم عمل، فها هي ولله الحمد ما زالت تواصل السير على الدرب، وتتسابق إلى الخير، وتتنافس في خدمة العلوم ونشر الثقافة والعرفان، فتحية خاصة لهؤلاء جميعا، من كان منهم داخل القبيلة، ومن يوجد خارجها من المقيمين في المدن المغربية، والمهاجرين إلى الدول الأجنبية، وأقول لهم: على رسلكم، فتابعوا واصبروا وصابروا، وتنافسوا في الخيرات ولا تتأخروا، واتحدوا ولا تتفرقوا، وتحابوا ولا تختلفوا، ” وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ ” (الأنفال، الآية: 46) فأجركم عند الله في الدنيا والآخرة عظيم، وثوابكم يوم الدين جسيم، قال تعالى: ” إِنَّ اللّهَ لاَ يَظْلِمُ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ وَإِن تَكُ حَسَنَةً يُضَاعِفْهَا وَيُؤْتِ مِن لَّدُنْهُ أَجْراً عَظِيماً ” (سورة النساء، الآية: 40) ” وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ” (سورة التوبة، الآية: 105) وأوصي الجيل الناشئ باتباع خطى آبائه وأجداده في فعل الخيرات ليكون خير خلف لخير سلف، فيصدق فيه قول الله تعالى: ” وَالَّذِينَ آمَنُوا وَاتَّبَعَتْهُمْ ذُرِّيَّتُهُم بِإِيمَانٍ أَلْحَقْنَا بِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَمَا أَلَتْنَاهُم مِّنْ عَمَلِهِم مِّن شَيْءٍ ” (سورة الطور، الآية: 19). وتحية خاصة أخرى للأئمة والفقهاء والمقرئين، تحية لأولئك الجنود المجهولين، الذين بذلوا حياتهم ونفوسهم للمرابطة في هذه المعاقل الإسلامية والثغور الدينية، مضحين بأعمارهم وأوقاتهم وراحتهم في سبيل تعليم القرآن، ونشر العلم، والقيام بالدعوة إلى الله، وإمداد القبائل والمدن والقرى والبوادي بالأئمة والخطباء والفقهاء والدعاة والوعاظ والمرشدين، يرجون رحمة ربهم، ويبتغون غفرانه ورضوانه. وتحية خاصة أخرى لأولئك الطلبة الذين غادروا ديارهم، وفارقوا أسرهم وذويهم، ويمموا وجوههم شطر هذه المدارس، فصبروا وصابروا، وكابدوا وثابروا، وقاسَوا الشدائد والصعاب من أجل حفظ القرآن، وتحمل رسالة الدين، وتحصيل العلم الشرعي، والحصول على حظ وافر من الميراث النبوي العظيم، فأدوا بذلك فرضا كفائيا، وواجبا دينيا، وامتثلوا أمرا ربانيا، واستجابوا لدعوة قرآنية خالدة خلود الليل والنهار: ” فَلَوْلاَ نَفَرَ مِن كُلِّ فِرْقَةٍ مِّنْهُمْ طَآئِفَةٌ لِّيَتَفَقَّهُواْ فِي الدِّينِ ” (سورة التوبة، الآية: 122). تحية لآبائهم وأمهاتهم، وأسرهم وعائلاتهم، وأوليائهم الذين نذروهم للقرآن، ووهبوهم للعلم والعرفان، فأخذوا بأيديهم، ووجهوهم إلى هذه الوجهة الشريفة، وهذه المهمة النبيلة التي بين النبي (صلى الله عليه وسلم) فضلها فقال: ” من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين “. وندعو الله سبحانه وتعالى أن يجعلهم ممن يصدق عليهم قول الرسول (صلى الله عليه وسلم): ” إِذَا مَاتَ الإِنْسَانُ انْقَطَعَ عَنْهُ عَمَلُهُ إِلا مِنْ ثَلَاثَةٍ: إِلا مِنْ صَدَقَةٍ جَارِيَةٍ، أَوْ عِلْمٍ يُنْتَفَعُ بِهِ، أَوْ وَلَدٍ صَالِحٍ يَدْعُو لَهُ “. صفحة 61 من كتاب: إطلالة تمنح الأجيال تاريخ قبيلة إداوسملال

صور+تعريف للكتاب المميز الجديد إطلالة تمنح الأجيال تاريخ قبيلة إداوسملال لمؤلفه الأستاذ القدير امحمد أيت بومهاوت السملالي

http://goo.gl/sDcJHr

http://www.idaosamlal.com/showthread.php/15633