ملفات للإطلاع والتحميل: دفاتر التحملات للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية 2M

ملفات للإطلاع والتحميل: دفاتر التحملات للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية والقناة الثانية 2M

ملفات للإطلاع والتحميل: دفاتر التحملات الجديدة للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية وشركة صورياد القناة الثانية 2M

قدم وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة٬ السيد مصطفى الخلفي٬ خلال ندوة صحفية يوم الجمعة 30 مارس 2012 بالرباط٬ منهجية الإعداد والخطوط العريضة لدفتري التحملات الجديدة لكل من الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وشركة صورياد – القناة الثانية، وذلك إثر إصدار المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري يوم الخميس 29 مارس 2012، لقراري المصادقة على الدفترين الجديدين، طبقا لمقتضيات القانون رقم 77.03 المتعلق بالاتصال السمعي البصري: – قرار رقم 12 – 13 المتعلق بالمصادقة على دفاتر تحملات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة. – قرار رقم 12 – 14 المتعلق بالمصادقة على دفاتر تحملات شركة صورياد – القناة الثانية. وتقوم دفاتر التحملات التي انطلق العمل بها ابتداء من فاتح أبريل 2012، على أساس تفعيل مقتضيات الدستور الجديد، وهي تروم الاستجابة لتطلعات المغاربة بشأن وسائل إعلام عمومية مهنية ومسؤولة وقادرة على التنافسية، بهدف إدماج وسائل الإعلام العمومية في نظام للحكامة الجيدة يتمحور حول مبدأ المحاسبة٬ وتكريس الشفافية٬ وسيادة القانون٬ وتثمين الموارد البشرية الوطنية وعقلنة الموارد المالية. وقد تم إعداد دفاتر التحملات هاته، وفق مقاربة علمية تقوم على الوقوف على التجارب الدولية في هذا المجال، إضافة إلى اسثمار نتائج الدراسات المتعلقة بانتظارات وتطلعات المجتمع المغربي بخصوص أداء قنوات القطب العمومي، وبالاعتماد على مقاربة تشاركية استغرقت مدة شهرين، بتعاون وثيق مع مسؤولي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة وصورياد- دوزيم ومجموعة عمل خاصة تابعة للهيئة العليا للاتصال السمعي البصري٬ كما تم الاشتغال على مذكرات قدمتها حوالي 40 هيئة وجمعية وطنية من مختلف الحساسيات، علاوة على اللقاءات المباشرة مع العاملين بالقطاع السمعي البصري العمومي على المستويين المركزي والجهوي. وقد سعت عملية إعداد هذه الدفاتر٬ بالأساس٬ إلى رفع أربع تحديات أساسية تتمثل في: -  تنزيل مقتضيات الدستور الجديد٬ -  ربح رهان التنافسية٬ -  تأهيل الإعلام العمومي لاستحقاقات التحرير٬ -  تحدي تكريس الإشعاع٬ -  علاوة على إفراد باب جديد خاص بالحكامة الجيدة. وتتمحور دفاتر التحملات هاته، حول احترام معايير الجودة والتنوع والحرية وتكافؤ الفرص واحترام الأخلاقيات كما هي متعارف عليها كونيا٬ واستقلالية الخط التحريري وتكريس الخدمة العمومية في وسائل الإعلام والنهوض بمختلف مكونات الهوية الوطنية. للإطلاع أو التحميل:
دفاتر تحملات الشركتين العموميتين كما صادق عليها المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري. (في انتظار صدور النسختين بالجريدة الرسمية)

(المزيد…)

فتح التدوينة

تيزبريس: إلحاق عامل إقليم سيدي إفني بوزارة الداخلية

علم موقع تيزبريس ان المجلس الحكومي صادق امس الخميس في جلسة خاصة بعد جلسته العمومية على لائحة التعيينات الجديدة في أوساط الولاة والعمال على صعيد كافة جهات المملكة، وأفاد مصدرنا…

فتح التدوينة

وثيقة للتصفح والتحميل: وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية تكشف حصيلة الدعم المالي للجمعيات برسم سنوات 2007-2008-2009-2010-2011

وثيقة للتصفح والتحميل: وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية تكشف حصيلة الدعم المالي للجمعيات برسم سنوات 2007-2008-2009-2010-2011

قامت وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية بكشف حصيلة الدعم المالي للجمعيات برسم سنوات 2007-2008-2009-2010-2011 وذلك أمام أعضاء لجنة القطاعات الإجتماعية بمجلس النواب الخميس 05 أبريل 2012، وفي مايلي الوثيقة أسفله للإطلاع عليها مباشرة، أو رابط تحميلها:

(المزيد…)

فتح التدوينة

المؤتمر الوطني التأسيسي للجمعية الوطنية للإدارة التربوية للتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي العمومي

المؤتمر الوطني التأسيسي للجمعية الوطنية للإدارة التربوية للتعليم الثانوي الإعدادي و التأهيلي العمومي

لم يكن يوم فاتح ابريل 2012م باكادير ،مدينة الانبعاث والأمل والتجديد،يوما عاديا في حياة مكونات الإدارة التربوية العاملة بالمؤسسات العمومية  الإعدادية و التأهيلية ،حيث التام شملها في مؤتمر وطني لتأسيس الجمعية الوطنية للإدارة التربوية للتعليم الثانوي الإعدادي والتأهيلي العمومي. تحت شعار  :  " قوة هيأة الإدارة التربوية في وحدتها وانسجام مكوناتها"انطلقت أشغال المؤتمر،الذي عرفت الجلسة الافتتاحية حضورا وازنا لكل فئات الإدارة التربوية إلى جانب المؤتمرين ،وجوههم يملأها الفرح والأمل،فرح بالوصول إلى هذه المحطة وأمل البناء المستقبلي ،وكأن لسان حالهم يقول:(لإن اختلفت مهامنا في الإدارة التربوية فان بناء جمعية توحدنا موكول إلى إرادتنا وإيماننا).  فكان كل واحد  يشد على أيدي الآخرين ويسارع إلى التقاط الصور التذكارية وألسنتهم لا تكف على تثمين الجهود المبذولة التي تعتبر هذه المحطة إنصافا لها، مشددين على مواصلة الطريق بإصرار وتجاوز كل العقبات لتحقيق حلم الوحدة وجعله واقعا ملموسا يعزز مكانتهم والمؤسسات التي يعملون بها وطنيا ودوليا. كلمة اللجنة التحضيرية ذكرت بالمنطلقات التي حكمت التأسيس وأهمها واقع الممارسة المهنية للإدارة التربوية المرتبطة بالمدرسة العمومية بما تعرفه من اكراهات وما صاحبها من تطلعات وانتظارات أملاها هذا الواقع الذي لم ينل اهتماما كافيا من المسؤولين الأوصياء على القطاع.. وعبرت عن خيبة أمال الهيأة الإدارية مما سمي بإصلاحات للإدارة التربوية حيث مست بعض القشور ولم ترق إلى تطلعات العاملين بها لتحسين أوضاعهم المادية والمعنوية وظروف الاشتغال للرفع من جودة الخدمات ولتمكين المؤسسة العمومية من القدرة التنافسية المأمولة فيها وطنيا ودوليا..وذكرت بان المحطات المرتقبة لتغيير النظام الأساسي تفرض على كل مكونات هيأة الإدارة التربوية التكتل لتشكيل قوة اقتراحية وازنة يؤخذ برأيها في أي مشروع تربوي وفي كل المحطات التي تهم مستقبل المنظومة التربوية، خدمة للمصلحة العامة قبل المصلحة الذاتية. كلمة أكاديمية جهة سوس ماسة درعة التي ألقاها نيابة عن المدير السيد :احميدي لديغبي ثمنت التأسيس واعتبرته مبادرة شجاعة لاينبغي التنكر لها لأنها تسعى إلى المأسسة التي تعتبر من مقومات التدبير الجيد.كما أشادت بشعار المؤتمر واعتبرته دالا على المرحلة التي تقتضي توحيد الجهود والأفكار بدل تشتيتها . واعتزت كلمة الأكاديمية بكفاءة اطر هيأة الإدارة التربوية وتصوراتها المركزة على قضايا ومشاكل المؤسسة ،وتكاملها في العمل بغض النظر عن المهمة ، همها الوحيد إنجاح عمل المؤسسة في جو من التضامن والتآزر للتغلب على مشاكل المؤسسة ناكرين ذواتهم من اجل مصلحة المدرسة العمومية. وثمنت في الأخير الأجواء الحميمة التي طبعت لقاء الحاضرين وتمنت النجاح والتوفيق لإشغال المؤتمر. وتناول الكلمة السيد:محمد اخراز باسم جمعية مديرات ومديري التعليم الابتدائي مذكرا بالظرف الحاسم والدقيق المتميز بالمخاض الذي تعيشه المنظومة التعليمية والذي سيكون له اثر على المنظومة التعليمية ،ما يحتم على جسم الإدارة التربوية بالمؤسسات العمومية بان يكون حاضرا بقوة للمشاركة في الإصلاحات المرتقبة ،داعيا إلى جعل سنة 2012 سنة لطار للإدارة التربوية بجميع مكوناتها. بدوره ممثل التضامن الجامعي السيد: علي اكساب ،  أشاد بالمبادرة وعبر عن مساندة كل مكون يوحد نساء ورجال التعليم،وسار في نقس المنحى ممثل النقابة الوطنية للتعليم(ك.د.ش) السيد:امحند كزوط ، مسجلا سعي الجمعية إلى توحيد صفوف مكونات الإدارة التربوية في لحظة تعرف التشتت والبلقنة،واعتبر خطوة الجمعية بأنها ستشكل قوة ضغط إضافية إلى جانب النقابة لتحقيق الملف المطلبي لهذه الشريحة. أما ممثل الجامعة الوطنية لموظفي التعليم(ا.و.ش.م) السيد: رشيد همام،فعبر عن المساندة المطلقة لنضالات أسرة التعليم واعتبر المؤتمر محطة لبناء لبنة أساسية  تساهم في الرفع من وضعية هيأة الإدارة التربوية ،وثمن المطالب المسطرة في وثيقة مشروع الأرضية التأسيسية وأعلن عن مساندتها بشكل مطلق. ممثل النقابة الوطنية للتعليم(ف.د.ش) السيد: حفيظ اكلكال ، تمنى النجاح للجمعية ،واعتبر إصلاح المدرسة العمومية رهين بإصلاح الإدارة التربوية وتحريرها من مناخ التحكم وسيف الإعفاء المسلط على أطرها،ما يقتل فيها روح المبادرة ويجعلها حبيسة التعليمات والمذكرات..ورغم ذلك استطاعت الإدارة التربوية العمومية أن تثب نجاعتها في التدبير التربوي وتأهيل فضاءات المؤسسة بإمكانيات شبه منعدمة ويعود الفضل فيها إلى تضحيات وخبرة أطرها. وسجلت الكلمة الإجحاف الذي طال اطر الإدارة التربوية وغياب الاعتراف بدورها الرئيسي في المؤسسة وفي العملية التربوية،حيث تم إغفال وضعها في التغييرات التي عرفها النظام الأساسي،وثمنت العمل الوحدوي للجمعية التي ستكون لبنة قوية ضاغطة لإسماع صوت هيأة هامة في الحياة المدرسية وفي المنظومة التعليمية ككل. وقد عرفت الجلسة الثانية للمؤتمر نقاشا عميقا حرص فيه المتدخلون على اغناء ورقة القانون الأساسي والأرضية التأسيسية بالإضافات والتصحيح،وبعد المصادقة عليهما بالإجماع ،انتقل المؤتمرون إلى النقطة التي شدت الأعصاب كثيرا وهي تشكيل المجلس والمكتب الوطنيين للجمعية،وقد عرفت هذه المحطة لحظات عاطفية قوية خصوصا لما توارى أعضاء نشيطون من اللجنة التحضيرية،غير أن الجميع فرض عليهم مواصلة تحمل مسؤولية استكمال البناء والهيكلة على الصعيد الوطني،وكان الإجماع قويا في المجلس الوطني على اختيار الأخ: مرابط جامع ناظر بالثانوية التاهيلية :مولاي إدريس  بسيدي افني رئيسا للجمعية الوطنية. وقد عرفت نهاية أشغال المؤتمر لحظة حميمية قوية تبادل فيها الحاضرون التهاني بنجاح المحطة بكل أساليب التعبير عن الفرحة ،وتم اخذ صور جماعية ردد خلالها الحاضرون شعارات التمسك بالوحدة باعتبارها قوة لتحقيق الأهداف.وشدد الجميع أن المحطة هي خروج من البناء الأصغر إلى البناء الأكبر وأوله استكمال تأسيس الفروع في كل أقاليم وجهات الوطن من اجل مستقبل المدرسة العمومية لتكون ذات جودة إنتاجية تنافس على الصعيد الدولي قبل الوطني. محمد الزعماري
تشكيلة المكتب الوطني: الرئيس:جامع مرابط  /ناظر – نائبه الأول:احمد السعيد / مدير – نائبه الثاني:الحسين بارة / مدير – نائبه الثالث:امبارك كرزابي / حارس عام – الكاتب العام:امين عبد القادر/ مدير – النائب الاول:حسن جعنيض / ناظر – النائب الثاني:ليلى فرحات/ حارسة عامة – الامين:جمال بنحمزة/ ناظر – نائبه:الحسين بيزكان / رئيس اشغال المستشارون : عدي فاضل /حارس عام – إبراهيم سلمي /ملحق تربوي – عبد الباسط بولزهار/ ملحق ادارة واقتصاد – زكريا الريفي /ممـون – احمد امجيدو/ مدير – محمد بوزهير/حارس عام – عبد الله بن علال /حارس عام – حميد نعمان/مدير – إبراهيم اساوري/مدير – فاتحة عين الحياة /حارسة عامة – الطيب اوزكيط /حارس عام – محمد الزعماري/ملحق تربوي – محمد بويهروشان/ مدير – احمد البارد/ ناظر – حميد الحيطي حارس عام – محمد أمين خزراجي/ مدير.

الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 2الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 3

الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 4الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 8

الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 10الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 5

الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 6الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 7

الجمعية الوطنية للإدارة التربوية 9

اضغط على الصور للتكبير.

(المزيد…)

فتح التدوينة
غلق القائمة