المنطقة الصناعية تيزنيت La zone industrielle de Tiznit en stand-by

La zone industrielle de Tiznit en stand-by

Tiznit: La zone industrielle en stand-by – La commercialisation et construction des lots en retard – Pour le conseil provincial, cela impacte le développement de la région
La zone industrielle de Tiznit et les perspectives de sa contribution à la promotion des investissements au niveau de la zone. C’est l’un des projets qui était à l’étude lors de la session ordinaire du conseil provincial de Tiznit la semaine dernière. Gros zoom, en effet, sur les différentes phases et les réalisations qu’a connues le projet depuis son démarrage conformément aux études préalablement établies; de même que les difficultés qui ont entravé son achèvement. Aussi, le conseil a-t-il jugé nécessaire de faire preuve de plus de rapidité et de flexibilité dans les opérations de commercialisation et de construction des lots dans le cadre d’une approche «dossiers d’investissement» et ceci, sans attendre l’achèvement total et  définitif des installations et équipements. D’un autre côté, et afin de renforcer l’attractivité de la zone, il a été recommandé de plaider pour la mise en place de mesures incitatives encourageantes. Pour rappel, la ZI qui s’étale sur 38 ha et dont le budget avoisine les 80 millions de DH a été lancée il y a deux ans. Et déjà à l’époque, une bonne partie des travaux d’aménagements avait été réalisée. Ne restait plus alors que la finition des travaux d’équipement. Ce retard impacte le développement économique et social de la région. Par la suite, le conseil a adopté à l’unanimité deux conventions portant respectivement sur l’aménagement de l’entrée du centre de la commune rurale de Anzi et sur le revêtement de la route qui mène à Douar Laaouina relevant de la commune rurale Tnine Aglou. Et insisté sur une plus grande contribution pour le reste des communes notamment pour la restructuration et la mise à niveau prévues par les plans communaux de développement. Par ailleurs, trois autres conventions de partenariat portant sur l’appui financier aux projets programmés  dans le cadre de l’Initiative Nationale du Développement Humain (INDH) ont aussi été validées. Il s’agit en l’occurrence de projets d’adduction d’eau potable, du transport scolaire dans le monde rural et de la valorisation du patrimoine culturel et artistique local.
1,5 million de DH pour 110 associations

(المزيد…)

فتح التدوينة

صــ27ــور+فيديو حفل تنصيب عامل إقليم تيزنيت السيد سمير اليزيدي و والي جهة سوس ماسة درعة السيد محمد اليزيد زلو

صــ27ــور+فيديو حفل تنصيب عامل إقليم تيزنيت السيد سمير اليزيدي و والي جهة سوس ماسة درعة السيد محمد اليزيد زلو

