الجمعية الإحسانية لإداوسملال تحتفي باليوم الوطني للمجتمع المدني بإداوسملال و تيزنيت تحت شعار الأدوار الجديدة للمجتمع المدني والمساهمة في التنمية

الجمعية الإحسانية لإداوسملال تحتفي باليوم الوطني للمجتمع المدني بإداوسملال و تيزنيت تحت شعار الأدوار الجديدة للمجتمع المدني والمساهمة في التنمية

الجمعية الإحسانية لإداوسملال تحتفي باليوم الوطني للمجتمع المدني يوم الجمعة 13 مارس 2015 تحت شعار: الأدوار الجديدة للمجتمع المدني والمساهمة في التنمية “الجمعية الإحسانية لإداوسملال نموذجا”

تنفيذا للتوجيه السامي لجلالة الملك محمد السادس حفظه الله، القاضي باعتماد يوم 13 مارس يوما وطنيا لمنظمات المجتمع المدني، وتفعيلا لتوصيات الحوار الوطني حول المجتمع المدني والأدوار الدستورية الجديدة، ومساهمةً في النهوض بالأدوار التنموية للمجتمع المدني، باعتباره شريكا أساسيا في مسيرة بناء الوطن، يخلد سكان قبيلة إداوسملال من خلال الجمعية الإحسانية لإداوسملال، يوم الجمعة 13 مارس 2015، أول احتفال باليوم الوطني للمجتمع المدني.
إن هذه المناسبة الوطنية تبعث على الاعتزاز الكبير والتقدير العالي، بتجسيد دلالات الإصغاء لنتائج الحوارات والمقترحات البناءة والأفكار الإبداعية والمساهمات المُوَاطِنَة للنسيج الجمعوي وقواه الحية والفاعلة. كما أن هذا الحدث يجدد روح المسؤولية والوعي الفردي والجماعي بأهمية تحقيق غايات وأهداف الاحتفاء بهذا اليوم الوطني، الذي يعتز الجمعويون والجمعويات بأنه سيبقى خالدا في السجل الذهبي للأيام الوطنية، وبصمة من بصمات التَمَيُّز المغربي، المتطلع إلى تثمين ثرواته الوطنية المادية واللامادية وخصوصا في مجال العمل الطوعي والمبادرة المدنية.
ولتحقيق استثمار أمثل للاحتفاء بهذا اليوم الوطني، فإن الأمر يتطلب الانخراط الجماعي في إبراز جهود المجتمع المدني وعطاءاته المختلفة التي تستهدف تعزيز الحريات، وتطوير مُمْكِنَات وفُرَص وشروط التنمية المستدامة، خدمة للمواطنين والمواطنات، وتَقييماً لواقع الحياة الجمعوية، من أجل تقوية دَوْر وخِبْرات ومصداقية منظمات المجتمع المدني واستشراف آفاقها المستقبلية الواعدة.
إن اليوم الوطني للمجتمع المدني سيشكل محطة سنوية هامة لإبراز الوظائف الوطنية المتميزة والخدمات الجليلة التي تقدمها مختلف فعاليات المجتمع المدني لخدمة قضايا الشأن العام، ومناسبة متميزة للوقوف على الجهود التأسيسية للقواعد القانونية للديمقراطية التشاركية، واستثمار وتفعيل مقترحات وأفكار الفاعلين الجمعويين، في انفتاح مثمر على الممارسات الفضلى في التجربة الإنسانية. تابع قراءة “الجمعية الإحسانية لإداوسملال تحتفي باليوم الوطني للمجتمع المدني بإداوسملال و تيزنيت تحت شعار الأدوار الجديدة للمجتمع المدني والمساهمة في التنمية”

إداوسملال | اللجنة المحلية للتنمية البشرية تصادق على المشاريع المقترحة لسنة 2015 | لائحة المشاريع

إداوسملال | اللجنة المحلية للتنمية البشرية تصادق على المشاريع المقترحة لسنة 2015 | لائحة المشاريع

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان اللجنة المحلية للتنمية البشرية بإداوسملال عقدت اجتماعا يوم الثلاثاء 3 مارس 2015 بالمقر المؤقت للجماعة بمركز جمعة إداوسملال حيث خصص الإجتماع لإعادة وضع مخطط العمل لسنة 2015 برسم برنامج محاربة الفقر بالوسط القروي باعتماد جذاذة التنقيط والمصادقة عليه، وخلال الإجتماع تم استعراض جدول المشاريع المعروضة على اللجنة، وتوزيع جذاذات التنقيط على كافة أعضاء اللجنة الحاضرين وقد تم التوافق والمصادقة بعد المناقشة المستفيضة على المشاريع التالية:

تابع قراءة “إداوسملال | اللجنة المحلية للتنمية البشرية تصادق على المشاريع المقترحة لسنة 2015 | لائحة المشاريع”

إداوسملال | إجتماع عمل جمع رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال مع مندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت حول الخارطة الصحية بإداوسملال

إداوسملال | إجتماع عمل جمع رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال مع مندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت حول الخارطة الصحية بإداوسملال

علمت شبكة و منتديات إداوسملال انه تم يوم الإثنين 23 فبراير 2015 بمركز جمعة إداوسملال عقد اجتماع عمل بين مندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت الدكتورة لمياء شكيري، ورئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال الحاج محمد جابر، حضره أيضا كل من ممثل السلطات المحلية والجماعة القروية. الإجتماع تم خلاله التطرق لمختلف الجوانب حول الخارطة الصحية بقبيلة إداوسملال وسبل التعاون و التكامل بين مختلف الفاعلين بهذا القطاع، كما تم خلاله تحيين ومناقشة إتفاقية شراكة بين الجمعية الإحسانية لإداوسملال ومندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت والتي سيتم عرضها على الوزارة الوصية من أجل المصادقة. خلال الإجتماع تم وضع برنامج عمل شرع في تنفيذه مباشرة، حيث تم إنجاز بعض الأشغال والإصلاحات ذات الطابع الإستعجالي، كما شرع بتهيئة ساحة المركز الصحي وتزويده بعدد من التجهيزات والمعدات. ومن المنتظر أن تقوم الجمعية الإحسانية لإداوسملال بإنجاز دراسة حول الشطر الثاني من مشروع توسيع المركز الصحي الجماعي إداوسملال مع وحدة الولادة، وحول اتفاقية الشراكة قامت الجمعية بعرض رؤيتها وتصورها وعلى أساسها تم تحيين مسودة الإتفاقية بتوافق الأطراف المعنية. كما تطرق الإجتماع أيضا لأهمية القيام بدورات تحسيسية بالمراكز الصحية بإداوسملال والبالغ عددها أربعة مراكز صحية، وعقد لقاءات تحسيسية مع الساكنة وفتح حوارات بهذا المجال أيضا مع أعضاء الجماعة القروية والحديث حول نظام الدوام والطوارئ. رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال أشاد بجهود مندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت، كما رحب بالطبيبة الجديدة الرئيسية بالمركز الصحي الجماعي إداوسملال، وفي مبادرة من السيد جابر تم إعادة تأهيل السكن الوظيفي بالمركز الصحي حيث تمت صباغته وإصلاح كل الأضرار بداخل البناية، وقد عبرت الطبيبة الجديدة عن فرحتها لقيام الجمعية بإصلاح شقتها، متمنية أن تكون عند حسن انتظار الجميع لتقوم بعملها ورسالتها الطبية النبيلة. الجمعية الإحسانية لإداوسملال قامت أيضا بإصلاحات بمستوصف تاغزيفت حيث قامت بربطه بشبكة الماء الصالح للشرب بتوفير مضخة المياه والأنابيب وتركيبها، وفي نفس المستوصف قامت الجمعية بإصلاح وتركيب عدد من الأبواب. خلال الإجتماع تم الحديث عن وضعية المراكز الصحية بإداوسملال بكل من مركز جمعة إداوسملال، تيزغران، أزور أليلي و تاغزيفت، وبالنسبة لمستوصف تيزغران فإن الجمعية الإحسانية لإداوسملال والتي سبق لها توفير مقر المستوصف وتجهيزاته الأولية هي اليوم بصدد إنجاز دراسة من أجل تأهيل هذا المستوصف القروي، وقد تم برمجة تفقد هذا المستوصف بالإضافة لمستوصف أزور أليلي بقصد تحديد الوضعية والخصاص. مشروع بناء دار الأمومة بجوار المركز الصحي الجماعي إداوسملال مع وحدة الولادة، كان محط نقاش بالإجتماع حيث تم التأكيد على ضرورة أن تتوفر دار الأمومة على جميع المعايير والمواصفات حتى تؤدي دورها المطلوب. وفي ختام الإجتماع، الدكتورة لمياء شكيري مندوبة وزارة الصحة بإقليم تيزنيت، أشادت بالتعاون بين الجمعية الإحسانية لإداوسملال و مندوبية وزارة الصحة بإقليم تيزنيت. بدوره رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال الحاج محمد جابر، وصف اللقاء بأنه كان جيدا جدا، وأكد ان الجمعية ما تزال ومنذ تأسيسها سنة 1982 تقدم العديد من الخدمات للقطاع الصحي بإداوسملال بشراكة مع الوزارة الوصية، وذكر ان الجمعية كانت السباقة في الثمانينيات من القرن الماضي إلى توفير مركز صحي وتجهيزه والطلب من الوزارة مده بالكادر البشري، واليوم ولله الحمد توجد بإداوسملال أربعة مراكز صحية لابد من تأهيلها ومدها بكل ما يلزم لتتمكن من توفير خدمات طبية لائقة للساكنة، كما رحب رئيس الجمعية بإشراك الجماعة القروية نظرا للدور المنتظر منها خاصة في مجال التحسيس، وتحدث عن وجود إمكانيات وأدوية متوفرة للأسف لا يستفيد منها الناس، ودعى جميع المسؤولين للجلوس حول طاولة حوار بقصد إيجاد حلول ناجعة لمشاكل هذا القطاع وخاصة بالعالم القروي والمناطق الجبلية النائية. وقد كلل الإجتماع بتشكيل لجنة مشتركة لتتبع إنجاز برنامج العمل مكونة من ممثلين عن كل من الصحة، الجمعية و الجماعة. كما دعى رئيس الجمعية الإحسانية لإداوسملال للتحضير لإنجاز قافلة طبية لإداوسملال بحلول مطلع شهر أبريل القادم إن شاء الله. ودعى رئيس الجمعية من خلال شبكة و منتديات إداوسملال جميع المهتمين بهذا القطاع والغيورين على منطقتهم، أن يرسلوا أفكارهم ومقترحاتهم في هذا المجال أي تطوير المنطومة الصحية بإداوسملال، من خلال مراسلة الجمعية.

