تغذية | بذور البطيخ الأحمر تخفي كما هائلا من المواد المفيدة

تغذية | بذور البطيخ الأحمر تخفي كما هائلا من المواد المفيدة

مع أن من احتواء البطيخ الأحمر على العديد من المنافع الصحية، يبدو أن بذوره أيضاً تخفي كماً هائلاً من المواد المفيدة. وينصح العديد من أخصائيي التغذية بعدم رمي بذور البطيخ، لا بل تناولها أو إدراجها ضمن غذاء يومي. فهي غنية بالمواد البروتينية، إذ يحتوي كل منها (يزن حوالي 108 غرامات) على ما يقارب 31 غراماً من المواد البروتينية التي تضم مجموعة مهمة من الأحماض الأمينية الضرورية للجسم. كما تحتوي على نسبة من المواد الدهنية التي تتألف في معظمها من الأحماض الدهنية غير المشبعة التي تقي من الأمراض القلبية الوعائية وتحافظ على صحة البشرة الجلدية بحمايتها من عاديات الزمن والشيخوخة. إلى ذلك تقدم مجموعة من المعادن على رأسها الفوسفور الذي يشارك في بناء الثروة العظمية، والبوتاسيوم الذي يقي من ارتفاع ضغط الدم، والمغنيزيوم المهم لضمان وظيفة القلب، والنحاس الذي يشارك في صنع صباغ الميلانين الذي يعطي اللون المميز للشعر والجلد، وإلى جانب هذه المعادن توجد أخرى مثل الكلس، والمنغنيز، والزنك. يضاف إلى كل ما سبق فيتامينات المجموعة ب التي تتألف من البربوفلافين، والنياسين، والثيامين، وحامض البانتوتينيك، وحامض الفوليك، وهذه الفيتامينات مهمة جداً لصحة جهاز القلب والجهاز الهضمي وجهاز المناعة والجهاز العصبي.

تيزنيت | لقاح مصل سم الثعبان يصل جوا من الرباط لأكادير لإنقاذ حياة سيدة تعرضت لعضة ثعبان بإداوسملال

تيزنيت | لقاح مصل سم الثعبان يصل جوا من الرباط لأكادير لإنقاذ حياة سيدة تعرضت لعضة ثعبان بإداوسملال

علمت شبكة و منتديات إداوسملال ان جهود الأطقم الطبية بالمستشفى الإقليمي الحسن الأول بمدينة تيزنيت، مساء أمس الجمعة، لإنقاذ حياة سيدة تعرضت لعضة ثعبان بدوار أيت ويحي بإداوسملال، قد تمكنت من جعل حالتها شبه مستقرة، وبالتالي إمكانية نقلها عبر سيارة إسعاف مجهزة من تيزنيت إلى أكادير، حيث كان التنسيق بين الكوادر الطبية بتيزنيت وأكادير ومركز محاربة التسمم واليقظة الدوائية بالرباط، حيث علمت الشبكة انه وبحدود الساعة العاشرة ليلا، تقرر إيفاد لقاح مصل سم الثعبان عبر الطائرة إلى أكادير، وفي نفس الوقت تنقل الحالة من تيزنيت إلى أكادير، وهو ما سيوفر وقتا يعتبر في هذه الحالة عاملا مهما لإنقاذ حياة المصابة. مصادر قالت لشبكة و منتديات إداوسملال ان العملية كانت محط متابعة من قبل السلطات الإقليمية بتيزنيت في شخص السيد سمير اليزيدي عامل صاحب الجلالة على الإقليم. مصادر طبية قالت للشبكة ان سرعة إسعاف السيدة المصابة التي دامت أقل من ساعة، لعبت دورا هاما بالإضافة للإسعافات الأولية الناجعة التي قدمت لها بالمركز الصحي الجماعي لإداوسملال، حيث تم تعقيم الجرح على مستوى اليد و وقف النزيف الحاد، كما تم حقن المصابة بأدوية وسيروم والذي تم تغييره في سيارة الإسعاف أثناء نقلها من إداوسملال إلى تيزنيت وهي إجراءات مكنت من الحفاظ على ضغط المصابة شبه مستقر. مصادر الشبكة تحدثت عن صعوبة وجدها الطاقم الطبي ومركز محاربة التسمم، في تحديد نوعية المصل المطلوب، خاصة ان السيدة المصابة لم تتمكن من تحديد نوع وشكل الثعبان، وحالتها الصحية لم تسمح لها بالكلام، وكان كل ما صرحت به للطاقم الطبي بإداوسملال هو أنها كانت تجني ثمار الأركان وقام ثعبان كبير الحجم بعضها على مستوى اليد اليمنى بين الساعد والمرفق، وانها جهدت لتخليص يدها من فم الثعبان بصعوبة، وقد ترك ذلك جرحا غائرا بيدها، لكنها لم تتمكن من تحديد نوع أو لون الثعبان، وهو الأمر الذي استوجب على الأطقم الطبية استعمال نوع خاص من لقاح مصل سم الثعبان. والسيدة المصابة تدعى عائشة من مواليد سنة 1975 تنحدر من دوار أيت ويحي متزوجة وتقيم بدوار تيمليلين، تعرضت عشية يوم الجمعة 21 غشت 2015 لعضة ثعبان بينما كانت تجني ثمار شجر الأركان. الحادث دفع بعض سكان وفعاليات المنطقة لتوجيه تحذير لمن يقومون بجني محصول الأشجار المثمرة بهذه المنطقة الجبلية، وخاصة في فترات غير مناسبة مثل قرب غروب الشمس والصباح الباكر، وهي فترات تستغلها الأفاعي والحشرات السامة للخروج من جحورها للغذاء حيث يتعذر عليها ذلك في فترات النهار بسبب ارتفاع درجات الحرارة، كما ان بعض جذوع أشجار الأركان ومحيطها تكون أعشاشا ملائمة لها، لذى لابد من إلتزام الحيطة والحذر، وعدم ممارسة عملية الجني بشكل فردي وخاصة في مناطق نائية بعيدة عن الطريق.

