عوامل نفسية وفسيولوجية تدفع المرأة للثرثرة والنميمة

المرأة والثرثرة

تعتبر عادة الثرثرة من أكثر العادات التي تغضب الرجال في زوجاتهم فهم يرون أن زوجاتهم لسن أهلا لتحمل المسئولية وحفظ السر، وذلك عندما يبوحوا بأسرارهم لزوجاتهم وسرعان ما يفاجأون ويجدونها متداولة لدي الآخرين، أو بسبب ما يسمعونه من المقربين منهم بأن المرأة لا تحفظ سرا، لذا فإنهم يتشككون في قدرة زوجاتهم على حفظ أسرارهم، وفي هذا الصدد تم إجراء العديد من الدراسات والاستماع الي العديد من وجهات النظر في هذا الشأن علي النحو التالي:
المرأة تقضي 5 ساعات يوميا في النميمة والثرثرة:
كشفت دراسة حديثة أن المرأة تقضي خمس ساعات يوميا في النميمة والدردشة، وتبين أنها تستمتع بالتحدث مع صديقتها الحميمة أكثر من زوجها، وأن أهم الأحاديث تتمحور حول الآخرين والطبخ والحميات الغذائية والأطفال. وأوضحت الدراسة أن المرأة تقضي 298 دقيقة في التحدث مع الآخرين، سواء في مكان العمل أو المنزل. ويبدو أن أكثر الأحاديث تداولا هي مشاكل الآخرين والأطفال وعلاقات معارفهن العاطفية، كما جاءت موضوعات التسوق والمسلسلات وزيادة الوزن والحميات الغذائية، وحتى قياس الملابس ضمن اللائحة، وذكرت ثلث النساء أنهن يقضين جزءا من نهارهن في الحديث عن الغذاء الذي تناولنه، في حين تحدثت ربعهن عن وصفات جديدة. وقال متحدث باسم الجمعية البريطانية التي أجرت البحث للكشف عن الأسباب التي تدفع النساء للثرثرة والنميمة: أن النساء يتميزن بقدرتهن على فتح أحاديث جديدة، في حين يتعجب الرجال بالمواضيع التي يتم الحديث عنها عندما يتواجدون مع النساء. وقال: "إنه من المثير أن نرى لائحة أهم المواضيع التي تتحدث عنها المرأة يوميا وتستحوذ اهتمامها"، وأضاف: "لم أتوقع أبدا أن يشكل الطعام حيزا مهما، كما سعدت جدا عندما علمت أن الشكوى من الشريك جاءت في آخر اللائحة". وتبين من الدراسة أن السيدات يسعدن أحيانا عند التحدث سريعا مع الغرباء، ومن المواضيع المتداولة علاقتهن بوالدة الزوج أو الحماة، وعمليات التجميل التي يحلمن بإجرائها لتعديل أجسادهن، بالإضافة إلى بعض المشاهير. وكشفت الدراسة معدل ثرثرة وتذمر السيدات قبل التوجه للعمل نحو 17 دقيقة، وبأن 38% منهن يمضين 12 دقيقة أسبوعيا في الحديث مع أصحاب المحلات. وقالت السيدات المشاركات في الاستفتاء أنهن يسعدن كثيرا عند التحدث إلى صديقاتهن، إلا أنهن يتحدثن مع شركائهن ووالداتهن ولكن في مواضيع مختلفة كليا. وتبين أن فحوى حديث المرأة لزوجها يتمحور حول نهارها ومن أزعجها في العمل وما شابه، في حين أنها تحتفظ بالحوار الأهم والأدسم لصديقتها المفضلة. كما تفضل السيدات التحدث وجها لوجه مع الآخرين بدلا من الهاتف، ناهيك عن الخروج مع صديقة واحدة بدلا من مجموعة كبيرة.
وجاءت لائحة أكثر المواضيع دردشة على الشكل التالي:
التسوق – الحمية والتمارين الرياضية – مخاوف صحية – وجبة الغذاء – من يقابل من – المشاكل العاطفية لمعارفهن – الأطفال – الوصفات – مشاكلهن مع الشريك – قياس الملابس – أطفال الآخرين – أحداث المسلسلات – الكبر والترهل – الحماة أو والدة الزوج – العمليات التجميلية – الشكوى من الشريك.
المرأة تحتفظ بالسر 47 ساعة فقط:

(المزيد…)

فتح التدوينة

مواقع التواصل الاجتماعي كالفيس بوك تخرب البيوت

كشفت دراسة مسحية أجراها أحد مواقع الويب المعنية بشؤون الطلاق في بريطانيا عن أن 33 في المئة من دعاوى الطلاق التي تم رفعها خلال العام 2011 استشهدت بموقع التواصل الاجتماعي…

فتح التدوينة

أفضل وسيلة لتجنب التوتر العصبي تغيير طريقة التفكير

يعج جدول أعمال الإنسان في الحياة المعاصرة بالمهام التي يتعين عليه إنجازها خلال يومه؛ مثل معاودة الاتصال بالمدير والتخطيط لتناول الطعام سوياً مع الأسرة وترتيب المكتب وإحضار الأطفال من المدرسة…

فتح التدوينة
غلق القائمة