قضية صاحب ما يسمى التعاونية الفلاحية النحلة "غير" السملالية بدوار تكردشت أيت عباس تثير جدلا واسعا لدى سملالة

قضية صاحب ما يسمى التعاونية الفلاحية النحلة "غير" السملالية بدوار تكردشت أيت عباس تثير جدلا واسعا لدى سملالة 

ليس بجديد كون ظاهرة تكاثر أعداد الأجانب بقبيلة إداوسملال وسعي بعضهم الحثيث لوضع أيديهم على أراضي وخيرات القبيلة، أمر يقلق سملالة، حيث هناك من يربط بين تزايد أعداد هؤلاء وانتشار ظواهر وممارسات غريبة ودخيلة عن المنطقة بالإضافة لانتشار ظاهرة الإعتداءات وسرقة البيوت والممتلكات. لكن الجديد هذه المرة هو سعي بعض هؤلاء للذهاب إلى أبعد مدى في تحدي أعراف وخصوصية المنطقة وساكنتها، من خلال ارتكاب تصرفات واتخاذ إجراءات تضر بالمنطقة، في الفترة الأخيرة لا حديث لسملالة سوى عن دوار تكردشت أيت عباس وهو واحد من دواوير ومداشر قبيلة إداوسملال البالغ عددها الثمانين، وخاصة ما أثاره صاحب ما يسمى التعاونية الفلاحية النحلة "غير" السملالية، وقد وصلت تداعيات هذه القضية إلى دهاليز الجماعة القروية كاشفة عن وجود جهات ما تحاول استفزاز سملالة وتحديهم بطريقة غريبة ومنحطة. شبكة و منتديات إداوسملال تلقت عددا من الإتصالات تجمع على استنكار ما يحدث وتطالب بوضع حد فوري لما سموه المهزلة والفضيحة التي يرتكبها هذا الشخص ومن معه، مطالبين في نفس الوقت المسؤولين ورئيس الجماعة بتحديد موقف واضح لا لبس فيه اتجاهها وان يختاروا إما ان يقفوا مع سملالة أو ضدهم، إما مع الفساد والتزوير والإختلاس أو ضده، ومن أجل تسليط الضوء على هذه القضية كان من الطبيعي ان نسأل عنها أبناء دوار تكردشت أيت عباس، حيث قال أحدهم للشبكة ان أبناء الدوار يشاطرون كل القبيلة استيائهم واستنكارهم لهذا الأمر، وان ما يسمى التعاونية الفلاحية النحلة "غير" السملالية لا يوجد بها أي من أبناء الدوار السملاليين بل أسسها شخص غريب من نواحي إمنتانوت، وكل أعضائها من عائلته التي استقدمها للإقامة بالدوار رغم تحفظ ساكنته، وقالوا انهم تفاجئوا بسماع خبر ان هذا الشخص قد يستفيد من تمويل مشروع بمبلغ 224247 درهم في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وذلك لاقتناء معدات تربية النحل، مع ان هذا الشخص ميسور ويتوفر على مقاولة تحقق أرباحا كبيرة سنويا، ويملك العشرات بل المئات من وحدات تربية النحل، يقوم ببسطها في مختلف المناطق بدون تعويض أصحاب الأرض وساكنة الدواوير المتضررة منها. ويضيف المصدر قائلا ان ما يثير استنكارنا بل واشمئزازنا هو قيام اللجنة المحلية للتنمية البشرية بجماعة تيزغران بالموافقة على تمويل مشروع إضافي لهذا الشخص الذي يتخفى وراء هذه التعاونية الوهمية، فلا هي حقيقية تضم أعضاء