تابع قراءة “تيزنيت | لقاح مصل سم الثعبان يصل جوا من الرباط لأكادير لإنقاذ حياة سيدة تعرضت لعضة ثعبان بإداوسملال”

دراسة | شرب الماء يمكن أن يزيد سرعة الدماغ

دراسة | شرب الماء يمكن أن يزيد سرعة الدماغ

وجدت دراسة جديدة أن شرب الماء يمكن أن يزيد سرعة الدماغ بنسبة 14%، وذكرت صحيفة (ديلي ميل) البريطانية أن الباحثين في جامعة “إيست لندن” أن المياه يمكن أن تشحذ عمل الدماغ، ويظهر هذا جلياً عندما يكون الشخص عطشاناً. وأجرى الباحثون دراستهم على 34 رجل وامرأة أتمّوا عدداً من الاختبارات العقلية مرّتين، الأولى بعد تناول رقائق الحبوب الكاملة عند الفطور، والثانية بعد تناول هذه الرقائق وشرب المياه، ولم يتناول أي من المشاركين في الاختبارات الطعام أو الشراب ليلاً، وقد سئلوا عن مدى شعورهم بالعطش بداية. وتبيّن أن الذين قالوا إنهم لا يشعرون بالعطش كانت سرعتهم في الاختبار هي نفسها مع أو من دون شرب المياه، أما الذين قالوا إنهم عطشى زادت سرعتهم في الاختبار بنسبة 14% بعد شرب الماء، ويقول العلماء إنهم يظنون أن الماء تساعد تحرير أجزاء الدماغ التي تكون مشغولة “بإعلام” الجسم بالعطش.

نوم الأولاد جيدا بالليل يقوي ذاكرتهم ويحسن أداءهم المدرسي

نوم الأولاد جيدا بالليل يقوي ذاكرتهم ويحسن أداءهم المدرسي

أكد باحثون أوروبيون على أهمية النوم بالنسبة إلى الأولاد بعد أن اكتشفوا أن نومهم جيداً في الليل يقوي ذاكرتهم ويحسن أداءهم المدرسي. وأفادت صحيفة ديلي ميل البريطانية بأن باحثين من جامعة توبنغن في ألمانيا وجدوا أن الأولاد الذين ينامون بشكل جيد وكاف في الليل يحصلون على ذاكرة قوية، مما قد يفسر سبب الأداء المدرسي السيئ عند الأولاد الذين لا ينامون جيداً. وأضافوا أن الأولاد قادرون أكثر من الراشدين على تحويل المعرفة الضمنية إلى معرفة جلية، وهو أمر يحصل غالباً في عملية التعلم. وأوضحوا أن المعرفة الجلية هي معلومات مخزنة في الذهن، في حين أن المعرفة الضمنية هي التمكن من القيام بأي شيء من دون أن نعرف كيف نقوم بذلك. وعمل الدكتور جان بورن وزملاؤه في الجامعة على تدريب ثمانية أولاد وراشدين على ضغط زر تكون له نتيجة معينة، وبعد النوم ليلاً طلب منهم تذكر ما تعلموه فكان أداء الأولاد أفضل من الراشدين. ولاحظ الباحثون أن نشاط موجات الدماغ أبطأ عند الأولاد خلال نومهم، وهذا مرتبط بأداء الذاكرة الجلية. واعتبروا أن قدرة الأولاد على تحويل تجربة ضمنية إلى معرفة جلية يعد ميزة من مزايا النوم الجيد عندهم.

حصى الكلي العطش بيت الداء و الماء الوقاية

حصى الكلي العطش بيت الداء و الماء الوقاية

حصى الكلي قطع صلبة تتكون من مواد موجودة في البول، وتتركب من بلورات صغيرة، وقد تكون الحصى صغيرة الحجم كحبة الرمل، أو كبيرة بحجم لؤلؤة مثلا، وقد تتكون في الكلي أو الحالب وهو الأنبوب الذى ينقل البول من الكلي إلى المثانة. وتنزل معظم الحصوات البولية مع البول دون الحاجة إلى مساعدة الطبيب، ولكن في بعض الأحيان تعلق الحصوة ولا تنزل، كما أنها قد تسد المجرى البولي مما يؤدي إلى حدوث آلام حادة. تتكون حصى الكلي عندما يحتوي البول على تركيز مرتفع من مكوناتها، إذ في الحالة الطبيعية يكون البول غير مركز وتكون محتوياته ذائبة، أما عند ارتفاع تركيزها فتأخذ في الترسب على شكل بلورات صغيرة للغاية، وتأخذ هذه البلورات بمراكمة المزيد من المواد لتتطور إلى حصى. ولذلك فإن الآلية الأساسية في تكوّن الحصى هي انخفاض حجم البول، مما يؤدي إلى تركزه، وبالتالي بدء ترسب البلورات وتطورها إلى حصى، ويحدث هذا عادة عند عدم شرب كمية كافية من السوائل. ويقال إن ألم الحصى الكلوية هو الألم الوحيد الذي يناظر ألم الولادة لدى الأم، وذلك بسبب شدته وطبيعة الحصى التي تضغط على النسيج في الكلي أو الحالب بشكل مباشر، وفي المقابل، فإن حصى الكلي أكثر شيوعا لدى الرجال منها بين النساء.