شهد مقر عمالة إقليم تيزنيت صباح يوم الأربعاء 16 ماي 2012 حفل ومراسيم تنصيب عامل إقليم تيزنيت الجديد السيد سمير اليزيدي، الحفل الذي ترأسه السيد محمد نجيب بوليف الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، كما حضره العامل السابق السيد إدريس بنعدو، ورئيس المحكمة الابتدائية بتيزنيت، وكيل الملك، رئيس المجلس العلمي بتيزنت، منتخبون ونواب برلمانيون، رؤساء المجالس المحلية والمستشارين ورؤساء المصالح الخارجية بالعمالة وفعاليات مدنية وعسكرية واقتصادية وفعاليات المجتمع المدني وممثلي وسائل الاعلام. بعد تلاوة نص ظهير التعيين الملكي أشاد السيد محمد نجيب بوليف بالعامل الجديد وهنأه على الثقة المولوية السامية التي حضي بها، كما أشاد السيد الوزير بالمجهودات التي بذلها العامل السابق للاقليم السيد إدريس بنعدو، وأكد ان إقليم تيزنيت يزخر بمجموعة من المؤهلات تتطلب تظافر مجموعة من الجهود لتطوير  هذا الاقليم الذي يعد من حواضر سوس التي عرفت نماءا وتطورا بفضل انخراط كل مكونات هذا الاقليم من مجالس منتخبة وقطاعات حكومية ومجتمع مدني. وبعد ان أوجز السيد الوزير بعضا من إنجازات العامل السابق، تحدث عن انتظارات إقليم تيزنيت من العامل الجديد، كما تحدث عن السياق العام لتنصيب أول دفعة من العمال والولاة في عهد الدستور الجديد للمملكة وفي ظل أول حكومة مغربية في عهد هذا الدستور. السيد محمد نجيب بوليف أشاد بنعمة الأمن والاستقرار التي ينعم بها المغرب وقال إن المشروع التنموي لا يمكن أن يتم إلا في إطار الاستقرار الذي يشكـل المغرب نموذجا فيه تسعى الدول إلى اكتشافه مشيرا إلى أننا في ذكرى 16 ماي مضيفا أن الجميع مطالـبون بالعمل في سبيل الحفاظ على هذا الأمن كما نوه بمختلف السلطات التي تعاملت بحكمة مع الحراك المجتمعي الذي شهده المغرب على غرار عدد من الدول العربية،  وبخصوص الجهوية الموسعة أوضح أن المستقبل سيعرف تطورا على صعيد الجهوية حيث إن هذا المشروع سيمكّن جهات المملكة من أن تكون مشارِكة وفاعلة في النموذج التنموي المقبل كما سيمكن الفاعلين المحليين من أن يكونوا شركاء في إطار السياسة التشاركية القائمة على التشبت بثوابت الأمة والالتزام بقيم التضامن والتكافل بين الجهات والمكونات مضيفا أن الدستور الجديد كان واضحا في مفهوم دولة الحق والقانون وهناك هيآت دستورية جديدة بصلاحيات جديدة. وبعد حفل التنصيب نظمت إحدى الفعاليات التيزنيتية مأدبة غذاء على شرف الحاضرين بالحفل بمدينة تيزنيت. وقد حضي السيد العامل السابق إدريس بنعدو بإشادة العديد من الفعاليات التيزنيتية، وشكرته على ما قدمه لإقليم تيزنيت على مدى أربعة سنوات، قضاها في قيادة دفة إقليم تيزنيت بعد أن قدم إليها من عمالة إقليم آسا الزاك، كما هنأته ذات الفعاليات التيزنيتية على الثقة المولوية التي حضي بها السيد إدريس بنعدو بعد أن عينه جلالة الملك عاملا على إقليم فكيك، ووصفت بعض الفعاليات الجمعوية السيد إدريس بنعدو برجل الميدان الذي كان قريبا من الأحداث والمشاريع التنموية، وخاصة بالعالم القروي، وكرس طوال فترة قيادته للإقليم مبدأ المقاربة التشاركية، وجعل من جمعيات المجتمع المدني شريكا أساسيا للتنمية بالإقليم، كما انه تمكن من إخراج عدة مصالح خارجية بالعمالة وجعل رؤسائها ينزلون للميدان ويزورون مناطق جبلية نائية للوقوف على مشاكلها ومعالجتها. وينتظر من السيد سمير اليزيدي العامل الجديد لإقليم تيزنيت، أن يواصل المشوار الذي بدأه سلفه في تحريك المشاريع التنموية بالإقليم وخاصة بالمناطق النائية، وقد عبر عدد من الفعاليات عن ارتياحهم لتعيين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، لإطار