ينتمون للجماعة بل وحتى إسمها مزور فلا النحلة سملالية ولا حتى صاحبها سملالي، وما يزيد الطين بلة هو تورط صاحب هذه التعاونية الوهمية في فضيحة أخلاقية بالمنطقة استدعت التحقيق معه من قبل الدرك الملكي وتوجد شكاية ضده لدى وكيل الملك، وبينما كنا ننتظر محاسبته وطرده من دوارنا وقبيلتنا فإذ بنا نتفاجأ بمحاولة رئيس الجماعة السيد الهاشم وعراب مكافأته بمشروع ربحي بمبلغ 22 مليون من أموال المبادرة، مع العلم ان رئيس الجماعة يعرف كل تفاصيل فضائح وتجاوزات هذا الشخص والتي طالت حتى دوار السيد الرئيس. وعندما سألنا المصدر عن تاريخ وتفاصيل استقرار هذا الشخص بدوار تكردشت أيت عباس، تحدث بحرقة وأضاف قبل أن أجيبكم إسمحوا لي أن أتحصر على ما آل إليه وضع دواري وحتما اليوم آباؤنا وأجدادنا هم غير راضين عن حالنا وأمثال الحاج علي الكابوس رحمه الله قد يتقلب في قبره أمام ما يلحق بالدوار والقبيلة من أذى، وقال ان الدوار كجل دواوير القبيلة يتوفر على فعاليات و وجهاء قدموا الكثير للمنطقة لكنهم رحلوا عنا وتركوا أبنائهم ليعالجوا بعض الأمور والتحديات لكن هؤلاء فضلوا الإستقرار بالمدن وأهملوا الدوار ومشاكله، بل وتركوا بعض الغرباء في بيوتهم تعيث بالأرض فسادا. مصدرنا أحالنا على أحد الشيوخ السملاليين بالمنطقة ليروي لنا المزيد وقال انه كان صديقا للمرحوم الحاج علي وعاشره طويلا سواء بالقبيلة أو بالمدن أو خارج أرض الوطن حيث اغترب طويلا بالجزائر حتى السبعينيات من القرن الماضي. وفي بداية التسعينات من القرن الماضي وبينما كان الحاج علي ضيفا على أحد أصدقائه من أبناء الدوار في مزرعة خاصة بنواحي ما بين إمنتانوت وشيشاوة أخبرهم عن نيته نقل هذه التجربة الفلاحية إلى دواره وزرع الأرض وغرس الأشجار وتوفير المياه للري، ولهذا الغرض استقدم يدا عاملة من نواحي إمنتانوت ومن بينها هذا الشخص الذي كان عساسا للبيت وراعيا للغنم قبل أن يصبح اليوم تقريبا صاحب البيت، وفي 94 من القرن الماضي توفي الحاج علي رحمه الله وهو في طريقه عائدا من إداوسملال إلى الدار البيضاء، ومن حينها وجد العساس المجال مفتوحا أمامه واستغل غياب وانشغال أبناء الراحل بالمدن ومتابعة المشاريع الهامة التي تركها لهم والدهم بها، ونسي أو تناسى بعضهم قضية الدوار وما تركوه به، بدأ العساس يستثمر عائدات تلك المشاريع الفلاحية والأشجار المثمرة وتربية الماشية والنحل، حيث تحول في ظرف سنوات قليلة إلى تاجر وصاحب مقاولة تدر أرباحا كبيرة، وقد استقدم أفراد عائلته من نواحي إمنتانوت إلى دوار تكردشت أيت عباس، وفي عدة مناطق تجده ينشر مئات وحدات تربية النحل، دون أن تسفيد المنطقة أو ساكنتها، حيث ان تلك الأرباح خاصة به وبعائلته وحتى أبناء و أحفاد المرحوم الحاج علي لا يستفيدون منها. الشيخ السملالي صديق المرحوم الحاج علي ختم كلامه بالقول وحسب معرفتي بالمرحوم فلو كان حيا لما قبل بهذا الأمر وخاصة بعد ما سمعناه من تورط هذا الشخص بفضائح أخلاقية مشينة، ودعى الشيخ أبناء وأحفاد الحاج علي إلى أن يكونوا في مستوى تاريخ وذكرى وتضحيات وسمعة والدهم، وأن يتغلبوا على أية خلافات ومشاكل شخصية ويتوحدوا لتخليص بيتهم ودوارهم وقبيلتهم من هذه الآفة. أحد المنتخبين المحليين أكد للشبكة ان رئيس الجماعة كان على علم مسبق بفضائح وتجاوزات هذا الشخص و وضعية تلك التعاونية الوهمية ومع ذلك مرر له ذلك المشروع الربحي والذي لا يمث بصلة لمبادئ وروح المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، حسب ما نعلمه حيث ان المبادرة لم تأتي لكي تزيد الغني غنا وترفع من أرباح مثل هؤلاء. وكانت هذه القضية قد دوت بعد 20 نونبر 2014 تاريخ مصادقة اللجنة المحلية للتنمية البشرية بجماعة تيزغران على مشروع إقتناء معدات تربية النحل للتعاونية الفلاحية النحلة "غير" السملالية بدوار تكردشت أيت عباس بكلفة 224247 درهم، الأمر الذي أثار غضب سملالة ودفع بفعاليات و وجهاء قبيلة إداوسملال إلى ما يشبه استنفار حيث تقاطرت الشكايات ضد اللجنة المحلية على عمالة إقليم تيزنيت، ومن بينها شكاية الفاعل الجمعوي السيد المختار الكابوس والتي تضمنت إشارة إلى هذا المشروع، كما طعن بعدم توفر النصاب القانوني لذلك الإجتماع. كل تلك الجهود وردود الفعل أدت باللجنة الإقليمية إلى إلغاء قرارات اللجنة المحلية بذلك الإجتماع وبالتالي إسقاط هذا المشروع محط الجدل، لكنه وبعد تشكيل لجنة محلية جديدة تروج أخبار غير مؤكدة عن نية بعض الجهات داخل الجماعة واللجنة محاولة تمرير هذا المشروع مرة أخرى، وهو ما وصفه أحد أعضاء المجلس الجماعي باللعب بالنار. أحد السملاليين صرح للشبكة عن وجود شهود عيان لمحوا في أكثر من مرة صاحب تلك التعاونية مجتمعا في إحدى المقاهي بتيزنيت مع أحد الموظفين بالجماعة القروية لتيزغران والذي تحوم حوله اتهامات بالفساد والتزوير، وذلك أياما قليلة قبل سماعهم عن طرح هذا المشروع ومحاولة تمريره بالقوة. أحد الفاعلين الجمعويين السملاليين دعى الجميع للعمل على وقف هذه المهزلة، فمن جهة دعى رئيس الجماعة للتعقل وعدم اتخاذ إجراءات استفزازية اتجاه سملالة سواء في مقدراتهم أو مشاعرهم، ومن جهة ثانية دعى شرفاء وأبناء دوار تكردشت أيت عباس ليكونوا في مستوى التحدي الملقى أمامهم والمباشرة بالتعامل مع هذه الحالة الغريبة عن المنطقة واعتباره و أمثاله أشخاصا غير مرغوب بهم سواء بالدوار أو بالقبيلة. والأيام القادمة قد تحدد مصير ما بات يعتبره البعض قضية الرأي العام السملالي.