شاب وكفئ ليقود دفة إقليم تيزنيت، الذي يحضى منذ القدم بمكانة خاصة لدى ملوك المملكة المغربية الشريفة، والسيد سمير اليزيدي من الأطر الوطنية الشابة الكفأة حاصل على شهادة الدكتوراه في القانون وشغل عدة مناصب إدارية في عدة وزارات كلف سنة 1994 الى غاية 2007 بمهمة لدى الوزير الأول مكلف بالهجرة والرياضة وكلف بمهمة بالوزارة الاولى في قطاع الشباب والرياضة والعلاقات مع المجتمع المدني  والجامعات والأندية الرياضية. واستنادا إلى مصادر تيزبريس، فإن العامل الجديد على إقليم تيزنيت، سمير اليزيدي، من مواليد 1962 بالرباط، كان أبوه من أسرة التعليم، حيث ترعرع في أسرة محافظة أصيلة، وبعد التعليم الابتدائي الذي تفوق فيه، أُختير من بين “أولاد الشعب” لاستكمال التعليم الثانوي في المعهد المولوي رفقة الملك محمد السادس وفؤاد عالي الهمة وياسين المنصوري ورشدي الشرايبي وفاضل بنيعيش وحسن اوريد وانس خالص ونور الدين بنسودة وادريس ايت مبارك وآخرين. وبعد حصوله على شهادة البكالوريا، تابع دراسته في كلية الحقوق بالرباط، حيث حصل الإجازة في الدراسات القانونية وشهادة الدكتوراه، ليتم بعد ذلك تعيينه بديوان وزير الداخلية الأسبق إدريس البصري، وبعد ذلك كُلف بمهمة في ديوان الوزير الأول لأزيد من 8 سنوات وأُسندت إليه مجموعة من الملفات، لعل أهمها وأخطرها ملف الجالية المغربية بالخارج والشبيبة والرياضة والجامعات والأندية الرياضية، وبقي في موقعه إلى ان عينه جلالة الملك عاملا على إقليم تيزنيت. واليزيدي متزوج من موظفة وأب لثلاثة أبناء، كما أنه معروف بأناقته منذ أيام الدراسة. ودائما بجهة سوس ماسة درعة وبعد زوال يوم الأربعاء 16 ماي 2012 قام السيد عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري بترأس حفل تنصيب والي جهة سوس ماسة درعة عامل عمالة أكادير إداوتنان الجديد السيد محمد اليزيد زلو خلفا للوالي السابق السيد محمد بوسعيد الذي عين على رأس ولاية جهة الدارالبيضاء الكبرى حفل التنصيب الذي حضره عدد من المسؤولين و المنتخبين ورجال الصحافة والاعلام تميز بالكلمة التي ألقاها السيد عزيز أخنوش والتي يمكن اعتبارها خارطة طريق لعمل والي الجهة الجديد، وبعد أن نوه بالمجهودات التي قام بها الوالي السابق وجه الوالي الجديد الى الانخراط الجدي في عملية تتبع الأوراش الكبرى المفتوحة على مستوى الجهة وجلب المزيد من الاستثمار، فضلا عن العمل على مواجهة مختلف الاكراهات التي تعوق تحقيق التنمية، والعمل على توفير الحماية الأمنية للمواطنين وغيرها من الملفات التي تنتظر الوالي الجديد بهذا الخصوص. والسيد محمد اليزيد زلو من مواليد سنة 1955 بمدينة سلا وبعد دراسته الثانوية في كل من الرباط والدار البيضاء تابع السيد زلو دراسته العليا بالمدرسة الوطنية للقناطر والطرق بباريس حيث حصل على دبلوم مهندس في المياه ليلتحق بعد ذلك للعمل بالقسم التقني لعمالة إقليم القنيطرة ما بين 1980 و1982 وشغل السيد زلو مهام مهندس رئيسي مدير تقني مساعد للشركة الإفريقية للدراسات فمستشار في مجال الموارد المائية لدى عدد من المنظمات الدولية والقارية وفي يونيو 1994 تقلد السيد زلو منصب المدير التقني ثم مديرا لإحدى الشركات وذلك قبل أن يتولى مهام مدير الاستثمارات بشركة ليدك بالدار البيضاء في نونبر 1999 ثم عينه صاحب الجلالة عاملا على عمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي وفي يونيو 2005 عينه صاحب الجلالة عاملا على إقليم الجديدة وفي مارس 2010 تم تعينه واليا على جهة الشاوية ورديغة عاملا على إقليم سطات والسيد محمد اليزيد زلو متزوج وأب لطفل.

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة